بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

27 ابريل 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

معاش جماعى مبكر!!

1484 مشاهدة

16 يوليو 2016
كتب : عاصم حنفي



فجأة اكتشف الخواجة أن 95 فى المائة من العاملين فى المصانع والمزارع  هم فى الحقيقة عمالة زائدة لا لزوم لها.. وأنه من الأوفر  اقتصادياً الاستغناء عنها تماماً.. وتسريحها لتنضم لقوافل العاطلين عن العمل!
الخواجة اكتشف أن الكمبيوتر والربوت يقومان بالعمل أكثر من العامل البشرى ويتميزان بالدقة ولا يحتاجان للحوافز.. ثم أنهما لا يطالبان بإجازة أسبوعية أو سنوية!

شركات الخواجة الضخمة.. مثل شركة «نستلة» التى تضم عشرات الآلاف من  العاملين وميزانيتها تقفز إلى 400 مليار يورو.. اكتشفت أنه يمكن الاستغناء عن قطاعات بأكملها دون أن يتأثر الإنتاج.. كالأقسام الإدارية والمالية.. بعد أن أوكلت مسك الدفاتر إلى شركات صينية متخصصة.. تقوم بمسك الدفاتر وإدارة حركة الشغل من بعيد لبعيد.. يعنى ترسل الشركة ملفاتها إلى الشركة الصينية التى تقوم بجميع الأعمال الإدارية والحسابية المطلوبة.. ثم تعيد إرسالها إلى الشركة الأم فى مقابل نسبة لا تذكر من الحوافز التى كانت تتكبدها  الشركة فى السابق..
معظم المطابع والجرائد توقفت تماما عن أعمال التوضيب والإعداد فى بلادها الأصلية وأوكلت المهمة لشركات صينية بالمراسلة تقوم بالمطلوب.. بكفاءة أفضل وسرعة قصوى وتكاليف أقل.. والمثير أن شركات التوضيب والإعداد تجيد كل لغات الدنيا.
فلاسفة الخواجة وجدوا الحل.. قالوا إنه لايمكن الاستغناء عن العمالة الزائدة عندنا.. لأنها سوف تصاب بالعقد والكلاكيع النفسية.. بما ينعكس على المجتمع كله.
والحل إذاً إعطاء الشعب كله إجازة بدون مرتب!!
يعنى سعادتك تتقاضى المرتب مع الحوافز والمكافآت نظير عدم الذهاب للشغل.. سعادتك تجلس فى بيتك وبدلاً من بهدلة الوقوف فى انتظار المترو والترام للذهاب إلى الشغل.. مرتب سعادتك سوف يصلك فى البيت.. أو فى حسابك بالبنك دون أن نطالبك بأى عمل فى المقابل.
ومنذ أسابيع قليلة ذهب الشعب السويسرى إلى صناديق الاستفتاء للإجابة عن سؤال واضح محدد.. هل توافق على الجلوس فى بيتك وعدم الذهاب للشغل أصلاً مقابل  راتب موحد لجميع المواطنين قدره ألفان وخمسمائة فرنك شهرياً.. وبالبلدى الفصيح الدولة مستعدة لكى تدفع لك حوالى ثلاثين ألف جنيه مصرى كل أول شهر مقابل عدم الذهاب للشغل.. لأن ذهابك يعطل الشغل والإنتاج؟!
ما حدث فى سويسرا منذ أسابيع سوف يتكرر فى الدول الإسكندنافية، وقد بدأت السويد فى الاستغناء عن أعداد هائلة من العاملين وتصرف لهم رواتبهم نظير عدم ذهابهم  للشغل.
الخواجة حسبها جيداً.. الجلوس فى البيت يعنى توفر المواصلات وتحسن البيئة وتقلل الضغط على المواصلات.. ثم إن المسألة سوف تنعش السوق الاقتصادية لأن التوقف عن العمل بدون دفع مقابل مادى.. يعنى خراب المجتمع وإفلاس المؤسسات الصناعية والتجارية التى تعتمد على البيع بالتقسيط المريح وزبائنها هم العاملون والموظفون غالباً.
والدولة عندما تدفع إعانة محترمة.. فهى تضمن استمرار الحياة الاقتصادية.. وكل شيء هناك بالتقسيط المريح.. الشقة والعربية ورحلة السفر والشاليه فى الجبل لزوم الرحرحة.. كل شيء عندهم بالتقسيط.. وبالتالى حين تدفع الدولة إعانة للعاملين فهى تضمن ألا يتوقف الشغل والإنتاج.
الخيبة أن المجتمع السويسرى الذى ذهب للاستفتاء للبقاء فى البيت وتقاضى المرتب.. أجاب بلا.. لأنه  مجتمع يقدس الشغل.. يرفض البطالة.. حتى لو تقاضى أجراً محترماً نظير ذلك!!
وتستعد سويسرا وغيرها من الدول الصناعية الكبرى.. لإعادة المحاولة وإقناع جموع العاملين بالخروج الجماعى إلى المعاش المبكر..!! 
 


بقلم رئيس التحرير

مصر بيت الأمل وليست مغارة للفساد والإرهاب
بئر الفساد فى مصر عميقة وتكاد أن تكون من دون حاجز، ونفق الفساد طويل، ويكاد أن يكون من دون نهاية، فهل سيكتمل التحدى لإغلاق هذه الب..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

اللواء أسعد حمدي
الإرهاب والدهس
منير سليمان
محاولة للفهم!
الاب بطرس دانيال
احذروا!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF