بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

اللواء «طارق المهدى»:قناة «المصدر» كانت ستقضى على الشائعات فى مصر!

3512 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : حسام عبد الهادي




حسام عبد الهادى روزاليوسف الأسبوعية : 18 - 06 - 2011

الوقت الذى يقضيه فى ماسبيرو يصل إلى أكثر من 16 ساعة يوميا لدرجة أنه - على حد تعبيره - يقول: أدخل التليفزيون والدنيا منورة وأخرج منه والدنيا ضلمة. اللواء «طارق المهدى» القائم بتسيير أعمال اتحاد الإذاعة والتليفزيون تمنى لو أن اليوم أصبح 96 ساعة لأنه - على حد قوله - يسابق الزمن محاولا إصلاح ما أفسدته السنوات والقيادات السابقة فى ماسبيرو. «المهدى» أعلن أن المبنى كان يدار بذمم خربة هى التى أوصلته لحالة الخراب المادى التى وصل إليها وقال:
اللواء طارق المهدى
الدليل على صدق كلامى أننى رفضت الموافقة على صرف مبلغ 166 مليون جنيه مقابل بواقى مستحقات العاملين فى ماسبيرو بعد أن اكتشفت أن معظم هذه الاسماء التى تم إدراجها بالقوائم أسماء وهمية وأن الرقم الذى تم تحديده وهمى وبالتحرى عن الرقم الدقيق والأسماء الحقيقية وجدت أن المبلغ المستحق فعلا لا يزيد على 27مليون جنيه فقط وليس 166 مليونا «شفت الفرق أد إيه» «المهدى» أشار إلى أن الأمور فى التليفزيون - خاصة المادية - أصبحت أفضل بكثير عن ذى قبل، وأضاف أنا لن أعتمد فقط على دعم المالية لسداد مستحقات الناس وأرفض أن تظل الدولة تؤكلنى وهو ما جعلنى أسعى لتنمية الموارد بما يحقق الأمان المادى لماسبيرو، خاصة بعد أن استقر الوضع على ما هو عليه ولحين إعلانه كهيئة بعد أن ذهبت فكرة إعادته كوزارة للإعلام بلا رجعة وهو ما أعلنه د. عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بإلغاء مسمى وزارة الإعلام نهائيا. وعن تنمية الموارد أكد اللواء «المهدى» أن هناك عدة سبل لإنعاش خزينة التليفزيون منها تسويق القنوات التليفزيونية داخل أمريكا عن طريق «جوجل» بالتعاون مع شركات المحمول مقابل 5,4 مليون جنيه شهريا وهناك مفاوضات لتسويق القنوات المتخصصة بنفس الطريقة مقابل 7,4 مليون جنيه شهريا ونفس الشىء سيتم بالنسبة للقنوات الإقليمية إلى جانب إطلاق كل هذه القنوات على «الموبايل» وكذلك إنشاء وكالة أنباء مصورة وتسويق موادها على جميع القنوات والشبكات المحلية والعربية والدولية، أما بالنسبة لديون التليفزيون المتراكمة والتى وصلت 12 مليار جنيه والتى نادى اللواء «طارق المهدى» قبل توليه المسئولية بضرورة إسقاطها فأكد أنها قضيته ولن يهدأ قبل أن يسقطها بالفعل.
هنيدى فى مسلسل مسيو رمضان
مشكلة الديون جرتنا إلى موضوع لائحة الأجور للعاملين فى ماسبيرو والتى أكد فيها «المهدى» بأن اللائحة فى طريقها للتفعيل بعد أن تنتهى اللجنة المعنية بشأنها من وضع ضوابطها بعد أن تم تعديلها والتى نصت ملامحها على أن يكون الحد الأدنى للإعلاميين 4 ساعات برامجية وللإداريين 25 يوما من أجر العمل بخلاف الراتب الشهرى مؤكدا أنه لا مساس بعدد العاملين بماسبيرو والذى يصل عددهم إلى 45 ألف عامل، وقال «المهدى» بمجرد الانتهاء منها سأعتمدها فورا من وزارة المالية، وبما أن شهر رمضان قد اقترب وأصبح على الأبواب فقد شغلت الخريطة الدرامية والبرامجية الرمضانية فكر «المهدى» خاصة أن الأزمة المالية كانت من الممكن أن تكون عائقا بين المشاهد وبين الشاشة، من هنا توصل «المهدى» لقرار ينقذ الموقف ويرضى جميع الأطراف وهو الاتفاق مع شركات الإنتاج الخاصة باهداء جميع مسلسلاتها للعرض على شاشته بدون «ولا مليم» مقابل 50% من الإعلانات وقد وصل عدد المسلسلات المهداة للتليفزيون 24 مسلسلا سيتم اختيار ما يتناسب منها للعرض على الشاشة كما أن العدد الذى سيتم اختياره سيتم توزيعه على جميع شاشات التليفزيون المصرى «الأولى» و«الثانية» والفضائية والمتخصصة ومنها مسلسلات «فرقة ناجى عطا الله» لعادل إمام و«مسيو رمضان مبروك» لمحمد هنيدى و«عريس ديليفرى» لهانى رمزى و«آدم» لتامر حسنى و«كيد النسا» لسمية الخشاب وفيفى عبده و«الدالى» الجزء الثالث لنور الشريف إلي جانب مسلسلات «عائلة كرامة» لحسن يوسف «وعابد كرمان» لتيم الحسن أما الخريطة البرامجية فقد أكد المهدى على أن محتواها لن يخرج عن التفاعل مع قضايا المجتمع الآنية السياسية والمتعلقة بانتخابات مجلس الشعب والرئاسة والدستور خاصة أنها لن تفصلها عن شهر رمضان سوى أيام فستكون هذه البرامج بمثابة الدليل للمشاهد المصرى لمحو أميته السياسية،
هانى رمزى فى مسلسل عريس دليفرى
وعن مشكلة برنامج «بتوقيت القاهرة» لحافظ الميرازى وتوقفه بعد أن تم التجهيز له وبناء الديكورات وعمل الدعاية والتى تكلفت جميعها مالا يقل عن 750 ألف جنيه أكد «المهدى» أنه ليس ضد أحد وأنه يرحب بإطلاق البرنامج بشرط أن يعرف الرقم الحقيقى للإعلانات التى سيجلبها خاصة أننى لم أتعاقد مع «الميرازى» ولا أعرف تفاصيل هذا التعاقد الذى أبرمه معه «سامى الشريف» رئيس الاتحاد السابق خاصة أننى من النوع الذى أحترم تعاقداتى ولو كان برنامج «عمرو خالد» «بكره أحلى» لم يخرج إلى النور قبل أن أتولى المسئولية كنت فعلت معه كما فعلت مع «الميرازى» ولكن أرجع وأقول أن الأمر مازال تحت الدراسة حتى تتضح كل الأمور خاصة الإعلانية لتحديد مدى الفائدة التى ستعود على التليفزيون منها، وعن موضوع البث الكروى قال «المهدى» عملية البث هى شراكة بين ثلاثة أطراف اتحاد كرة القدم كمنظم اللعبة و«الأندية» واتحاد الإذاعة والتليفزيون الذى يملك شارة البث قانونيا فلابد من اتفاق ثلاثى يرضى جميع الأطراف لصالح إمتاع المصريين كرويا ولصالح ال 45 ألف عامل فى ماسبيرو ماديا وعلى جميع القنوات الخاصة أن تعرف ذلك جيدا وأن تتجاوب معنا فى دفع قيمة البث وهو أمر متروك لاتحاد الكرة لمتابعته والتوصل إلى اتفاق مع أصحاب القنوات الخاصة بهذا الشأن، وفيما يتعلق بقناة «المصدر» الإخبارية التى كانت مجرد مشروع أطلقه اللواء «طارق المهدى» كفكرة لكنه تجمد ولم يخرج إلى حيز التنفيذ قال «المهدى» هذه القناة كانت فكرة رائدة وكانت ستحسم أى خلاف حول القيل والقال والشائعات فى المجتمع حيث كانت فكرة القناة ستعتمد على تأكيد الآراء عن طريق أصحابها من المسئولين بمعنى أن هناك خبرا تم نشره حول قيام الوزير فلان الفلانى بتقديم إعانات ب 100 مليون جنيه للجهة الفلانية أو حول تصريح محافظ ما حول إنشاء ربع مليون وحدة سكنية أو فيما يتعلق بتجاوزات ومخالفات المسئولين فى الدولة - مثلا - فنستضيف الوزراء والمحافظين المعنيين بهذه الأخبار والتصريحات لتأكيد هذا الكلام علي لسانهم لقطع الطريق علي المدعين ومطلقى الشائعات ولتكون هذه القناة بمثابة المتحدث الرسمى للمسئولين فى مصر عن طريق تصريحاتهم بألسنتهم سواء المجلس العسكرى أو مجلس الوزراء أو الوزراء أو المحافظين أو المسئولين فى الهيئات والأجهزة الحكومية للقضاء على الشائعات فى مصر.




اقرا ايضاً :

مجموعة الـ15 إلا واحد!
«راديو مصر» أمل «راديو مصر» ولكن!
«صوت الشعب» تنافس «موجة كوميدي»
نجوم العالم يحتفلون بالثورة المصرية ونجوم سوريا يهربون من جحيم بشار!
قضية حسبة تهدد عادل إمام بالحبس!
الفجيرة للمونودراما يكرم المسرحى العالمى «بيتر بروك»
ال 10 الكبار المبشرون بالعودة
إبراهيم أصلان.. عصفور النيل الحزين
د. عصام شرف : تدمير الشخصية المصرية لا يقل عن قتل الثوار
وزير الثقافة يطالب «هدى وصفى» بالبقاء وعدم المغادرة
أشرف عبدالغفور: سألتقى مرشد الإخوان فى مطلع 2012
داود عبدالسيد: أوافق على الإخوان وأرفض السلفيين!
النضال.. امرأة
هانى رمزى: الشعب لن يقبل سياسة العقاب
محفوظ عبدالرحمن: «مبارك» تعامل مع المثقفين بنظام «النونوه» ومع الشعب بنظام «الهوهوه»!
مصر تدخل نادى ال (D 3) ب ألف ليلة وليلة
القنوات الفضائية في الانتخابات البرلمانية.. لم ينجح أحد!
القنوات الفضائية في الانتخابات البرلمانية.. لم ينجح أحد!
«خالد سليم»: الغناء ل«فيروز» جرأة
حمادة «فان ديزل» هلال.. وهاريسون فورد «مكي»!
تزوير فى أوراق إذاعية
«زويل وشركاه» منحوا التليفزيون قبلة الحياة الأخيرة.. فهل يقبل الهدية؟!
الجزار والكهربائى وبائعو الكبدة والجرائد .. أفسدوا السينما
العاملون بقناتى «النيل الإخبارية» و«النيل الدولية» يطالبون بالاستقلال عن قطاع الأخبار
شاهد علي العلاقة التي جمعتها بعلاءمبارك: الموعودة بالعذاب..حتي في ميدان التحرير
شاهد علي العلاقة التي جمعتها بعلاءمبارك: الموعودة بالعذاب..حتي في ميدان التحرير
تفاصيل إجتماع عصام شرف بمجلس الأمناء الجديد . إسقاط نظام سامى الشريف فى ماسبيرو
فاروق شوشة: صفوت الشريف كان يتمنى أن يصبح نائباً لرئيس الجمهورية
حكومة نظيف سلمت أسرارنا لأمريكا وإسرائيل!
د. سامي الشريف : التليفزيون علي البلاطة
إسماعيل الششتاوي : سنستعيد دورنا العربي والأفريقي
نهال كمال : هدفي محو الأمية السياسية للمواطن العربي
إبراهيم الصياد : لو فشلت سأترك القيادة وأعود لصفوف العاملين
تفاصيل الأيام الأولي لقيادات ماسبيرو
لعب الدور نفسه الذى لعبه عادل إمام فى الفيلم: «أحمد طه» بتاع الوزير
الجمل : البراءة من جريمة القتل .. أهون من إقالة المناوي
بعد أن سحب وعده بإقالة القيادات الفاسدة:تواطؤ الشريف مع قيادات ماسبيرو
د. سامي الشريف : الإقالة أو الاستقالة
بعد إلغاءها.. المصير المجهول لهيئات وزارة الإعلام
ثورة 25 يناير قضت علي وزارة الإعلام
وقائع ثورة شعب ماسبيرو
أسامة الشيخ يطالب برسوم لدعم التليفزيون علي فاتورة الكهرباء !
د. سيد خطاب: أطالب التليفزيون بشراء اللعبة العادلة ليعرف الناس حقيقة أمريكا
«عمر»..الحريرى المشاعر
«عمر»..الحريرى المشاعر
البطل الشعبى.. من فريد شوقى إلى أحمد السقا وبينهما عادل إمام
الإعلام.. فيه سم قاتل!
السينما تفسد من «سعدها»!!
أسامة عباس: «سوزان مبارك» لم تكن فتاة أحلامي
أسامة عباس: «سوزان مبارك» لم تكن فتاة أحلامي
دراما المخدرات والجنس والنصب.. ولا عزاء لكوميديا الاستهبال!!
«مشرفة» فى لوحة «الشرف» و«كارول» ليست «صباح» و«درويش» فى قائمة «الغياب»!
برامج التجريح والتشفي واستفزاز المشاعر
«عادل حمودة» يقول ل«مبارك»: كل حلفائك خانوك يا «ريتشارد» حتي «زكريا» الأمين!!
25 يناير حصريا فى الإذاعة المصرية
العاملون بماسبيرو يرجئون اعتصامهم للاثنين المقبل
«نقابة الموسيقيين» تعود إلى أحضان المطربين!
وزارة الإعلام.. بين «هيكل الأول» و«هيكل الثانى»
يسرى الجندى: حكومة «شرف» خيبت آمال الثوار!
«هانى شاكر» الذى ضمد جروح الناس.. من يضمد جروحه؟!
نجوم القائمة السوداء يحتلون شاشة رمضان
الثوار أصدروا حكمهم على الفيلم: من يشاهد «الفيل فى المنديل» خائن للثورة
محمد صبحى: الجيش سيتبرع ب50 مليون جنيه لمحو العشوائيات
صباح.. والزوج رقم «13»
«راديو مصر» أمل «راديو مصر» ولكن!
«صوت الشعب» تنافس «موجة كوميدي»
وسكتت «سهير البارونى» عن «الحواديت»
نجوم العالم يحتفلون بالثورة المصرية ونجوم سوريا يهربون من جحيم بشار!
قضية حسبة تهدد عادل إمام بالحبس!
«الربيع العربى» و«أم كلثوم».. بطلا مهرجان الفجيرة للمونودراما
الفجيرة للمونودراما يكرم المسرحى العالمى «بيتر بروك»
الفارق بين الاحتفال بالعام الأول لثورة يوليو.. والعام الأول لثورة يناير
ال 10 الكبار المبشرون بالعودة
إبراهيم أصلان.. عصفور النيل الحزين
د. عصام شرف : تدمير الشخصية المصرية لا يقل عن قتل الثوار
سميحة أيوب : أطالب بإعدام البلطجية بحامض الكبريتيك
سميحة أيوب : أطالب بإعدام البلطجية بحامض الكبريتيك
وزير الثقافة يطالب «هدى وصفى» بالبقاء وعدم المغادرة
أشرف عبدالغفور: سألتقى مرشد الإخوان فى مطلع 2012
داود عبدالسيد: أوافق على الإخوان وأرفض السلفيين!
النضال.. امرأة
هانى رمزى: الشعب لن يقبل سياسة العقاب
محفوظ عبدالرحمن: «مبارك» تعامل مع المثقفين بنظام «النونوه» ومع الشعب بنظام «الهوهوه»!
مصر تدخل نادى ال (D 3) ب ألف ليلة وليلة
القنوات الفضائية في الانتخابات البرلمانية.. لم ينجح أحد!
«خالد سليم»: الغناء ل«فيروز» جرأة
تزوير فى أوراق إذاعية
«زويل وشركاه» منحوا التليفزيون قبلة الحياة الأخيرة.. فهل يقبل الهدية؟!
الجزار والكهربائى وبائعو الكبدة والجرائد .. أفسدوا السينما
الجزار والكهربائى وبائعو الكبدة والجرائد .. أفسدوا السينما
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF