بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

سنة حلوة يا جميل..!

3850 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفى روزاليوسف الأسبوعية : 21 - 01 - 2012


وقف الخلق.. ينظرون جميعا كيف نحتفل بالثورة المصرية.. وهابى بيرث داى.. وسنة حلوة يا جميل.. وقد هاتفنى صديق تونسى يرد إلىّ التحية والتهنئة.. فوجدنى واجما مبتئسا.. فقال لى: عيبكم يا مصريين إنكم لا تعرفون توقيت الاحتفال.. وقد احتفلتم بنجاح الثورة واكتمالها بعد 18 يوما من بدايتها.. مع أنها كانت جنينا يحتاج للتريث والتروى.. وذهبتم لبيوتكم تاركين المولود لمن يعبث به.. والآن تبتئسون وتلقون باللوم كله على المجلس العسكرى.. مع أنه مجلس طيب وابن حلال.. أعضاؤه يشبهون أعضاء مجلس إدارة الزمالك.. لا يجيدون الكلام والتعامل مع الإعلام.. والواحد منهم ينطق كفرا رغم حُسْن النوايا.. ويشعل غضبا وهو يقصد التهدئة.. هل رأيت تصريحا واحدا لعضو المجلس لم ينقض ويلغى من عضو آخر بعد 24 ساعة؟!.. إنه مجلس طيب.. ولو أنصفتم لوجدتم أنكم المقصرون.. وقد وقفتم تتفرجون على الثورة تتقوض قطعة قطعة.. وقد ركب على أكتافها المحتالون والنصابون والأرزقية وبتوع التلات ورقات.. والكل يتحدث باسم الثورة.. فى حين توارى الثوار الحقيقيون.. وسمحتم بالعبث بأهدافها.. وكان الهدف الأول هو التغيير وهو ما لم يحدث بدليل أن حسنى مبارك لم يحاكم حتى الآن.. دعك من تلك المحاكمة الهزلية أمام القضاء المدنى.. فالثورات لا تعرف المحاكمات المدنية.. الثورة لها شرعية خاصة وعندنا فى تونس ومنذ أيام.. بدأنا محاكمة رموز النظام السابق والمدافعين عنه والمستفيدين منه.. وهى محاكمة حقيقية أمام القضاء العسكرى.. وليست محاكمة تليفزيونية كما حدث عندكم.. وبالمناسبة من أوحى إليكم بفكرة نقل المحاكمات تليفزيونيا على الهواء.. إنها فكرة من تدبير الشيطان شخصيا.. ولا توجد دولة فى العالم تنقل المحاكمات على الهواء.. ولا تنس أن العدالة التليفزيونية عدالة استعراضية.. من أجل جذب الإعلانات وليس من أجل الوصول للحقيقة!
قال صديقى: إن مصر الشقيقة الكبرى.. تحرجنا يا أخى.. ورموز الفساد عندنا يطالبون بالمعاملة أسوة بالسجناء المصريين.. ويهددون بالإضراب واللجوء لمنظمات حقوق الإنسان.. وعندنا المساجين يكسرون الزلط ويقيم الواحد منهم فى زنزانة متر فى متر.. فى حين أن المساجين عندكم يقيمون فى أجنحة ويختارون الزملاء والصحبة.. وعلاء لم يفترق عن جمال أبدا.. وزنزانتهما 45 مترا لزوم السراير والدواليب العامرة بهدوم التنس وموائد الطعام لزوم العزومات ولعب الكوتشينة والطاولة.. وأحمد عز ينظم الحفلات الساهرة وكان الله بالسر عليما.
يا أخى لماذا تعذبون أنفسكم وتكلفونها فوق المحتمل.. عندنا شقيق ليلى طرابلسى بالسجن يعامل معاملة اللصوص وقطاع الطرق.. وقد أبدى الاستعداد لدفع مبالغ طائلة تحولها له أخته نظير الإفراج عنه.. لكننا رفضنا لأن المجرم لابد أن يأخذ عقابه.
يقولون عندنا فى الصحافة التونسية.. أن المشكلة فى مصر تتمثل فى أزمة الثقة بين الثوار والحكام.. ويا أخى مادام الأمر كذلك فلماذا لا يجلسون سويا لمناقشة الملفات المعلقة.. ولماذا الإصرار على مخاطبة بعضهما بعضا عبر الصحافة والتليفزيون والفيس بوك والبيانات العامة؟
عندنا كل شىء يخضع للنقاش فى القاعات المغلقة وليس على صفحات الجرائد.. ومع أنكم الرواد فى الصحافة والإعلام فقد تحولت على أيديكم إلى نقمة وسبب من أسباب الشقاق وإشعال الأزمات.. وعندنا فى تونس ولحسن الحظ الصحافة والتليفزيون ليسا كذلك.. والاجتماعات عندنا تدور بين كل الأطراف والأطياف من أجل الوصول للحلول وليس من أجل افتعال المعارك وارتداء ثوب البطولة.. وهل رأيت أننا بعد عام على قيام الثورة بدأنا مرحلة جنى الثمار؟
قال صاحبى ينهى الحوار الذى لم أتكلم فيه كلمة واحدة: يا أخى لقد مر عام كامل فى شد وجذب وتصيد للأخطاء وتربص بالآخر وتعطيل للثورة.. إن الثورات يمكن أن تستمر أعواما فى صراع من أجل الحرية والظفر بمطالبها.. ولا يمكن أن تستمر أياما فى مناقشات خائبة واستفتاءات أخيب وانتخابات لتسجيل المواقف وتسديد الخانات.. لأن الجماعات الانتهازية تقفز ساعتها لمركب الثورة وتديرها لحسابها الخاص.. وتنطق بلسان الثوار.. وتلك الطامة الكبرى!.

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
عقدة الأمريكان
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF