بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 اغسطس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

خناقة بين «العميد» و«ميدو» على «شيكا»

488 مشاهدة

10 ديسمبر 2016
كتب : حسام عادل



تحول محمود عبد الرازق شيكابالا صانع ألعاب الفريق الأول بنادى الزمالك لقنبلة موقوتة داخل صفوف الفريق بعدما أعلن محمد حلمى المدير الفنى تمسكه باللاعب رافضا جميع العروض المقدمة له للرحيل خلال فترة الانتقالات الشتوية يناير القادم، وذلك بعد ظهور اللاعب بشكل مميز خلال المباريات الأخيرة وقيادة فريقه لتحقيق أكثر من انتصار.
وكشفت مصادر عن دخول أحمد حسام ميدو المدير الفنى لوادى دجلة وحسام حسن المدير الفنى لنادى المصرى البورسعيدى فى صراع خفى بينهما لرغبة كل منهما فى التعاقد مع شيكابالا يناير القادم.
وأكدت المصادر أيضا أن اللاعب قد أنهى اتفاقه الرسمى مع ميدو وإدارة نادى وادى دجلة على الانتقال لصفوف الفريق يناير القادم بعدما توترت علاقة شيكابالا بمرتضى منصور رئيس النادى، قبل أن يدخل حسام حسن فى دائرة المطالبين بالتعاقد مع اللاعب الذى يرتبط معه أيضا بعلاقة قوية.
ورفض محمد حلمى المدير الفنى للزمالك فكرة الاستغناء عن اللاعب مطالبا المجلس الأبيض بضرورة تعديل عقده والذى ينص على عدم حصول شيكابالا على مقابل مالى نظير سداد الزمالك قيمة المديونية الموقعة عليه من ناديه السابق سبورتنج لشبونة، وهو الأمر الذى يعانى منه الساحر الأسمر وكان أحد أسباب بحثه الرحيل خلال الفترة الأخيرة.
وترفض الإدارة البيضاء طلب المدير الفنى فى الوقت الحالى بتعديل عقد شيكابالا حيث أبدت تخوفا من تراجع مستوى اللاعب بعد التعديل، ولذلك يفضل المجلس الأبيض تعديل عقد اللاعب فى الموسم القادم حال تحقيق لقب بطولة الدورى فى الموسم الجارى.


بقلم رئيس التحرير

الصراع على الله!
فى قراءة «تأويلية» للنص القرآني؛ واتت الأستاذ الإمام «محمد عبده» الجرأة؛ لأن يقول إن مفاسد «تعدد ال..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

هناء فتحى
معندهمش شطاف فى التواليت
محمد جمال الدين
قتل الحلم بنصف درجة!
فؤاد الهاشم
استيراد الشيكولاتة وتصدير.. التوابيت!
اسامة سلامة
كدوان المنيا و قطار الإسكندرية.. الكارثة واحدة !
عاطف حلمي
تخيل يا راجل!
د. مني حلمي
قطارات الفقراء ومنتجعات الأثرياء

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF