بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الزبيبة هى الحل..!

3837 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفى روزاليوسف الأسبوعية : 10 - 12 - 2011


أعرف دكتور تجميل «طيب» وابن حلال.. على استعداد لإجراء عملية زرع الزبيبة على الجبهة.. نظير أتعاب بسيطة.. وقد لعبت معه البلية.. «اللهم لا قر اللهم لا حسد».. وطوابير الحاجزين أمام عيادته بالألوف.. استعدادا للمرحلة الجديدة.. مرحلة الزبيبة والشبشب.. والجلابية.. وقد ارتفع سعر النقاب فى بورصة العتبة والإقبال عليه منقطع النظير.. أما نحن فقد كتب علينا أن نظل فى صفوف المعارضة لحين إشعار آخر.. وكنا نحسب أننا بعد مرحلة مبارك.. سوف نكون فى صفوف الحكام وراكبى المرسيدس.. فإذا بنا نظل فى مواقعنا قاعدين مستعدين للقتال وحتى آخر نفس... وهى ليست سوى الهزيمة الأولى... وهناك جولة ثانية وثالثة... وخسارة معركة لا تعنى نهاية الحرب.. وحربنا مستمرة ضد الفاشيين الجدد.. أعداء المرأة والأقباط والفن والتماثيل والسياحة والدولة العصرية..!
وتعظيم سلام للناخب السكندرى... الذى أدرك الخطر بعد الجولة الأولى.. وقد استمع إلى فتاوى الأخ الطفشان من الخانكة.. يكفر فيها نجيب محفوظ ويصفه بالفسق.. وأنه يحرض على الرذيلة ويمارس الإلحاد.. ويدعو للدعارة.. ولهذا وجبت محاسبته ومصادرة أعماله..!
وتعظيم سلام للناخب الذى استمع إلى هرش المخ.. فقرر تأديب الشيخ المتجهم غليظ الوجه.. فأسقطه فى جولة الإعادة.. وكان يحسب أنه من الفائزين.. فأصدر التصريحات النارية التى كشفت للناخبين أن الإخوة ينتمون إلى تورا بورا.. وأنه من الأفضل لهم أن يترشحوا على قوائم قندهار الأفغانية..! وياميت خسارة.. لا نعرف فى بلادنا معاهد قياس الرأى العام التى تعرفها دول العالم.. وهى معاهد تقوم باستقصاءات علمية لمعرفة اتجاه الرأى العام بالضبط.. وتكاد نتائجها تقارب نتائج الواقع.. ولو أن عندنا أحد تلك المعاهد.. لكشف عن هبوط شعبية التيار الإسلامى بمعدلات غير مسبوقة.. نتيجة لتصريحات الشحات وحازم.. والخيبة أنها لم تهبط بشعبية السلفيين فحسب.. وإنما بشعبية التيار الإسلامى كله.. دعك من أن نتيجة جولة الإعادة جاءت فى صالح الإخوان.. فالناخب اضطر للتصويت لهم عقابا للتيار السلفى.. ولكن فى المرحلة الثانية سوف يتأثر الإخوان أيضا بالتصريحات العشوائية للسلفيين الجدد.. وهل لاحظت عزوف الناخبين عن الذهاب لجولة الإعادة.. إنها تعبير عن القرف والرفض لهذا التيار السياسى الجديد.
نتيجة المرحلة الأولى من الانتخابات.. لا تعنى فوز التيار الإسلامى. بقدر ما هى هزيمة للنخبة التى هجرت الشارع السياسى.. واستقرت بالفضائيات تدعى أنها تتكلم باسم الشارع.. بينما هى فى الحقيقة خارج حسابات الشارع تماما.. هى نخبة عاجزة عن التفاعل والتعامل مع المواطن البسيط.. فى حين أن التيار الدينى قد تخصص فى التعامل مع الناس العاديين، فاجتذبوهم إلى صفوفهم بالخدمات الكثيرة والبساطة فى التعامل.. ولا تنس العيادات الكثيرة الملحقة بالمساجد تمارس دورها فى علاج الفقراء.. وتقدم لهم النموذج للأحزاب القريبة من قلوب الناس.. والخيبة أنها أساليب برع اليسار فى تطبيقها فى مصر زمان.. وحتى فى أوروبا تخصصت الأحزاب الشيوعية فى تقديم الخدمات لأهالى الأحياء المختلفة.. ليكتسبوا تعاطفهم بعد ذلك فى الانتخابات.
لو أن التيار الإسلامى فاز بعد معركة صعبة.. لقلنا أنه فوز حقيقى... لكنهم فازوا بسهولة.. بالضربة القاضية دون مقاومة تذكر.. ولا تنس أبدا أنهم فازوا بثمانين فى المائة من مقاعد الجولة الأولى.. ولكن يا خسارة.. لو أن هذا التيار الإسلامى يشبه التيار الإسلامى فى تركيا أو حتى فى تونس.. لرحبنا بهم ورقصنا وهللنا فى الشوارع والميادين... لكنهم أقرب للإسلاميين فى تورا بورا.. يسعون لشد المجتمع للوراء.
فاز الإسلاميون إذن.. والحرب لا تزال مستمرة.. وهناك جولة ثانية وثالثة.. سوف يفوزون بها طبعا.. فى ظل النخبة التى لا تعرف رأسها من قدميها.. وأقطع ذراعى أن بعضهم يفكر جديا فى الذهاب إلى طبيب التجميل لزرع زبيبة مناسبة... استعدادا للمرحلة القادمة!!؟

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF