بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

30 مارس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

2017 لعلك عاما سعيدا!

66 مشاهدة

7 يناير 2017
كتب : جيهان المغربي



منذ سنوات عديدة كلما شارفنا على استقبال عام جديد نقوم بإطلاق الأمنيات والتوقعات بأن يكون العام الجديد أفضل من سابقه، ونحاول أن ندلل على ذلك بأشياء سعيدة يمكن أن نحققها أو نحصل عليها فيه.. إلا أن عام 2017 يبدو أنه قد جاء وهو فاقد لهذه الخاصية التى تمتع بها بعض ما سبقه من أعوام.. فـ2017 دخل علينا والكثير من الحروب والأزمات الاقتصادية حول العالم لم تجد لها حلا ولا يوجد ما يبشر بانفراجات قريبة.. حتى إننى حاولت أن أسأل بعض الناس عن توقعاتهم للعام الجديد فكانت إجاباتهم غير متفائلة ولهم عذرهم..  ولأننى أحب التفاؤل قلت لهم دعونا نعتبر عام 2017 عام عبور للأزمات التى نعانى منها وأيضا للأزمات والحروب التى يعانى منها العالم وننطلق منه لعام 2018 ونحن أسعد حالا وأكثر تفاؤلا.
فلقد شهد عام 2016 العديد من الأحداث الدامية والحروب والقتل والحصار والتجويع.. مع عجز المجتمع الدولى عن وقف كل تلك الممارسات التى راح ضحيتها آلاف من البشر الأبرياء وربما الملايين فى شتى أنحاء الأرض.. بل لقد شهد عام 2016 أيضاً العديد من التصرفات الشاذة والغريبة لبعض زعماء دول العالم على رأسهم زعيم كوريا الشمالية الذى لا يتورع عن قتل أى مسئول أو مواطن يرى أنه مخالف له ولقراراته حتى إنه أصدر قراراً بإعدام أول من يتوقف عن التصفيق له فى أى مشهد ونفذ قراره بالفعل.. ناهيك عن إعدام 11 مسئولاً فى الحزب الحاكم فى عام 2016 فقط بطرق مختلفة.. وهو لا يتمتع وحده بهذه التصرفات الشاذة.. بل هناك الكثير من التصرفات غير المعقولة لزعماء ورؤساء دول أخرى تسببوا فى معاناة شعوبهم وهلاكهم.. ولكن الجنون يختلف من شخص لآخر..   ودائماً ما تكون النتائج مؤسفة.
وللأسف رحلت عنا يا عام 2016..  حزينا ممزق الأوصال والثياب وصرخات الأطفال القتلى والجرحى وصيحات الجوعى والمقهورين تطاردك فى كل مكان.. رحلت بأيام سوداء حالكة بعدما كنت آتياً بأيام بيضاء ناصعة كالثلج.. رحلت ونحن آسفون على كل الأحداث التى وقعت خلال أيامك المنصرمة.. ومرحباً بك عام 2017 لعلك تخيب ظنوننا فيك وتكون عام سعادة وسرور.. لعلك!>
 


بقلم رئيس التحرير

عافية مصر بدماء الشهداء وصبر الأمهات
عادت مصر إلى زهوها، وعاد البلد إلى عافيته، ويسجل لشهداء الجيش والشرطة الفضل الأول لتوفير الاستقرار والأمان ليتمتع به جميع المصريي..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
قراءة فى كتاب مهم (1): «القاعدة».. الجيل الثالث.. رؤية عسكرية
مهندس محمد فرج
زيادة الدين الحكومى 100 مليار
منير سليمان
من أصحاب التريليون إلى الحكومة

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF