بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

واإسلاماه..!

4277 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفى روزاليوسف الأسبوعية : 03 - 09 - 2011


النهارده أجازة.. كنت أنوى أن أرتفع لمستوى الحدث.. ولا أقلب عليك المواجع.. وكنت على وشك أن أتمنى لك إجازة سعيدة.. وأكتب عن العيد والفرحة والكعك والصاجات والأيام المباركة.. لولا ما قرأت وعكننى فوجدتنى مندفعنا للعكننة عليك بحكم المشاركة الوجدانية وتقاسم الحزن والفرح.. وبحكم أننى مغتاظ بشدة.. فلجأت إليك عسى أن تشاركنى الهم والغم والعكننة..!
وفى الأسبوع الماضى.. وأثناء الاعتصام أمام السفارة الإسرائيلية.. اكتشف أحد السلفيين الذين ذهبوا للفرجة.. اكتشف أن أحد متزعمى الاعتصام يضع صليبا على يده.. بما يفيد أنه قبطى.. فصرخ السلفى وكأن عقربة قد لدغته واإسلاماه.. واستدعى أصحابه من المسجد المجاور لطرد الناشط المسيحى من قلب الاعتصام.. على اعتبار أنه لا يجوز لمسيحى أن يقود اعتصاما يشارك فيه المسلمون.. وعلى أساس أن الجهاد لا يجوز لغير المسلمين.. ووقف السلفى ومعه أصحابه يهتفون ضد الاعتصام المختلط.. «إسلامية إسلامية.. لا وجود للمسيحية».. ومن المؤكد أن السفير الإسرائيلى أرسل خطابا إلى الجماعة السلفية يشكرها.. على اعتبار أن السلفى المتعصب الجاهل الأحمق والعبيط.. قد نجح فى فك الحصار عن السفارة.. وقد انشق المعتصمون إلى عدة فرق تحاول التهدئة واحتواء الموقف دون جدوى!
لا حول ولا قوة إلا بالله.. أدركت الآن أن نضال شعوبنا ضد العدوان الإسرائيلى كان خطأ استراتيجيا.. لأن بعض قادة المقاومة ينتمون للدين المسيحى.. حنان عشراوى.. جورج حبشى.. نايف حواتمة.. وديع حداد.. وغيرهم من الأسماء المسيحية الشهيرة.
وأدركت أيضا أن محمد دحلان.. هو المناضل الأكبر والمجاهد الأعظم.. على اعتبار أن اسمه محمد.. بما يؤهله للنضال الذى يرضى عنه إخواننا السلفيون!
لا حول ولا قوة إلا بالله.. وكنت أتوقع أن تقوم الدنيا ولا تقعد بمجرد نشر الحكاية التى حدثت فى الأسبوع الماضى.. وكنت أحسب أن المجلس العسكرى الذى يهتم بكل كبيرة وصغيرة.. سوف يخرج علينا ببيان يدين التصرف الأهوج والجاهل من جماعة السلفيين.. وعلى اعتبار أن المجلس أعلن فى السابق أن الدولة المدنية خط أحمر.. وأنه لا وجود للدولة الدينية.. فإذا بها موجودة ومتواجدة وتمارس نشاطها عينى عينك.. دون أن تخشى حسابا أو عقابا أو مساءلة.
كنت أتصور أن يبادر الدكتور عصام شرف باستقبال الناشط القبطى.. ليهدئ من روعه ويعتذر له عن حماقة البعض منا وجهلهم وغبائهم الذى يمكن أن يقودنا إلى كارثة.. لكن الدكتور عصام لم يفعل.. مع أنه يستقبل كل من هب ودب يطرق باب مكتبه..!
وكنت أعتقد أن منظمات المجتمع المدنى سوف تقوم بدورها.. وسوف تعلن الجهاد على الأفكار المتخلفة التى يروجها أعضاء السلفية.. لكن منظمات المجتمع المدنى مشغولة بما هو أهم. كنت أتمنى أن يقوم علماء الاجتماع ببحث أسباب المصيبة التى وقعت.. يحللون الدوافع.. ويدرسون الأسباب.. ويحذرون من النتائج.
كنت أحسب أن الفضائيات كلها سوف تسارع بالتنديد بما حدث.. وكنت أتوقع أن تناقشها برامج التوك شو.. التى اكتشفت أنها غارقة لشوشتها حول البطل الحقيقى الذى أنزل العلم الإسرائيلى.. هل هو أحمد الشحات.. أم مصطفى كامل!
وحتى الجريدة الإلكترونية التى نشرت الخبر.. خبر اعتداء الجماعة السلفية على ناشط مسيحى أمام السفارة الإسرائيلية.. لمجرد أنه مسيحى.. الجريدة التى نشرته سحبته بعد ساعات قليلة.. على اعتبار أنه خبر عادى مر مرور الكرام أمام أنف القارئ الذى لم يعلق.. ولم يبد استنكارا.. على اعتبار أنه تعود على تلك الممارسات.
فى مجتمعات الغرب تقوم الدنيا وتنقلب الأحوال.. وتنشغل الصحافة وبرامج الحوار فى التليفزيون والإذاعة بالأخبار المشابهة.. والتى تدخل فى باب اللامعقول.. أما عندنا فكل شىء عادى وقد تعودنا فأدمنا حكايات التطرف وممارسات التعصب..!
عزيزى القارئ.. النهارده أجازة.. أعتذر عن مقالى الغاضب.. لكننى حزين للغاية.. فلجأت إليك عسى أن تشاركنى الهم والغلب ووجع القلب..!
 

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF