بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

28 مارس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الحلو سورى ورخيص.. صحتين وعافية

1041 مشاهدة

2 يوليو 2016
كتب : رحمة سامي



اعتادت معظم العائلات المصرية منذ عقود من الزمن على التجمع فى الأيام الأخيرة من رمضان لإعداد الكعك والبسكويت استعدادا لقدوم عيد الفطر المبارك، ثم أخذت هذه العادة فى التضاؤل والتلاشى، إلى أن دخلت الحلويات والمعجنات السورية السوق المصرية بقوة فسحبت البساط من تحت المنتج المصرى بتنوعها وغناها وأيضا الطعم اللذيذ.
«روزاليوسف» جالت على محلات الحلويات السورية فى محاولة لمعرفة سر تفوق تلك الحلويات على نظيرتها المصرية.

ورث محمد ذو الثلاثين عاما عمله فى مجال الحلويات الشرقية السورية عن أسرته لتصبح حلويات محمد هى الأشهر فى سوريا ومن ثم مصر.
يعمل محمد فى الحلويات السورية منذ ثلاث سنوات بأحد محال وسط البلد ثم بعد ذلك قرر أن يفتح محلا  بأحد الشوارع الجانبية بالمنطقة نفسها ليكتفى بدفع إيجاره فقط ويديره مع أخيه ذى السابعة عشرة، ونتيجة لشهرته واختلاف مذاق حلوياته أصبح يأتى إليه العديد من الزبائن المصريين على وجه التحديد.
يقول: الحلويات السورية تختلف عن المصرية من حيث جودة الخامات والتصنيع ثم المذاق، إلى جانب أن أسعارها منخفضة مقارنة بالمنتج المصرى خاصة فى المناسبات كالأعياد. فعلى سبيل المثال يبلغ ثمن كيلو الكعك السورى 40 جنيها فقط، وكيلو البسكويت بلغ 40 جنيهاً.
وأشار إلى أنه يأتى بجميع الخدمات من دقيق وسكر وسمن وزيت وفزدق وعين جمل ولوز وغيرها من منطقة باب البحر برمسيس، والقشطة من مصانع أكتوبر.
ويؤكد محمد أنه كان يبيع كيلو المشكل بالمكسرات بـ 140 جنيها، ورغم غلاء المكسرات أصبحت أبيع كيلو المشكل بـ120 جنيها وبذلك أخفض فى الأسعار لأنى لا أملك عمالة وبالتالى لا أخسر، لافتا إلى أنه كان يأتى بالخامات من سوريا كيلو المكسرات من سوريا بـ 170 جنيها فى مقابل 270 جنيها فى مصر بجودة أقل، ولكن منذ شهرين تم منعه.
 المبرومة سبب شهرتى
فى حين قال أبوزهير صاحب محال الحلوى السورية فى أكتوبر: تتوقف أسعار الكعك على المواد المستخدمة فى إعداده، ففى بعض أنواعه تستخدم المكسرات والسمن البلدى فى صناعتها، ما يؤدى إلى ارتفاع سعرها، والبعض الآخر يعتمد فى تحضيرها على الملبن والعجمية والعسل الأسود وأنواع متوسطة من السمن والدقيق، ويتميز ذلك النوع باعتدال سعره ويقبل عليه السواد الأعظم من الأسر المصرية.
ويضيف أنه يبلغ كيلو الكعك السادة والكعك بالملبن والعجمية بين 55 و80 جنيها، فى حين يتراوح سعر الكيلو الكعك المحشو بالمكسرات بين 90 و180 جنيها. ووصل سعر البسكويت السادة إلى نحو 40 جنيها، وبلغ كيلو الغريبة نحو        63 جنيها، مقارنة بـ 45 جنيها للعام الماضي.
وأوضح إن أكثر الحلويات التى تعجب المصريين  باستمرار وكانت سببا رئيسيا فى شهرتى المبرومة، البقلاوة، الآسية، عش البلبل، النابلسية، كنافة بالجبن والمانجو، وهذه من أكثر الأنواع حضورا فى الأعراس والمناسبات لدى السوريين.
 الثقة فى السوريين
بدوره قال ضى، صاحب أحد المخابز فى الجيزة إن هناك إقبالا كبيرا على شراء الحلوى فى هذا الموسم، خاصة بسكويت وكعك العيد السورى، مع تقديم تخفيضات كبيرة، والبيع بالقطع لجذب المستهلكين، إلى جانب جودتها وتنوعها مقارنة بالمصرية.
وأضاف ضى: تعتبر العجوة والمعمول من أشهر الحلويات السورية التى تلقى إقبالا مع قرب العيد وتتراوح أسعار العجوة السورية الجاهزة بين 50 و60 جنيها للكيلو، أما المعمول فيصل إلى 80 جنيها، ووصل سعر الغريبة المحشوة إلى 80 جنيها، والسادة ما بين 38 و50 جنيها.
وأوضح إن المستهلك المصرى أصبح يقبل على الحلوى السورية، ويثق فى صناعتها، خاصة أن السوريين أصحاب صنعة قديمة ويتميزون بشهرة واسعة فى صناعتها.
وأرجع أنس عبدالراضى، أحد العاملين بمحل حلوى سورى بمنطقة 6 أكتوبر، ارتفاع أسعار حلوى العيد إلى غلاء الخامات المستخدمة فى صناعة الكعك والبسكويت مثل السمن البلدى، مقارنة بأسعاره العام الماضى، مؤكدا أن لائحة الحلويات تكاد لا تنتهى عند السوريين، وتعد «البقلاوة» أشهر الحلويات السورية، وهى عبارة عن عجينة منتفخة مملوءة بالمكسرات المغطاة بالعسل أو بشراب السكر، والجلاش بالقشطة، مضيفا إن أهل أكتوبر يقبلون على حلوى «البقلاوة» فى رمضان بشكل مستمر، لافتا إلى أن طلب المصريين لا يتوقف عن الحلويات السورية، خاصة الكنافة بالجبنة.
 هروب من المناطق الراقية
وقالت صباح عبدالله، ربة منزل، إن أسعار الكعك ارتفعت هذا العام ارتفاعا ملحوظا ما بين 10 إلى 30 جنيها، مما دفعنى للشراء من معارض الحلويات بالمنطقة الصناعية التى تنخفض فيها الأسعار عن الأحياء الأخرى، مثل السابع والثامن والمتميز بأكتوبر، مشيرة إلى أنها اشترت كيلو الكعك السادة بـ 55 جنيها، وكيلو عين الجمل بـ 75 جنيها.
ولفتت إلى أن تكلفة الكعك المجهز فى المنزل منخفضة إلى حد كبير مقارنة بالجاهز، مؤكدة أن سعر كيلو الكعك يتراوح بين 70 و200 جنيه للكيلو ويختلف سعره حسب أنواع الدقيق والحشو وكمية المكسرات الموجودة به، وكذلك السمن والزيوت المصنعة منه، فى حين قد يكلف الكيلو بالمنزل من 30 إلى 100 جنيه للكيلو، بحسب المواد المستخدمة به.
وأشارت أمل إلى ارتفاع أسعار الكعك فى الأسواق، وارتفاع المواد الخام التى يتم تحضير الكعك منها، وكذلك ارتفاع أسعار أنابيب الغاز أجبرها على تحضيره منزليا.
 السعر لم يتأثر بالموجة
فى حين نفى رئيس شعبة الحلويات بالغرفة التجارية، اللواء صلاح العبد، أن تكون هنا زيادة فى أسعار الكعك هذا العام، مؤكدا أن أسعارها مماثلة لسعرها فى العام الماضى، وأن جميع المحال تسعى إلى تخفيض الأسعار لجذب عدد كبير من الجمهور.
وأكد أن إنتاج الكعك لم يتأثر بموجة ارتفاع الأسعار التى طالت جميع السلع الغذائية، موضحا أن سعر الكعك والحلويات لم يتأثر كذلك بارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه، لاسيما أن الارتفاع لم يتجاوز العشرين قرشا.


تـراجــع الـســوق
 أكد محسن صلاح، عضو شعبة الحلوى بجمعية المستثمرين، أن أسواق الكعك هذا العام شهدت تراجعا بنسب وصلت إلى 30 % فى الأماكن الشعبية، وأكثر من 50 % فى الأحياء الراقية بسبب الحالة المعيشية للمواطنين، موضحا أن خفض الأسعار فى معظم المحال لم يفلح فى جذب المستهلكين مما يدفع المستهلك للإقبال على الحلوى السورية التى تتميز بجودتها وانخفاض أسعارها مقارنة بالحلوى المصرية. لافتا إلى أن أهل الشام بارعون فى صناعة الحلوى منذ زمن بعيد.
 


بقلم رئيس التحرير

عافية مصر بدماء الشهداء وصبر الأمهات
عادت مصر إلى زهوها، وعاد البلد إلى عافيته، ويسجل لشهداء الجيش والشرطة الفضل الأول لتوفير الاستقرار والأمان ليتمتع به جميع المصريي..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
«مبارك» براءة.. حاكموا شعب مصر!
عاصم الدسوقي
مجانية التعليم المفترى عليها فى بلدنا..!!
الاب بطرس دانيال
أنتِ أمٌ ... وكفى!
منير سليمان
فشل فى توجهات الحكومة

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF