بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

آسفين يا شيراك!

2309 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفى روزاليوسف الأسبوعية : 10 - 09 - 2011


قبل خمس سنوات.. وقبل أن يغادر موقعه كرئيس للجمهورية الفرنسية.. اكتشف موظف الحسابات في قصر الإليزيه.. أن الرئيس جاك شيراك حصل من القصر الجمهوري علي تذكرة سفر باسم المدام.. سافرت بها في رحلة خاصة بعيدا عن المهام الرئاسية.. و.. رفض الموظف إعطاء شيراك شهادة بخلو طرفه قبل أن يسدد ثمن التذكرة.. ومع أن شيراك وافق علي دفع ثمن التذكرة مع الغرامة المقررة.. إلا أن الفضيحة انتشرت بجلاجل وشراشيب.. أن رئيس الجمهورية المحترم استغل منصبه في الحصول علي تذكرة سفر علي حساب صاحب المحل!!
خرج جاك شيراك من القصر الجمهوري تلاحقه الفضيحة التي نجح في تسويتها ماليا.. وإن لم ينجح في حصارها دعائيا!
عندنا ولحسن الحظ.. المدام تسافر مرة واثنتين وعشرة ولا تكتفي.. ويسافر معها الأولاد والأحفاد والأصهار والأقارب والمعارف والخدامة الفلبينية.. ولا أحد يحاسب ولا أحد يهتم.. بل عندنا اختراع لا تعرفه البلاد الفرنسية المتخلفة.. هو الطائرة الرئاسية المخصوصة.. لزوم تحركات الرئيس والعائلة.. ولو راجعت سيادتك كشف سير وتحركات طائرة الرئاسة عندنا لاكتشفت العجب.. ولأدركت أننا نعيش في بلد الأمن والأمان بحق وحقيقي.. وعرفت أننا شعب الأصالة والحضارة.. ولسنا كالشعب الفرنسي الحاقد الذي طابعه الغدر.. وقد غدروا بالرجل الطيب جاك شيراك فأوقعوه في شر أعماله.. مع أنه حكمهم بالحسني وبالشوكة والسكين علي مدي اثني عشر عاما.. لكنه الطبع والعادة.. والشفافية كما الكتالوج والأمانة التي علي أصولها..!
هذه المرة.. أمسكوا بجاك شيراك لجريمة تافهة.. إنه وظف 28 شخصا في بلدية باريس.. إبان عمله كعمدة لباريس قبل عشرين عاما.. وفي الحقيقة فإنهم كانوا يعملون للدعاية لحزب شيراك من أجل انتخابه رئيسا للجمهورية!!
جريمة عادية تتكرر عشرات المرات في بلادنا الآمنة السعيدة.. لكنهم هناك جرجروه إلي المحكمة ليواجه عقوبة السجن والغرامة.. مع أن حزبه قام بتسوية المسألة مرتين.. مرة بدفع مبلغ 800 ألف يورو مقابل رواتب الموظفين الذين وظفهم بالحزب.. والمرة الثانية دفع اثنين مليون يورو كغرامة.. إلا أن ذلك لم يشفع لشيراك الذي يعاني الزهايمر والشيخوخة ويواجه السجن والغرامة!
حاجة غريبة بصحيح.. وشعب لا يعرف الأصول ولا الأخلاق الحميدة.. ولو كان شيراك يعيش في مصر المحروسة لأقاموا له التماثيل وخرجوا بالسنج والمطاوي يكسرون صفوف أعدائه وحساده.. ولرفعوا شعار آسفين يا شيراك.. ولقبضوا الشيء الفلاني من محاسيب الحزب الحاكم وفلول النظام الفرنسي.. بفضل الفلوس الكثيرة التي يملكها الفلول والتي يمكن أن تخرجه من القضية مثل الشعرة من العجين..!
الحمدلله أننا نعيش في بلد الأمن والأمان.. وعندنا الأمور أحسن وأفضل.. وهل شاهدت تلك المحاكمة الكوميدية للرئيس النائم.. ويحاكمون أولاده بسبب فيلتين هدية من أونكل حسين.. وقد أسقطوا من الحساب مئات الأفدنة والعقارات والشركات والأراضي والإقطاعيات.. علي اعتبار أن الحساب بعدين..!
مسكين شيراك بالمحامي الخصوصي والذي جهز مرافعة سياسية قانونية واقعية.. وليس كالمحامي خليفة خلف خلاف.. والذي هو رأس حربة للفلول.. يلعب بفلوسهم ويتفاوض باسمهم.. فيشتري ذمة الشهود ويجند المؤيدين بالطوب والحجارة!!
هل عرفت الآن ميزة التمسك بالحكم.. والبقاء فيه ثلاثين سنة أو حتي خمسين.. وهل عرفت السبب الحقيقي وراء انتشار وباء التوريث في كل الجمهوريات العربية.. من سوريا إلي ليبيا واليمن ومصر والجزائر وغيرها.. إنك في الحكم لا يمكن أبدا أن تتعرض للمحاكمة والبهدلة.. ولا يمكن أن يجرسك شعبك بجلاجل وشراشيب.. لمجرد أنك اختلست تذكرة سفر للمدام.. أو وظفت عددا من الموظفين يعملون لحسابك الشخصي.. أو اشتريت فيلتين من أونكل حسين بتراب الفلوس. بالأصالة عن نفسي.. وبالنيابة عن عموم الشعب المصري.. أقولها من القلب للرئيس جاك شيراك.. آسفين يا شيراك!

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF