بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 اكتوبر 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

تحية واحترام.. للمرأة فى أسوان

221 مشاهدة

7 يناير 2017
كتب : كريمة سويدان



أسوان لها مكانة خاصة لدى كل المصريين بشكل عام، ولها مكانة خاصة عندى أنا بشكل خاص جدا، فهى مدينة السحر والجمال وتُعد من أجمل مشاتى مصر، بل العالم على وجه الإطلاق، حيث المناخ الجاف المعتدل، والشمس الدافئة، والهدوء الذى يخيم على كل مكان فيها، حتى المراكب التى تنساب على صفحة النيل الخالد فى هدوء رائع وجميل، وما زاد إعجابى بها أيضاً، المرأة الأسوانية التى أدهشتنى خلال لقائى بها من خلال البرنامج التدريبى لدعم قدرات المرأة لخوض الانتخابات المحلية والذى عُقد الأسبوع الماضى بأسوان تحت عنوان «اثبتى قوتك.. من حقك ربع مجلسك» بمشاركة «90» سيدة من اللاتى يرغبن خوض الانتخابات المحلية المقبلة، وعضوات الجمعيات الأهلية، والرائدات الريفيات، ومن خلال أسئلتهن للخبراء المحاضرين لهن، اكتشفت أنهن تخطين مرحلة التهميش السياسى وأن هناك ارتفاعا ملحوظا لمستوى الوعى السياسى لهن، وأنهن شعلة من النشاط ومتحمسات للوقوف بجوار بلدهن، وتحديهن للإرهاب، كما اكتشفت أيضاً أن جمالهن يكمن فى تكوينهن الثقافى والفكرى، وأهم استفساراتهن كانت عن الفرق بين قانون الإدارة المحلية، وقانون الهيئة العليا للانتخابات، وعن الآليات الرقابية لعضو المجلس المحلي، والعلاقة بين السلطة المركزية والوحدات المحلية الـ«27» الموجودة فى كل محافظة، وتقسيم الدوائر فى محافظة أسوان، وكيفية تمثيل كل فئة (من سيدات، وشباب..)، وشروط الترشح فى المجالس المحلية، مما يدل على وعى كامل لما يدور حولها، وساعدها على ذلك أيضاً التغير الواضح فى نظرة الرجل الأسوانى لها واستشعاره بأهمية دورها السياسى داخل المجتمع، وترحيبه لتقدمها للترشح لأى منصب على مستوى المحافظة أو المدينة، فتحية للرجل الصعيدى وللمرأة الأسوانية.. وتحيا مصر.


بقلم رئيس التحرير

اقتصاديات «التسليح» العسكرى!
على شاطئ المتوسط، وخلال الاحتفال بـ«اليوبيل الذهبى» للقوات البحرية بقاعدة الإسكندرية البحرية، أمس الأول (الخميس)؛ ربم..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
الميكروفون
اسامة سلامة
تجفيف منابع الفساد
هناء فتحى
«الديمقراطى والجمهورى.. وثالثهما نساء المتعة»
وائل لطفى
إرهابيون وطائفيون!
د. مني حلمي
أبى ... لا تُهِنْ هذه المرأة إنها «أمى»
عصام زكريا
المخرج الذى يحلم أن يكون راقصاً!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF