بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 اكتوبر 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

شباب مصر الحقيقى

159 مشاهدة

17 ديسمبر 2016
كتب : اقبال السباعي



ليس شبابنا هو من قام بتفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية الأسبوع الماضى والتى أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من سبعين شخصا أغلبهم من النساء والأطفال الأبرياء الذين لا حول لهم ولا قوة وكانوا داخل دور العبادة يؤدون الصلاة ويتوجهون بالدعاء إلى الله.
وأيضا ليس شبابنا هو من هاجم بعبوة ناسفة أفراد الشرطة المصرية بالجيزة الأسبوع قبل الماضى وتسبب فى مقتل وإصابة العديد من الضباط والجنود البواسل الذين يدافعون عن الوطن ويحمون أبناءه.
نعم ليس شبابنا هو من يقوم بتلك الأعمال الإرهابية الخسيسة ويعيث فى الأرض فسادا ينشر الفوضى ويدمر ويقتل ويروع الأبرياء الآمنين معتقنا الأفكار الهدامة المتطرفة البعيدة كل البعد عن تعاليم الدين الإسلامى الحنيف التى تتميز بالوسطية والاعتدال لكن شبابنا الحقيقى هو الذى شارك وأدار المؤتمر الوطنى الأول للشباب فى شرم الشيخ وأثار إعجاب الجميع بثقافته ووعيه وعلمه وحبه الشديد وانتمائه القوى لبلده الحبيبة مصر وهو أيضا ذلك الشباب الذى حضر الحوار الشهرى الأول بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسى وأبدى بتميز شديد رؤيته فى قضايا التعليم والإصلاح الاقتصادى والتحديات التى تواجه الدولة المصرية وكان حوارا مثمرا للغاية أثبت فيه شباب مصر الحقيقى حبه الصادق لبلده وإصراره على العمل من أجل نهضتها وتقدمها واستقرارها.
ولكن يتبقى السؤال... ما الذى يجعل فئة ضالة من الشباب تنقاد وراء تنظيمات إرهابية وتعتنق أفكارًا متشددة وتقتنع بها لدرجة القيام بارتداء أحزمة ناسفة يدمرون بها أنفسهم أولا قبل أى شيء؟!
فى رأيى أن اعتناق بعض الشباب من ذوى النفوس الضعيفة لأفكار التطرف والإرهاب يرجع إلى العديد من العوامل والأسباب النفسية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية ولكن أهم تلك العوامل وأخطرها على المجتمع هو الجهل بحقيقة الدين الإسلامى الحنيف وليّ عنق الآيات والتفسير الخاطئ لأحكام القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وكلها أشياء تغذى الإرهاب وتؤدى إلى القتل والتدمير لذلك نحن فى أمس الحاجة الآن إلى وقفة حقيقية وسريعة لتصحيح الخطاب الدينى وتطويره فقد صار تجديده أمرا ملحا للحفاظ على أمن المجتمع وسلامة مواطنيه ولعل انطلاق الاجتماع الأول للجنة تجديد الخطاب الدينى برئاسة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الخميس الماضى يكون بداية تغيير حقيقى ووضع نواة أساسية فى تصويب وتوضيح الصورة الحقيقية للإسلام.


بقلم رئيس التحرير

ورثنَا المجدَ عنْ آباءِ صِدقٍ
فى الثامن من أكتوبر من العام 1973م؛ وقف أحد ضباط الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) بمعتقل [عتليت] بالأراضى الفلسطينية المُح..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
جماعة الشيطان «استكترت» علينا الفرحة!
اسامة سلامة
حتى لا نتوه فى رحلة العائلة المقدسة
طارق مرسي
مهرجان إسكندرية ليه؟
عصام زكريا
النوايا والمواهب الطيبة لا تكفى لصنع الأفلام!
هناء فتحى
زلزال «لا أخلاقى» يضرب هوليوود والبيت الأبيض
د. مني حلمي
لماذا يستمتع الجمهور بالإيحاءات الجنسية؟
مدحت بشاي
كانوا يضحكوننا و باتوا يبكوننا !!
عاطف بشاى
كوميديا سيد قطب
محمد مصطفي أبوشامة
«فيروس» الاستقلال و«عدوى» الانفصال إلى أين؟

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF