بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 يونيو 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

ياسمين كساب: زوجى لم يعترض على تغيير ديانته

1654 مشاهدة

5 نوفمبر 2016
كتب : احمد صبرى



ممثلة مصرية ترتبط بجراح روسى وتثير حولها الجدل بعد أن أعلن إسلامه وأصبح اسمه «ارتيوم كوشه جبان» إلى «عمر» المتزوج من الفنانة المصرية التى ظهرت فى ثلاثة أعمال درامية هذا العام، ياسمين كساب تحكى تفاصيل زواجها وكيف أشهر زوجها إسلامه.

 كيف تعرفت عليه؟
- فى مدينة دهب كنت أقضى الإجازة الصيفية بصحبة أهلى ووشاهدته هناك بصحبة أصدقائى وتحدثنا كثيراً حتى فوجئت بأنه يعرض عليّ الزواج.
 كيف قابلتِ الأمر؟
- صدمت وقلت له إنه لن ينفع بسبب الديانة، فقال لى إن لديه أخًا مسلمًا وأن والده متزوج من مسلمة فى روسيا ولديه أصدقاء مسلمون، وأن ليس لديه مانع من أن يغير ديانته وأنه مرحب بالأمر جداً، وافقت وتم لقاء العائلتين ببعض وتم الزواج.
 هل كانت فترة التعارف قصيرة على أن طلب منك الزواج؟
- هو طلب منى الزواج فى نفس اليوم الذى قابلنى فيه.
 هل كان فيه إعجاب وقبول من ناحيتك تجاهه؟
- بالتأكيد فهو شخصية مرموقة وطبيب ومثقف ولديه شخصية جذابة، وإذا لم يتواجد القبول فلن أتزوجه فأنا لا أبحث عن شيء مادى أو أنظر له على أنه أجنبي.
< ما المميز فى الزواج من أجبني؟
- ليس لديهم تعقيدات المهر والشبكة والعفش، وهذه كانت أمنية حياتى أن أقابل راجل لا يفكر بنفس تفكير المصريين فى تعقيدات الزواج، ففى مصر نوقف حياتنا بسبب شقة بكام وفين والشكبة بكام، ولكن هذا لم يحدث معي.
 هل حصلت فترة خطوبة؟
- اتخطبنا 3 أشهر.
 هل واجهتما صعوبة فى إشهار إسلامه؟
- لا. فقد توجهنا إلى الأزهر وتحدثوا معه وتم سؤاله بعض الأسئلة عن الإسلام وقرأ بعض آيات القرآن وحصل على شاهدتين باللغة الإنجليزية والعربية وتم إشهار إسلامه.
هل واجه اعتراضات من أسرته بسبب تغيير ديانته؟
- لا. فقد قالوا له هذه هى حياتك، كما أنه ليس صغيرًا حتى لا يعرف كيف يأخذ قراره.
 وكيف تعاملت أسرتك مع الزواج؟
- أهلى كانوا معترضين على الزواج وخصوصاً والدتى وقالت لى «لما تحصل مشكلة بينكم هنكلم أهله إزاى»، ولكنها بعد ذلك جلست وتحدثت معه وقالت عنه «طيب جداً» وكذلك أهلى قالوا نفس الشيء.
من اختار له اسم «عمر» ؟
- هو من اختار الاسم وأنا حكيت له عن عمر بن الخطاب وقال لى إنه يريد أن يسمى أول ابن لنا علاء الدين.
 لماذا علاء الدين؟
- لأنه كان يعمل بجواره رجل كبير فى العمر واسمه علاء الدين وكان يحبه كثيراً. فهو يحب المسلمين ويرى أن لديهم حياة مختلفة وأسلوبهم مختلف فى الحياة، وهذا كان شيئا مهمًا لديّ بأن أعرف الإيمان فى قلبه وصل إلى أى مرحلة.
 هل كان مهمًا بالنسبة لك أن يعتنق الإسلام؟
- طبعاً مهم جداً، فأنا لا أحب أن أعيش مع حد لا يعرف شيئا عن ربنا، فأنا ولدت مسلمة وأحب دينى وأحب كل طقوس الإسلام وأحب أن يكون زوجى مسلمًا زيي.
 هل هو على علم بعادات الإسلام مثل الصلاة والصيام وباقى الأركان؟
- هو يعلم كل شيء عن الإسلام، ولكن هناك أشياء لا أستطيع أن أضغط عليها لأن لديه أصدقاء مسلمين وإذا طلبت منه فعل شيء معين سوف يقول لى ولماذا هم لا يفعلون ذلك، فأنا لا أستطيع إجباره ولكن من الممكن أن يرانى أفعل الشيء فيقلدنى، وهذه مشكلة المسلمين يجب أن نبدأ بأنفسنا حتى يفعل الآخرون مثلنا.
 هل حدث ترحيب من أهله عندما عرفوا بأنك سوف تكونى زوجة ابنهم؟
- حدث ترحيب كبير وقالت لى والدته: «أنا مبسوطة بأن ابنى دلوقتى مع زوجة هتحافظ عليه»، فهو قال لى: الأوروبيون حياتهم مختلفة عن حياتكم فأنتم لديكم العيب والحرام وأن السيدة ممنوع أن تفعل شيئًا فى حق زوجها فوجدت أن لديه خلفية مهمة وكبيرة عن حياتنا المصرية والمسلمة.
 هل طلب منك اعتزال التمثيل؟
- بالعكس فهو دائماً يشجعنى وشاهد أعمالى وأعجب بها جداً، بالإضافة إلى أننى لن أتزوج شخصًا لكى يقول لى اعتزلى التمثيل، فأنا قلت له سوف أعتزل عندما أقرر أنا الاعتزال، فأنا لم يُفرض على شيء فى حياتى وهذا هو الاتفاق الذى حدث بيننا.
 هناك مشاكل نراها فى الزواج الأجنبى وهروب الزوجة أو الزوج بالأولاد وعدم رؤيتهم مرة أخرى.. هل فكرت فى الأمور كلها؟
- لذلك أنا أفعل كل شيء فى زواجى رسميًا، فالسيدات التى تأخذ أولادها وتهرب ليس لديهم ورق رسمى ويكون زواجًا عرفيًا والزوج ليس لديه ورق لكى يمنعها من السفر، ولكن أنا ورقى رسمى ولا يستطيع أخذ الأولاد مني.
 هل ستقيمان فى مصر أم موسكو؟
- سنقيم فى شرم الشيخ لأنه يعمل طبيبًا جراحًا هناك ولديه مركزه الخاص، كما أنه يحب مصر ولا يريد الإقامة فى روسيا ومن الوارد أن نذهب لروسيا لمدة شهر واحد فى العام فقط.
 قدمت ثلاثة أعمال قوية فى رمضان الماضى «الأسطورة» و«رأس الغول» و«وعد» هل تعتبرينها انطلاقة لك فى مجال الدراما؟
- فى كل مرة أقول لنفسى هذا الأمر ولكن يرجع الأمر إلى شركات الإنتاج ومخرجين يفضلون فنانًا على الآخر، ففى كل عام أقول إنها انطلاقة فقد مثلت مع يسرا فى «شربات لوز» وليلى علوى فى «فرح ليلى» وهذه أعمال جيدة، ولكن لم يحدث شيء جديد بعدها.
 هل تشعرين بالظلم فى مجال التمثيل؟
- بالتأكيد فأنا بمفردى وليس لديّ وسائط أو أحد يساعدنى فى عملى، ومع ذلك أجد أن كل عام تعرض عليّ أعمال فبحمد ربنا.
 


بقلم رئيس التحرير

الانتهـازيـون
ثمة ثلاثة تعريفات (متوازية)، يوردها معجم اللغة العربية المعاصر لكلمة «انتهازى»: (مَنْ يقتنص الفرص ويستغل أى وسائل لل..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مدحت بشاي
«روزاليوسف».. إصدار ولد عملاقاً
ايمان مطر
الدوا «اتصبر» فى الملاحات
الاب بطرس دانيال
بين القلب والعقل
اسامة سلامة
الذين ذبحوا «الطبقة الوسطى»!
محمد جمال الدين
ارحموا أطفال مصر من إعلانات التسول
عاطف بشاى
سيناريوهات «الورش»..ونقاد «العلاقات العامة»

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF