بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

28 فبراير 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

أكد أن الأهلى سيحسم الدورى مبكرا عاشور لـ«الزمالكاوية»: ما تحلموش تكسبونا السنة دى

149 مشاهدة

17 ديسمبر 2016
كتب : أحمد السيد



كل شيء يتغير فى الأهلى إلا حسام عاشور.. هذه عبارة شائعة لدى النقاد الرياضيين الذين يشيدون بآخر حبة من حبات عنقود الجيل الذهبى، بركات وتريكة ووائل جمعة ومتعب «الذى كان».
يتغير مديرون فنيون، ويبقى عاشور فى خط الوسط مسمارًا متينًا، يعتمد عليه الجميع، ولما عاد حسام البدرى إلى قيادة الفريق، عرف عاشور طريقه إلى دكة الاحتياطى لكنه لم يرفع صوت التذمر، بل بقى مخلصا مجتهدًا فى التدريبات حتى استعاد مركزه سريعًا.

يقول عاشور: لم أنزعج لاستبعادى من قائمة الأساسيين فترة، خاصة أن الكابتن حسام البدرى أخبرنى فى البداية أنه يريد منح السوليه فرصة.
كما أننى كلاعب محترف لا يمكننى أن أعبر عن رفضى لقرار المدير الفنى، وفى هذه الحالة فإن المدير الفنى هو الكابتن حسام الذى دربنى منذ كان عمرى 12 عامًا حين التحقت بأشبال النادى.
 هل هناك حاليا تنافس على التواجد فى التشكيل أم أن مكانك أصبح محجوزًا باستمرار؟
- الجهاز الفنى يعلم جيدًا أهمية أن يكون هناك تنافس قوى وشرس بين الجميع من أجل التواجد فى التشكيل وهو ما يدفع كل لاعب للقتال من أجل التواجد فى حساباته وهذا الأمر يصب فى مصلحة الفريق وكل لاعب يحصل على فرصته مما يؤكد عدالة الجهاز الفنى الذى لن يستبعد لاعبا فى حاجة الى جهوده.
الأمر فى مصلحة النادى وباعتبارى من أبناء القلعة الحمراء فليس ممكنًا أن أغضب منه.
 يقال إن بطولة الدورى أصبحت محسومة للأهلى؟
- الأهلى انطلق بشكل أفضل من الموسم الماضى واعتقد أنها الانطلاقة الأفضل للأهلى منذ سنوات عديدة وقدمنا مباريات فى غاية القوة ونجحنا فى حصد الانتصارات وهو مؤشر قوى على الاستمرار فى الحفاظ على لقب الدورى للموسم الجارى ورسالة لكل الأندية بأن الأهلى لن يتنازل عن البطولات.
لكن البطولة حسابيا مازالت فى الملعب، وأملى كبير أن نحسم الأمر مبكرًا حتى يصعد الجهاز الفنى لاعبين على أعلى مستوى من المهارة إلى الفريق الأول.
 هل صنع البدرى الفارق منذ أن تولى المهمة؟
- بالطبع الكابتن حسام مدرب كبير ومن الطبيعى أن تظهر بصمته على الفريق، وهذا ما حدث ولكنى اعتقد أن أكثر ما يميز البدرى هو كونه مدربا عادلا وأن يستغل إمكانياته لمنح كل لاعب فى الملعب حقه وأنا شخصيًا صعدت للفريق الأول على يديه قبل عدة سنوات وأدين له بالكثير من الفضل فى مسيرتى.
 ما رأيك فى دعم المدرب الأجنبى على حساب الوطنى؟
- أنا كلاعب محترف أتعامل مع أى مدير فنى وجاهز للعمل تحت قيادة أى شخص ولكن المدرب المصرى الذى يملك المقومات يجب أن يحصل على فرصته.
والكابتن البدرى لديه كل ذلك فهو مدرب قوى الشخصية وصاحب طموح وحقق العديد من البطولات وبالتالى هو الأنسب للمرحلة الحالية.
 هل تعتقد أن الأهلى قادر على استعادة بطولة أفريقيا هذا الموسم؟
- الأهلى لن يترك أى لقب هذا الموسم سواء أفريقيا أو الدورى أو الكأس وسنقاتل جميعا لحصد هذه البطولات بعد أن قام النادى بعمل صفقات قوية فى الموسم الجارى إلى جانب العديد من الأسماء المميزة القادرة على تحقيق طموحات الجماهير.
 لماذا بكيت بشدة فى نهائى كأس مصر أمام الزمالك؟
- بكيت بشدة لأننى لم أعتد على الخسارة بوجه عام، ولم أعتد عليها أمام الزمالك تحديداً بكل صراحة وحزنت للغاية بسبب حزن الجماهير لضياع لقب البطولة.
خسارتنا أمام الزمالك كانت صعبة وغير مستحقة للمرة الثانية على التوالى ولكنها لن تتكرر فى الفترة القادمة وسوف نفوز بكأس السوبر على حسابه.
 ما موقفك من مطالبة البعض لعماد متعب بالاعتزال؟
- عماد متعب الوحيد صاحب قرار اعتزاله وأنا أرى أنه مازال قادراً على العطاء فى الملعب.. وبالتأكيد هو حزين لعدم مشاركته مع الفريق ولكنه يجتهد فى التدريبات والكابتن البدرى يعرف قدراته جيداً والجميع فى الأهلى يحترم متعب.
 كيف ترى استبعادك من المنتخب فى الفترة الماضية؟
- زعلان للابتعاد عن المنتخب فلا يوجد لاعب خارج المنتخب لا يتمنى أن يرتدى قميص المنتخب ولكنى لا أعلم أى سبب لاستبعادى من المنتخب وهو أمر غير مفهوم وغير مبرر على الإطلاق.
 هل ترى أنك مظلوم فى تقييم كوبر لك؟
- لا أفكر فى الأمر بهذه الطريقة فعدم ضمى للمنتخب، سواء الآن أو من قبل، يعود للمديرين الفنيين للمنتخب وكنت أتمنى التواجد وأن أمثل منتخب بلادى لكن الأمر ليس فى يدى.
الجميع ممن استبعدونى من المنتخبات الوطنية وضعونى فى قالب «لاعب محلي»، ولكنى لا أعرف مصدر ذلك، فباستثناء «برادلى» لم يخترنى أحد عن مفهوم لاعب محلى، أما كوبر فلم يستدعنى طيلة حقبته سوى فى معسكر واحد وكنت مصابًا، ولم أشارك بأى تمرين وأنا لا أحب أن أتكلم فى الأمر أكثر من ذلك، لأننى لا أحب أن أتواجد بمكان لست مرغوبًا فيه.
أجتهد بالنادى، وأعتقد أننى لم أقصر، والدليل أننى أساسى بالأهلى حتى الآن واشارك فى مواجهات أفريقية معه منذ 11 عاما تقريبا وسمعتى ليست سيئة ليتم تجاهلى كل هذه الفترة.
 لماذا لا تتحدث مع الجهاز الفنى للمنتخب؟
- لا يمكن أن أسعى لفرض نفسى على أحد.. أنا لست لاعبا صغيرا وبطولاتى مع الأهلى أكبر من عدد سنوات عمرى وبالتالى لا يمكن أن أتسول اللعب للمنتخب الذى من المفترض أن يختار الأكثر مشاركة وجاهزية.
ولكن بشكل عام أتمنى التوفيق له والوصول إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.


بقلم رئيس التحرير

بترت ساقى عشان أمى تعرف تنام
رُغم كل الآلام والجراح والإصابات يستقبل من أصيبوا فى شمال سيناء بمستشفى المعادى العسكرى زوارهم بالبشاشة والابتسامة والثقة بالنفس ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
السادة الفاسدون: أسئلة مشروعة ! (2)
عاصم الدسوقي
«الفرانكوفونية» فى مكتبة الإسكندرية لحساب من..؟!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF