بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 اكتوبر 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

قانون الإدارة المحلية خلال أسابيع

287 مشاهدة

24 ديسمبر 2016
كتب : محمد تمساح



استحدث مشروع قانون الإدارة المحلية الجديد الذى يقره البرلمان الأسابيع المقبلة مواد جديدة منها منح محافظ الإقليم صلاحيات تعيين وإقالة السكرتير العام ورؤساء المدن والأحياء، من أصحاب الخبرة بالمحافظة، ولا يجوز تعيين القيادات من جهات أخري، واستقر الرأى على إجراء الانتخابات بنسبة 80 % قوائم و20 % فردى.
وأكد النائب أحمد مصطفى الفرجانى وكيل لجنة القيم بمجلس النواب وعضو الإدارة المحلية بالبرلمان أن الحكومة قدمت المشروع الشهر الماضى فقط، بالإضافة إلى ثلاثة مشاريع قدمها نواب المجلس بهدف الخروج بقانون يحقق الصالح العام، وقد تم الانتهاء من 41 مادة من مشروع القانون الذى سيقدم للجنة العامة خلال الأسابيع القادمة تمهيدًا لإقراره.
وأشار إلى أنه من بين الاقتراحات إنشاء لجنة قيم بمجلس محلى المحافظة لها صلاحية سحب الثقة أو تجديدها فى المحافظ، وحسم التقسيمات الإدارية للمحافظات، وقال إنه عُقدت جلسات استماع حول القانون الجديد مع أصحاب الخبرة والمجتمع المدنى والشباب آخرها الأسبوع الماضى لسماع الآراء والمقترحات التى تحقق رغبات الجماهير.
وذكر أن اللقاءات مع المحافظين كشفت عن شكواهم من عدم ولايتهم على أراضى الإقليم، مما جعل أيديهم مغلولة، وهو ما نحاول أن نجد له صياغة للتحول إلى اللامركزية، حيث تكون الأراضى والمشروعات بالمحافظة تحت سلطة المحافظ.
وأضاف وكيل لجنة القيم أن القمامة أصبحت ظاهرة ومشكلة تسبب أرقًا لنا جميعًا، ونسعى لحلها فقد عقدت جلسات مع رئيس هيئة نظافة وتجميل القاهرة للاستماع إلى رؤيته فى الحل، واتهم المحليات بعدم القيام بدورها على الوجه المطلوب، من حيث متابعة المتعهدين، والتواجد فى الشارع بالمعدات بصفة دورية لجمع القمامة أولاً بأول، واستخدام الأجهزة الموجودة.
وكشف عن مفاجأة بالنسبة للسيارات التابعة للمحليات بالمحافظات والخاصة بأجهزة الرذاذ والدخان لرصد تجمعات القمامة والمخلفات لمنع تكاثر الذباب والناموس، حيث أزيلت هذه الأجهزة من السيارات بادعاء أنها معطلة، واستخدام السيارات فى تنقلات العاملين بالوحدة المحلية.
وأشار إلى إعداد مشروع قانون لحماية نهر النيل لتجريم إلقاء المصانع للمخلفات فى النهر، مما يؤثر تأثيرًا بالغًا على البيئة والصحة.
وسوف تستحدث مواد مغلظة على المصانع التى ترتكب هذا الجرم.
وحول محطات رفع المياه التى لا تعمل قال، توجد محطة بمدينة الفيوم أنشئت عام 2007 بتكلفة مليار ومائتى مليون جنيه، ونفذتها شركة «المقاولون العرب» تعمل 20 % من قوتها فقط، وبها ستة مواتير ولا يعمل منها سوى 2 فقط، نظرًا لأخطاء جسيمة فى التركيب والإنشاء لدرجة أن الأجهزة المعملية لتحليل مياه الشرب قبل رفعها للمواطنين احترقت لعدم وصول المياه للمعمل.
وحتى الآن لم تتحرك الشركة لحل المشكلة رغم استلامها جميع مستحقاتها، والأدهى أن الحكومة لم تحرك ساكنًا رغم تقديم المستندات.


بقلم رئيس التحرير

ورثنَا المجدَ عنْ آباءِ صِدقٍ
فى الثامن من أكتوبر من العام 1973م؛ وقف أحد ضباط الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) بمعتقل [عتليت] بالأراضى الفلسطينية المُح..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
جماعة الشيطان «استكترت» علينا الفرحة!
اسامة سلامة
حتى لا نتوه فى رحلة العائلة المقدسة
طارق مرسي
مهرجان إسكندرية ليه؟
عصام زكريا
النوايا والمواهب الطيبة لا تكفى لصنع الأفلام!
هناء فتحى
زلزال «لا أخلاقى» يضرب هوليوود والبيت الأبيض
د. مني حلمي
لماذا يستمتع الجمهور بالإيحاءات الجنسية؟
مدحت بشاي
كانوا يضحكوننا و باتوا يبكوننا !!
عاطف بشاى
كوميديا سيد قطب
محمد مصطفي أبوشامة
«فيروس» الاستقلال و«عدوى» الانفصال إلى أين؟

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF