بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

عاوز حقى!

4148 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 09 - 07 - 2011


لا ينكر النعمة سوى جاهل أو جاحد.. وأمريكا أشارت لنا إلى الطريق ودفعت 40 مليونا من الأخضر المعتبر.. لزوم الديمقراطية طويلة التيلة فلماذا البطر والبغددة والتشرط والتمنع.. و40 مليون دولار تساوى ربع مليار مصرى.. الله أكبر.. هكذا تكون المعونة والإحسان.. وهل نقابل الإحسان بالجحود والنكران؟!
وأمريكا تقدم لنا السبت من حر مالها.. فهل يجوز لنا الأحد أن نخرج عليها بفاصل من الغمز واللمز من الكُتَّاب إياهم.. الذين لا يعجبهم العجب.. ولا الصيام فى رجب أو شعبان أو حتى رمضان.. ولو قسمت الفلوس على عموم الشعب المصرى.. فسيكون نصيب كل فرد ثلاثة جنيهات.. يعنى فلوس طائلة تكفى للعيش فوق خط الفقر ليومين كاملين.. طبقا لتخريجات الدكتور عثمان محمد عثمان.. الوزير الذى اختفى بفعل فاعل.. فص ملح وداب.. ومثله لابد أن يجرس بجلاجل.. لأنه استخدم العلم الذى وفرته له الدولة.. وصرفت عليه الغالى والنفيس.. استخدم العلم فى الضحك على ذقن الشعب المصرى.. ولكن ذلك موضوع آخر له أوانه وسوف نسمع فيه العجب والعجاب..!
نقول 40 مليون دولار تقدمها أمريكا عن طيب خاطر.. وميزة أمريكا الحقيقية.. أنها كلما رأت ثورة ناجحة دعمتها بالفلوس.. فعلت ذلك مع جمال عبدالناصر.. وقدمت له مليون جنيه.. أخذها وبنى برج القاهرة شاهدا على العطف الأمريكانى.. ومع مهاتير محمد الذى قلد عبدالناصر.. فبنى بها برجا عاليا فى ماليزيا.. بحجة أن البناء العالى سوى يجبر مواطنى ماليزيا على النظر لفوق.. بعد أن كانوا لا ينظرون سوى تحت أقدامهم.. مطاطئ الرؤوس يعنى!!
40 مليون دولار تقدمها ست الدنيا لمصر الثورة.. لزوم دعم الديمقراطية.. هى لم تحدد لمن توجه الفلوس صراحة.. ولكن سال لها لعاب العديد من القوى «الثورية».. تحديدا بعض منظمات المجتمع المدنى التى تولد فى مصر بسرعة المواليد فى قصر العينى وتحتاج لجهود ماما كريمة مختار لتنظيم نسلها.. ومنظمات المجتمع المدنى تحتاج قطعا لتلك الفلوس لزوم المقارات والسيارات والسفريات.. أسوة ببعض منظمات المجتمع المدنى القديمة التى باضت لها فى القفص فعرفت الشبع من بعد جوع..!
40 مليون دولار نأخذها ونبوس الأيادى.. ولا داعى للتبكيت.. ولا يمكن أن نتنازل عنها لمنظمات ما أنزل الله بها من سلطان.. ولا داعى للكلام إياه تسمعه من حزب أعداء النجاح.. من الإخوة إياهم يقفون لنا على الواحدة.. فيقولون إن أمريكا لو كانت ناصحة.. لوجهت الفلوس لتأسيس مكتبة عامة للاطلاع والمعرفة.. مثل المكتبة الأمريكية زمان.. أيام كنيدى وجمال عبدالناصر.. والتى كانت مزارا لهواة الاطلاع على الأدب العالمى والفكر المترجم.. قبل أن تحترق تحت شعار بالروح بالدم.. فتغلقها الحكومتان المصرية والأمريكية!!
40 مليون دولار لزوم دعم الديمقراطية.. وهل عرفت الآن لماذا كان الحزب الوطنى حزبا ديمقراطيا.. لزوم اصطياد المعونات من المنبع.. وقد مد يده للإحسان.. فتلقى الكثير من أمريكا وغير أمريكا.. وعندما نافسته بعض منظمات المجتمع المدنى فى طلب الإحسان.. قلب المائدة فوق رؤوسهم لكن بعد فوات الأوان.. وقد مدوا الجسور مع الخواجة تحت عشرات الأسماء العلمية والبحثية.. فكانت أحشاؤها - أحشاء مصر - مرتعا للخواجة.. وارتبط أبناؤها - أبناء مصر - بمصالح الخواجة صاحب المعونة وصاحب المقولة الشهيرة.. اطعم الفم تستحى العين! 40 مليون دولار.. ودعك من الكلام الحنجورى - على رأى عمنا السعدنى - عن أمريكا المفترية التى تلعب بالكلمات والمشاعر.. فتتحدث عن السلام والديمقراطية وهى تسعى للحرب والإبادة.. دعك من هذا الكلام.. فهذا كلام من مخلفات الماضى الجميل.. ونحن الآن فى ظروف جديدة وعلينا باقتناص الفرصة قبل أن تفعلها الجماعة المحظورة زمان.. والتى هى على الحجر الآن وتلعب بالبيضة والحجر.. وتمارس الغزل العفيف مع هيلارى الجميلة.. فهل نتركها تستأثر وحدها بالكعكة الديمقراطية..؟
أنا شخصيا.. عاوز حقى.

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF