بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

ضاعت فى الكازوزة

1837 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفى روزاليوسف الأسبوعية : 22 - 10 - 2011


مصر للطيران لا تفعل ذلك من تلقاء نفسها ومن المؤكد أن هناك توجيهات عليا بتيسير هجرة المواطنين وترحيلهم من البلد وإلا بماذا تفسر قيام مصر للطيران بتخفيض أسعار تذاكرها فى خطوة لها دلالتها وخصوصا أن الشركة الوطنية لم تخفض أسعارها أبدا ولابد أنها تخطط فى حال فوز الإسلاميين بالانتخابات فسوف يهاجر نصف سكان مصر وتخفيض أسعار التذاكر يشجعهم على ذلك.
والجماعة الإسلامية تستعد لحكم مصر وقد طرحت برنامجها فى الشارع على مدى الشهور الماضية البرنامج واضح وصريح.. والمرأة عندهم حرام والسياحة كفر وعلى الأقباط دفع الجزية وإلا فأبواب البلد مفتوحة للهجرة إلى كندا وأمريكا وزعيمهم صفوت حجازى فى حوار تليفزيونى حول ترشح المرأة والأقباط للبرلمان قال بصريح العبارة خليك مع الكداب لباب المورستان بما يعنى استحالة ترشح المرأة أو القبطى وما يفعلونه الآن من وضع بعض أسماء النساء والأقباط على قوائم الترشيح هو من باب ذر الرماد ومن باب التحايل على قوانين الانتخابات التى تشترط ترشح المرأة.
فى تونس.. بدا راشد الغنوشى رئيس حركة النهضة الإسلامية أكثر واقعية عندما أعلن بالأمس أنهم فى حال فوزهم فى الانتخابات التى تجرى غدا الأحد لن يمنعوا البيكينى لأن تونس دولة سياحية ولن يفرضوا الحجاب لأنه ليس من ثوابت الإسلام ولن يسمحوا بتعدد الزوجات لأن المرأة التونسية اكتسبت حقوقا لا يجوز التراجع عنها، وأعلن الغنوشى أن حزبه دفع بمجموعة من السيدات غير المحجبات إلى صدارة حملته الانتخابية مطمئنا المجتمع هناك إلى أن الحزب يتعامل بعقلانية وتفهم مع قضايا العصر.
فى تونس بالذات والتى تشهد صحوة إسلامية.. للمرأة وضع مخصوص.. لها كل الحقوق ولا يجوز للرجل أن يتزوج أكثر من واحدة مثل الشيخ خالد الجندى وليس من حقه الطلاق إلا من خلال المحكمة التى تسأل وتتحقق عن الأسباب والدوافع وللمرأة هناك نصيب فى الميراث يساوى تماما نصيب الرجل.
نقول إن تونس تشهد صحوة إسلامية لكنها صحوة مستنيرة تستند إلى المستقبل تتعامل مع الدين العصرى.. الذى لا يقف عند الشكليات وإنما ينفذ إلى روح العقيدة والعدالة بين الجميع. عندنا الساحة مستباحة لكل من هب ودب والثورة لم تتحقق سوى على شاشات التليفزيون مع برامج التوك شو وعندما حلت الانتخابات اختفى المتحدثون الفضائيون باسم الثوار.. اختفوا تماما عن الساحة الانتخابية والتعامل والتفاعل مع رجل الشارع الجالس على المقهى.. اختفوا تماما تاركين الجمل بما حمل للإسلاميين الذين التقطوا التمرة الناضجة.
والمجلس العسكرى الذى يحلو له أن يعلن من باب الزهو والتفاخر أنه يقف على مسافة متساوية مع جميع الأحزاب هذا المجلس يتحالف بوضوح مع الإسلاميين وإلا بماذا تفسر دعمهم الواضح والمكشوف لحزب العدالة والحرية وتقديمهم رشاوى انتخابية صريحة للناخب الفقير والحزب يعلن عن معرض لبيع اللحوم.. لحوم مزارع القوات المسلحة بنصف الثمن بسعر 36 جنيهاً للكيلو يا بلاش.
ولا أعرف لماذا لم توزع القوات المسلحة لحوم مزارعها على الجمعيات الاستهلاكية تبيعها بالعدل والقسط للجميع ولماذا لم تتعامل بنفس الأسلوب أسلوب الرشوة الانتخابية مع باقى الأحزاب المتنافسة هل هذا هو الحياد فى عرف القوات المسلحة التى تقف على مسافة واحدة من كل الأحزاب ماعدا الجماعة الإسلامية الذين يجلسون على حجرها.
عليه العوض ومنه العوض.. ضاعت الثورة فى الكازوزة وحتى الآن لم نشهد قائمة موحدة تضم الثوار لخوض الانتخابات وقد فضل بعضهم خوضها على قوائم الأحزاب التقليدية وهو ما يعنى الاكتساح القادم للجماعة الإسلامية لأول انتخابات حرة لمجلس الشعب وهو ما يفسر تخفيض مصر للطيران لأسعار تذاكرها تشجيعا للهجرة إلى بلاد الله لخلق الله.
 

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF