بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

21 سبتمبر 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

أرملة سعيد طرابيك: أنا مش أول واحدة اتجوزت راجل أكبر منها بـ 45 سنة

275 مشاهدة

10 ديسمبر 2016
تصوير: مايكل سمير وكتبت: إسراء الشرقاوي



عشقت الفن منذ طفولتي، لدرجة أننى «لبست الأسود» حزنًا على سعاد حسني، ومثلت فى مسرح كلية التجارة، وعملت بفرقة محمد نجم المسرحية، حتى تعرفت على سعيد طرابيك فى مسلسل «عرفة البحر» قبل ستة أعوام، ووقتها «عاكسني» وطلب رقم هاتفي، فلم أرفض، ولما طلب الزواج منى رفضت لفارق السن.. لكنى رجعت عن قرارى بعد ما لمسته من عطف وحب وقدرة على الاحتواء.
بهذه العبارة روت سارة طارق أرملة الراحل سعيد طرابيك، قصة الزواج الذى لم يدم طويلا.
تقول: «هو بالأساس صديق لعائلتي، لكن تعرفت عليه بشكل شخصى فى مسلسل عرفة البحر، وبدأت أتكلم معه، حتى طلب الزواج، فقلت له إن فارق السن يقف مانعًا، وبعدها بثلاث سنوات أدى الحج، وحين عاد قال لى: «طلبت من الله فى بيته أن تكونى من نصيبي»، ومع هذه العبارة شعرت بمدى رقته وصدقه.

 يقال إن سعيد كان يثق بك ثقة عمياء.
- معاملتى الحسنة له كانت تدفعه إلى أن يرد على أى كلمة أقولها بكلمة «آمين»، كنت إذا أتيت له بعمل جديد يرد على فورًا: «اعتبرينى مضيت»، وكان يقصدنى دائمًا إذا شعر برغبة فى «الفضفضة»، وكان ذلك قبل الزواج، وحين كنا نصور معا فيلم «أبوحشيش» كرر طلبه أن نتزوج.. وقتها قلت له بسرعة: موافقة وسأقنع أهلي.. وفى البداية رفض والدى لكنه لم يقف دون قرارى وقال لى: «مستقبلك وأنت حرة فيه».
 كيف شعرتما بعد الزواج إزاء الهجوم الذى تعرضتما له؟
- عانيت معاناة مريرة، «سخرية السوشيال ميديا» والإعلام كانت قاسية.. كنت أبكى لكن سعيد بحكمته كان يقويني، كان يقول لى: «يتحرقوا احنا معملناش حاجة عيب أو حرام»، ومع الوقت بدأت أتجاهل الهجوم، لكن الشيء الذى أزعجنى ومازال هو الزعم بأننى حرمته من زوجته الأولى وأولاده.. وهذا افتراء وكذب.
 ما الحقيقة إذن؟
- طليقة سعيد أخذت شيكات كان يرسلها لها وهو مسافر، ووضعتها فى البنك باسمها، وبعد أن طلقها، تدخل أناس للصلح بينهما، حتى اكتشف أن مفتاح شقته ليس فى «ميدالية مفاتيحه» وعندما رجع رفض ابنه أن يفتح، وقال له: شوف لك نومة تانية»، وقتها كان يصور مسلسل «أستاذ ورئيس قسم» وملابس الدور فى البيت، فرفض التحرك فإذا بزوجته تطلب الشرطة بذريعة أنه يوجد حرامى يحاول سرقة البيت».
وقتها تبرأ سعيد تماماً من ابنه وزوجته وقرر أن ينتقم منهما.
 متى حدث ذلك على وجه التحديد؟
- قبل أن نتزوج بفترة ليست قصيرة.
 كيف يمكن أن تحب امرأة رجلا يكبرها بأكثر من 45 عامًا؟
- لست أول ولا آخر امرأة تحب رجلا كبير السن.. إصراره على وجودى جنبه، وطيبة قلبه، وخفة روحه، وحكمته أيضًا، كلها أشياء جعلتنى لا أراه عجوزًا.
سعيد كان طاقة حب وحنان، والكلام عن أننى تزوجته حتى يساعدنى فى الحصول على أدوار غير صحيح، وكذلك الكلام عن أننى كنت طامعة فى أمواله غير منطقي، فسعيد ليس ثريًا كما أشيع، وميراثه أقل كثيرا من رقم المليونى جنيه الذى نشرته بعض الصحف.
 ما علاقتك بالوسط الفنى بعد رحيل سعيد؟
- بعض الفنانين يعاملوننى بشكل طيب، وبعضهم الآخر يكرهنى أو لا يحبني.. هذا طبيعى لا يمكن أن يتفق الناس على شيء.
هناك تواصل مع أصدقاء سعيد، والفنانة سوسن بدر تسأل عنى باستمرار، ولا يفوت أسبوع من دون اتصال منها.
فى الفترة السابقة ابتعدت عن الوسط الفنى ورفضت أدوارًا كثيرة منها دور مع الزعيم عادل إمام وآخر مع مصطفى شعبان فى مسلسله «أبوالبنات»، لأن نفسيتى كانت تعبانة، لكنى سأعود قريبًا إلى العمل.. فالحياة رغم كل شيء ستستمر.
 على ذكر الزعيم عادل إمام.. هل يتصل بك؟
- أول عمل عرف الناس على سعيد طرابيك، كان دوره فى مسرحية «شاهد ما شفش حاجة» مع عادل إمام، لذلك كانت للزعيم مكانة خاصة فى نفسه، وكان على سرير المرض يسألنى عما إذا كان اتصل للسؤال عنه.
 وهل سأل عادل إمام عنه؟
- اتصل مرة ورددت عليه وقال لى: أنا تعبان ومش قادر أزوره، وعايز أعرف سعيد ماله».. فقلت له إنه تعبان جدا، و»دى كانت آخر مرة أسمع صوته»، ولا أعلم إذا كان حضر العزاء أو لم يحضر.
 هل سأل سعيد على سرير المرض عن فنانين آخرين؟
- أثناء تواجده بالعناية المركزة، سأل عن الزعيم، كان يحبه جدًا، وكان يحب المرحوم سعيد صالح الذى كان يقول عنه «أبو الجدعنة».
سعيد كان أصيلاً، لا ينسى أصدقاءه، ويحن دائمًا إلى أصوله، حتى إن جلسته المفضلة كانت على مقهى فى السيدة زينب، وهى المنطقة التى نشأ فيها وعاش طفولته وشبابه.
 إلى أين وصلت المشكلات بينك وبين طليقة سعيد؟
- أولا.. لا أعرف لماذا تكرهني؟.. أنا لم أخطف زوجها، فالطلاق وقع بينهما قبل زواجنا، وليس لدى معلومات كثيرة عن سبب خلافهما، كل ما أستطيع قوله إن سعيد روى لى وقائع لا يمكن أن يقبلها رجل شرقي.
ثانيا.. أنا لم أرفع قضايا على زوجة سعيد، والقضية الوحيدة هى ضد أخته التى شتمتنى لأنى قلت لها: «يا حاجة»، وهى صفة يتمناها أى إنسان.
هناك قضايا تتعلق بالميراث، وتلك لن أتركها وسأتابعها حتى النهاية، لأن سعيد الله يرحمه أوصانى بذلك.. لقد مات حزينًا لأن زوجته استولت على أمواله، ولن أترك وصيته حتى آخر يوم فى عمري.
 لماذا حرم طرابيك ابنه من الميراث.. ألم يكن ذلك بإيعاز منك؟
- عندما طرده من البيت تبرأ منه وقال سأحرمه من الميراث.. تلك هى الحقيقة ببساطة، أما الشائعات التى تنتشر لتشويهى فالواضح أن وراءها نوايا خبيثة.
هناك شائعات كثيرة، منها بالطبع أن الميراث يبلغ مليونى جنيه.. هذا كلام فارغ، سعيد كان كريمًا، ينفق ما يكسب على الفور، وكان يقول دائمًا: «مش هنحوش الفلوس ونحرم نفسنا».
سعيد رفض أن يزوره ابنه، وهو على فراش الموت، عندما أبلغته بأنه يريد الحضور صرخ بكلمة «لا»، وانفعل إلى درجة أن الأجهزة الطبية سقطت من السرير.
كان يعانى من تصلب شرايين القلب، ومع الانفعال حالته ساءت، وزاد انسداد الشرايين، والدكتور لما شافه، قال لى مستحيل نقدر نعمل حاجة، هو ميت، لكنى صممت على عرضه على طبيب أجنبى زائر، فوضعوه على أجهزة التنفس الصناعي، ووقتها أصبح غير قادر على النطق، وصار يكتب ما يريد على ورقة، وكانت آخر عبارة يكتبها قبل أن تخرج روحه: «بأحبك يا سارة».
 انتشرت شائعة بأنك ستتزوجين قريبًا.. فهل هذا صحيح؟
- نفسى يتركونى فى حالي، الموضوع وصل إلى حد لا يطاق، الكثيرون يقولون إننى سأتزوج حتى يثبت وجهة نظرهم بأن ارتباطى بسعيد كان وراءه مصلحة ما، «طيب مش هاتجوز عشان يخسروا الرهان بتاعهم»، حياة الإنسان الخاصة ليست شأنًا للآخر.
 لو رجع الزمان للوراء هل تتزوجين سعيد طرابيك؟
- ياريت الزمن يرجع وأتزوجه وأعيش معه نفس القصة.. لقد تعلمت من سعيد الكثير، وعرفت منه أن الحب بالكيف «مش بالكم»، والعمر شيء هامشى جدا أمام المشاعر الصادقة.
 


بقلم رئيس التحرير

خطة «واشنطن».. لإسقاط النظام الإيرانى!
بحلول أغسطس الماضي؛ كان ثمة تقرير [مهم]، فى طريقه نحو «مجلس الأمن القومى» التابع لإدارة «دونالد ترامب»، ح..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
بعد نواب (سميحة).. هل جاء دور نواب (الحج)؟!
اسامة سلامة
دعابة الوزير الميت!
د. مني حلمي
يريدون خيولا لا تصهل
مدحت بشاي
كنا نُصلى ونُسبح.. والآن نُفتى لنتربح
داليا هلال
فى التضامن السابق
اسلام كمال
«دعوشة» شباب الإخوان.. فضحت المروجين لمصالحة الخائن
طارق مرسي
مولانا الشيخ چاكسون
هناء فتحى
7 صور حية من يوم القيامة مساء
عاطف بشاى
أعيدوا الجماهير

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF