بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 اكتوبر 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

سعد سمير: مستخدمو الـ«سوشيال ميديا» وباء على الرياضة

309 مشاهدة

24 ديسمبر 2016
كتب : أحمد السيد



سعد سمير، المدافع الذى سجل فى مرمى سموحة، فانتزع الأهلى متصدر مسابقة الدورى العام النقاط الثلاثة، عاد ليفعلها مع المصرى فى مباراة جماهيرية وثأرية من نوع خاص، يتحدث عن استبعاده من المنتخب القومى، ومستوى الأهلى والمواجهة المرتقبة مع الزمالك، وكواليس الجلوس احتياطيًا على دكة البدلاء، والهجوم على خط دفاع الأهلى.

يقول: الأهلى يقدم موسمًا جيدًا، حتى ارتقى صدارة المسابقة، وأصبح الأقرب إلى حصد اللقب، وتربعنا على الصدارة خلال الأسابيع الماضية يمثل ردًا عمليا على المشككين فى مستوى الفريق.
 لكن المستوى ليس ثابتًا.. وهناك مباريات يؤديها الفريق بقوة فى حين يبدو ضعيفًا فى أخري؟
- ليس صحيحًا، فالكرة الحديثة تعتمد على الأداء الخططى، وليس ممكنًا أن ألعب جميع المباريات بالأسلوب ذاته، والتقييم يجب أن يكون شاملا وموضوعيًا.
حتى الآن.. الأهلى يتصدر البطولة، والمستوى فى تصاعد مستمر، وهناك فى الكرة ما يسمى بأنه «اليوم مش يومنا»، بمعنى أنك قد تؤدى وتستحوذ وتضيع الفرص ثم تأتى هجمة مرتدة فتضيع كل مجهودك.
هذا يحدث أحيانًا، لكن عموما الأهلى فى أفضل حالاته وأى كلام يتجاهل النتائج لا يؤخذ به.
 هل تعد الجمهور بالدوري؟
- درع الدورى هذا العام فى مكانه الطبيعى: النادى الأهلى.
 لكنكم فقدتم نقاطًا كثيرة؟!
- من الطبيعى أن يحدث ذلك بسبب تلاحم المباريات والإجهاد والإصابات والضغوط العديدة التى يعانى منها الفريق.. ولكن أن تصل إلى هذه المرحلة من الدورى بدون خسارة فهو إنجاز.
الناس تحاسب اللاعبين وتعتبرهم مقصرين لمجرد أنهم تعادلوا، وهذا أمر ليس غريبًا بالنسبة للأهلى وجمهوره الذى لا يقبل إلا الفوز، لكن هذا يمثل ضغطًا كبيرا على اللاعبين.
 النقاد يحذرون من تراجع الأداء قبيل مواجهة الزمالك؟
- بالعكس تماماً.. نحن ننتظر مباراة القمة بفارغ الصبر للرد على ما حدث فى آخر مباراة جمعت الفريقين.
 من الناحية الفنية نحن الأجهز ونتصدر مسابقة الدورى ولدينا أفضل عناصر فى الدورى والقمة فرصة لإثبات هذه الجدارة وهذا التفوق بشكل عملى.
 قلت إن الدورى فى الجزيرة.. فهل ستكون المنافسة سهلة؟
- المنافسة قوية جدا وترتفع من أسبوع لآخر وأظن أن سموحة والمقاصة سوف يكون لهما دور مع الأهلى والزمالك فى المنافسة على الدورى هذا الموسم.
 لكن الأهلى سيحسم الأمور وعلى الأرجح قبل انتهاء الدورى بعدة أسابيع.
 ماذا عن أهدافك فى مرمى سموحة والمصري؟
- لها مكانة كبيرة فى قلبى خاصة.. هدف سموحة جاء فى الوقت القاتل الذى تعشقه الجماهير، كما أنه مهم جدا فى حسم صراع الدورى.
وقد تدربت كثيرًا على هذه الكرات وأتمنى أن أواصل التسجيل فى المباريات لأتحول من مجرد مدافع إلى لاعب له أدوار هجومية.
 ما سبب تعرض دفاع الفريق للانتقادات بشكل مستمر؟
-  لأنه أسهل خط ممكن تنتقده، وهو كلام غير موجود فى كرة القدم لكن بصفة عامة جميع خطوط الأهلى لا تسلم من النقد وهو ما يجعلنى أشعر بالظلم فى الكثير من الأوقات.
والآن أصبح لدينا دفاع حديدى بواقع الأرقام.. وهذا ما يجعلنى أتعجب من الهجوم.
 هل ترى أنك مستهدف بالهجوم تحديدا؟
- لست أعرف لكننى ألعب للفريق البطل وصاحب أعلى رصيد من البطولات.. ومن الطبيعى أن أتعرض لانتقادات.
فى فترة سابقة كان إكرامى يستحوذ وحده على أكثر من ثلاثة أرباع الهجوم، ثم شن الجمهور هجومهم على عماد متعب.
عندما يتذبذب مستوى لاعب ما فالمطلوب أن نعيد إليه الثقة لا أن نحطمه.
 من يقف وراء هذا الهجوم؟
- أكثر من طرف ولكن يبقى مستخدمو مواقع التواصل كابوسًا مزعجا.
هناك الآلاف من عديمى الخبرة والمراهقين الجهلاء الذين لا يفقهون شيئًا فى كرة القدم وقد تحولوا إلى محللين ونقاد وهناك آلاف المتابعين الذين ينقلون عنهم من دون وعى.
هؤلاء وباء يهدد الرياضة المصرية كليا، وقد عانيت منهم كثيرا.
 هل تحرص على الحديث مع نجوم الأهلى القدامى فى خط الظهر للاستفاده من خبرتهم؟
- بكل تأكيد أتحدث باستمرار مع الكابتن وائل جمعة وأستفيد كثيرا من نصائحه ونفس الشيء مع شادى محمد.. وقد تعلمت منهما ألا أخشى مواجهة أى مهاجم مهما كان اسمه.
 ماذا عن ترشيحك للمنتخب فى الفترة القادمة؟
- استبعادى فى الفترة الماضية كان غير مفهوم بالنسبة لى ولكنى لا يمكن أن أخرج عن النص.. وأحترم كل وجهات النظر وأنتظر بكل تأكيد إشارة مستر هيكتور كوبر، وأتمنى أن أشارك معه فى بطولة أمم إفريقيا القادمة فى الجابون، ولكن لم يتواصل معى أحد بالمرة مما يجعل عودتى للمنتخب غامضة حتى الآن رغم ترشيحى من جانب الجماهير والنقاد فى الفترة الأخيرة.
 هل تتوقع أن ينافس المنتخب على لقب أمم إفريقيا؟
- بكل تأكيد.. المنتخب قادر على ذلك بفضل الجيل الحالى من اللاعبين والقادر على أن يقدم أفضل مستويات ويحقق أحلام ملايين المشجعين ويتأهل إلى نهائيات كأس العالم.


بقلم رئيس التحرير

اقتصاديات «التسليح» العسكرى!
على شاطئ المتوسط، وخلال الاحتفال بـ«اليوبيل الذهبى» للقوات البحرية بقاعدة الإسكندرية البحرية، أمس الأول (الخميس)؛ ربم..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
الميكروفون
اسامة سلامة
تجفيف منابع الفساد
هناء فتحى
«الديمقراطى والجمهورى.. وثالثهما نساء المتعة»
وائل لطفى
إرهابيون وطائفيون!
د. مني حلمي
أبى ... لا تُهِنْ هذه المرأة إنها «أمى»
عصام زكريا
المخرج الذى يحلم أن يكون راقصاً!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF