بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

24 مايو 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

تفاصيل الأيام الأولي لقيادات ماسبيرو

2527 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : حسام عبد الهادي




حسام عبد الهادى روزاليوسف الأسبوعية : 09 - 04 - 2011

لم يكن يتصور أحد - رغم الاحتجاجات والمظاهرات والاعتصامات والإضرابات العنيفة التي هزت كيان ماسبيرو - أن تغادر القيادات القديمة المبني، والذين ظلوا متمسكين بكراسيهم لآخر نفس في عمر المنصب، وفي صباح يوم السبت الماضي توجس «إبراهيم الصياد» خيفة من التوجه إلي عمله في ماسبيرو لإحساسه بأن حظه سيخونه في الفوز بكرسي رئيس القطاع بعد أن اشتدت منافسة الاختيار بينه وبين «حافظ المرازي» .
خوف «الصياد» - لم يكن حباً في المنصب من عدمه ولكن الخوف من إحساس الإحباط - هو الذي جعله متردداً في المجيء إلي ماسبيرو بعض الأصدقاء أقنعوا «الصياد» بضرورة التواجد في مكتبه في هذا اليوم بالتحديد مهما حدث من اختيار هو ما اقتنع به رغم أن التفكير في هذا الأمر لم يفارق ذهنه من لحظة انطلاقه من مقر إقامته بالشيخ زايد حتي مقر عمله بماسبيرو، وبمجرد صعود «الصياد» إلي مكتبه التف حوله مريدوه ممن يحبونه من العاملين بالقطاع وهم الغالبية العظمي وراحوا يطمئنونه إلي أن وجد اتصالاً هاتفياً علي رقم مكتبه الداخلي من د. «سامي الشريف» رئيس الاتحاد يبلغه فيه بقرار رئيس الوزراء باختياره رئيساً لقطاع الأخبار، المكالمة التليفونية بين «الشريف» و«الصياد» هي أول اتصال من نوعه بينهما منذ أن تولي «الشريف» رئاسة الاتحاد، فور إقالة «المناوي» توجه بعض أفراد القوات المسلحة المعنيين بتأمين ماسبيرو إلي مكتبه لجمع متعلقاته وإرسالها إليه، في الوقت الذي سافر فيه إلي لندن.
في اليوم الأول ل«الصياد» قام باستبعاد طاقم إعداد برنامج «صباح الخير يا مصر»، كما أعاد برنامج «صباح الخير يا مصر» إلي المندوبين لإعداده- كما كان موجودًا من قبل، كما انسحبت «رشا مجدي» من الساحة فور تولي «الصياد» رئاسة القطاع.
أول قرار اتخذه «الصياد» فور توليه رئاسة القطاع رفع كاميرات المراقبة من جميع أركان وطرقات القطاع.
«نهال كمال» رئيس التليفزيون والتي كانت تشغل منصب نائب رئيس التليفزيون تلقت خبر رئاستها للتليفزيون عبر مكالمة هاتفية صباح يوم السبت الماضي من د. «سامي الشريف» هنأها بالمنصب، وأكد لها أنه يعرف من أمس لكنه لم يبلغها إلا بعد صدور القرار الرسمي من رئيس الوزراء د. «عصام شرف».. «نهال كمال» لم يكن مكتب رئيس التليفزيون غريبًا عليها، بل كانت جلستها المفضلة به بصحبة «نادية حليم» رئيس التليفزيون السابق، في اليوم الأول لتولي «كمال» الرئاسة فوجئت بقوافل المهنئين والذين زاد عددهم علي أكثر من 003 مهنئ مما جعلها تتخذ قرارًا بترك مكتبها والبقاء علي الباب لاستقبال المهنئين لضيق المكتب، الجميل أن الخال «عبدالرحمن الأبنودي» زوج «نهال كمال» كان يتصل بها بمعدل كل ساعة للاطمئنان عليها، أول قرار اتخذته «نهال كمال» الموافقة مبدئيًا علي برنامج «توك شو» بأبناء القناة الثانية يعوضهم عن الفترة الضائعة التي سلبها منهم برنامج «مصر النهارده» علي أن يكون برنامجهم من السادسة حتي الثامنة مساء يوميًا علي أن يقدمه بالتبادل ثمانية مذيعين منهم «هاني توفيق» و«أحمد الصاوي» و«هدي الجندي» و«دينا رسمي» و«هند رشاد».
«صلاح الدين مصطفي» الرئيس الجديد لقطاع القنوات الإقليمية اتبع منهجًا مختلفًا في أول يوم له في المنصب الجديد، فبدلاً من أن يأتي مرءوسوه لتهنئته، تجول هو في أنحاء القطاع لمصافحتهم رؤساء القنوات الإقليمية الذين عرفوا الخبر في اليوم السابق جاءوا لتهنته.. أول مكالمة هاتفية علي تليفونه المحمول للتهنئة جاءته من «نور الشريف» وهو ليس النجم المعروف وإنما حفيدته لابنته «نور أحمد الشريف»، وأول مكالمة داخلية كانت من زملائه بقطاع الأخبار من أهم المكالمات التي تلقاها «مصطفي» و«محمد منير» الذي اتفق معه علي تقديم «موتيفات» صغيرة في حدود 5 دقائق- كفواصل- علي القناة الثامنة، قناة أسوان مسقط رأس «منير» تتحدث عن مفردات الحياة «الحب»، «الحرية»، «الإنسان»، «الوفاء»، «الانتماء» وغيرها، وتتبع «الموتيفة» أغنية من أغنياته تعبر عن المفردات التي يتحدث عنها، نهج مصافحة المرءوسين اتبعه أيضًا الرئيس الجديد للإذاعة «إسماعيل الششتاوي» الذي تجول في أنحاء الإذاعة مصافحًا كل أبنائها ورؤساء الشبكات، وخلال الجولة اتصل به هاتفيًا علي تليفون المكتب الإعلامي الكبير «فهمي عمر» رئيس الإذاعة الأسبق ليهنئه، ولم يجده وتكرر الاتصال ثلاث مرات، ولما جاء «الششتاوي» اتصل به ليشكره علي الاتصال ويستمع إلي نصائحه في هذا الشأن.




اقرا ايضاً :

مجموعة الـ15 إلا واحد!
«راديو مصر» أمل «راديو مصر» ولكن!
«صوت الشعب» تنافس «موجة كوميدي»
نجوم العالم يحتفلون بالثورة المصرية ونجوم سوريا يهربون من جحيم بشار!
قضية حسبة تهدد عادل إمام بالحبس!
الفجيرة للمونودراما يكرم المسرحى العالمى «بيتر بروك»
ال 10 الكبار المبشرون بالعودة
إبراهيم أصلان.. عصفور النيل الحزين
د. عصام شرف : تدمير الشخصية المصرية لا يقل عن قتل الثوار
وزير الثقافة يطالب «هدى وصفى» بالبقاء وعدم المغادرة
أشرف عبدالغفور: سألتقى مرشد الإخوان فى مطلع 2012
داود عبدالسيد: أوافق على الإخوان وأرفض السلفيين!
النضال.. امرأة
هانى رمزى: الشعب لن يقبل سياسة العقاب
محفوظ عبدالرحمن: «مبارك» تعامل مع المثقفين بنظام «النونوه» ومع الشعب بنظام «الهوهوه»!
مصر تدخل نادى ال (D 3) ب ألف ليلة وليلة
القنوات الفضائية في الانتخابات البرلمانية.. لم ينجح أحد!
القنوات الفضائية في الانتخابات البرلمانية.. لم ينجح أحد!
«خالد سليم»: الغناء ل«فيروز» جرأة
حمادة «فان ديزل» هلال.. وهاريسون فورد «مكي»!
تزوير فى أوراق إذاعية
«زويل وشركاه» منحوا التليفزيون قبلة الحياة الأخيرة.. فهل يقبل الهدية؟!
الجزار والكهربائى وبائعو الكبدة والجرائد .. أفسدوا السينما
العاملون بقناتى «النيل الإخبارية» و«النيل الدولية» يطالبون بالاستقلال عن قطاع الأخبار
شاهد علي العلاقة التي جمعتها بعلاءمبارك: الموعودة بالعذاب..حتي في ميدان التحرير
شاهد علي العلاقة التي جمعتها بعلاءمبارك: الموعودة بالعذاب..حتي في ميدان التحرير
تفاصيل إجتماع عصام شرف بمجلس الأمناء الجديد . إسقاط نظام سامى الشريف فى ماسبيرو
فاروق شوشة: صفوت الشريف كان يتمنى أن يصبح نائباً لرئيس الجمهورية
حكومة نظيف سلمت أسرارنا لأمريكا وإسرائيل!
د. سامي الشريف : التليفزيون علي البلاطة
إسماعيل الششتاوي : سنستعيد دورنا العربي والأفريقي
نهال كمال : هدفي محو الأمية السياسية للمواطن العربي
إبراهيم الصياد : لو فشلت سأترك القيادة وأعود لصفوف العاملين
لعب الدور نفسه الذى لعبه عادل إمام فى الفيلم: «أحمد طه» بتاع الوزير
الجمل : البراءة من جريمة القتل .. أهون من إقالة المناوي
بعد أن سحب وعده بإقالة القيادات الفاسدة:تواطؤ الشريف مع قيادات ماسبيرو
د. سامي الشريف : الإقالة أو الاستقالة
بعد إلغاءها.. المصير المجهول لهيئات وزارة الإعلام
ثورة 25 يناير قضت علي وزارة الإعلام
وقائع ثورة شعب ماسبيرو
أسامة الشيخ يطالب برسوم لدعم التليفزيون علي فاتورة الكهرباء !
د. سيد خطاب: أطالب التليفزيون بشراء اللعبة العادلة ليعرف الناس حقيقة أمريكا
«عمر»..الحريرى المشاعر
«عمر»..الحريرى المشاعر
البطل الشعبى.. من فريد شوقى إلى أحمد السقا وبينهما عادل إمام
الإعلام.. فيه سم قاتل!
السينما تفسد من «سعدها»!!
أسامة عباس: «سوزان مبارك» لم تكن فتاة أحلامي
أسامة عباس: «سوزان مبارك» لم تكن فتاة أحلامي
دراما المخدرات والجنس والنصب.. ولا عزاء لكوميديا الاستهبال!!
«مشرفة» فى لوحة «الشرف» و«كارول» ليست «صباح» و«درويش» فى قائمة «الغياب»!
برامج التجريح والتشفي واستفزاز المشاعر
«عادل حمودة» يقول ل«مبارك»: كل حلفائك خانوك يا «ريتشارد» حتي «زكريا» الأمين!!
25 يناير حصريا فى الإذاعة المصرية
العاملون بماسبيرو يرجئون اعتصامهم للاثنين المقبل
«نقابة الموسيقيين» تعود إلى أحضان المطربين!
وزارة الإعلام.. بين «هيكل الأول» و«هيكل الثانى»
يسرى الجندى: حكومة «شرف» خيبت آمال الثوار!
«هانى شاكر» الذى ضمد جروح الناس.. من يضمد جروحه؟!
نجوم القائمة السوداء يحتلون شاشة رمضان
الثوار أصدروا حكمهم على الفيلم: من يشاهد «الفيل فى المنديل» خائن للثورة
اللواء «طارق المهدى»:قناة «المصدر» كانت ستقضى على الشائعات فى مصر!
محمد صبحى: الجيش سيتبرع ب50 مليون جنيه لمحو العشوائيات
صباح.. والزوج رقم «13»
«راديو مصر» أمل «راديو مصر» ولكن!
«صوت الشعب» تنافس «موجة كوميدي»
وسكتت «سهير البارونى» عن «الحواديت»
نجوم العالم يحتفلون بالثورة المصرية ونجوم سوريا يهربون من جحيم بشار!
قضية حسبة تهدد عادل إمام بالحبس!
«الربيع العربى» و«أم كلثوم».. بطلا مهرجان الفجيرة للمونودراما
الفجيرة للمونودراما يكرم المسرحى العالمى «بيتر بروك»
الفارق بين الاحتفال بالعام الأول لثورة يوليو.. والعام الأول لثورة يناير
ال 10 الكبار المبشرون بالعودة
إبراهيم أصلان.. عصفور النيل الحزين
د. عصام شرف : تدمير الشخصية المصرية لا يقل عن قتل الثوار
سميحة أيوب : أطالب بإعدام البلطجية بحامض الكبريتيك
سميحة أيوب : أطالب بإعدام البلطجية بحامض الكبريتيك
وزير الثقافة يطالب «هدى وصفى» بالبقاء وعدم المغادرة
أشرف عبدالغفور: سألتقى مرشد الإخوان فى مطلع 2012
داود عبدالسيد: أوافق على الإخوان وأرفض السلفيين!
النضال.. امرأة
هانى رمزى: الشعب لن يقبل سياسة العقاب
محفوظ عبدالرحمن: «مبارك» تعامل مع المثقفين بنظام «النونوه» ومع الشعب بنظام «الهوهوه»!
مصر تدخل نادى ال (D 3) ب ألف ليلة وليلة
القنوات الفضائية في الانتخابات البرلمانية.. لم ينجح أحد!
«خالد سليم»: الغناء ل«فيروز» جرأة
تزوير فى أوراق إذاعية
«زويل وشركاه» منحوا التليفزيون قبلة الحياة الأخيرة.. فهل يقبل الهدية؟!
الجزار والكهربائى وبائعو الكبدة والجرائد .. أفسدوا السينما
الجزار والكهربائى وبائعو الكبدة والجرائد .. أفسدوا السينما
بقلم رئيس التحرير

العبـور الجديـــد
وأخيرًا وصل أمرُ واضعى اليد على أراضى الدولة إلى عُنق الزجاجة، ولم يَعُد يُحتمل الانتظار، فإما أن يستمر ضياع هيبة الدولة وإما تثب..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
الرقص بين الذئاب!
منير سليمان
مظاهر فساد جديدة بهيئة التأمين الاجتماعى
الاب بطرس دانيال
بابا السلام فى أرض السلام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF