بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

19 فبراير 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الشعب ينتظر..!

56 مشاهدة

24 ديسمبر 2016
كتب : زينب حمدي



عظيم ما قام به الرئيس من شرح للمشروعات التى قام بها الجيش للشعب من شبكة الطرق والكبارى الجديدة حتى يسكت المتشككون.. ولكن الشعب كان ينتظر أن يقوم الرئيس بعرض وشرح مشروعات التنمية التى لها عائد مباشر على حياة الناس وتم إنجازها خلال نفس المدة، كم هى المصانع التى تم تشغيلها والتى تم إنشاؤها وكم الاستثمارات التى تم ضخها فيها وكم استوعبت من الشباب العاطل وحجم الإنتاج الذى ستضيفه داخل السوق المحلية فتنخفض الأسعار وفى التصدير لجلب العملة الصعبة ومتى سيتحقق ذلك حتى يشعر بتحسن فى معيشته ومتى ستختفى المشاكل الاقتصادية التى تنغص حياته ويعانى منها البلد وينخفض الدولار.
ويريد أن يعرف أيضا حجم المشروعات والإنجازات التى تم تنفيذها بالفعل لتحسين حياته لأن هذا ما سيزيد من شعبيتكم وهذا ما ينتظره الشعب منكم.
ولمن يقول إن الضالين والمغضوب عليهم فى سورة الفاتحة هم اليهود والمسيحيون نرد عليه وهل المسلم الذى يقتل نفسا بغير ذنب والمسلم الذى يسرق ويشرب الخمر ويأتى الفاحشة «الزنى» لا يكون من الضالين والمغضوب عليهم؟!
يقول سبحانه فى آخر آية فى سورة «الكهف» «إنما إلهكم إله  واحد فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا» صدق الله العظيم، أى أن الأعمال الصالحة هى ما يرجوه الله من عباده ثم الإيمان به.
ولمن ينادى بوقف أذان الفجر والذى لا يزيد على دقيقة واحدة هل اختفت الضوضاء وصوت الكلاكسات من الشارع، وهل اختفت ضوضاء القهاوى والديسكوهات التى تفتح حتى الثامنة صباحا واختفى أيضا صوت ميكروفونات الأفراح ودق وتخبيط الجيران وصوت التليفزيونات طوال الليل حتى أصبحت ظاهرة بعض الناس ينامون بالنهار ويسهرون طوال الليل، يعيشون حياتهم وكأنهم بالنهار دون مراعاة للجيران!
الفهم طريق الحرية. 


بقلم رئيس التحرير

حكومة التصريحات والوجاهـة
حين تُلى مرسوم التعديل الوزارى الجديد من على منصة مجلس النواب وشمل تعديل تسع وزارات كان رد الفعل المباشر: ولماذا كل هذا الانتظار؟..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
السادة الفاسدون!
عاصم الدسوقي
دونالد ترامب.. أول رئيس أمريكى خارج النص ..!
منير سليمان
المصريون يُشيدون بمنتخب الكرة رغم خسارته.. ويُديـرون ظهـورهـم للتبديل الـوزارى

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF