بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 ديسمبر 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الأسد يثمن دور مصر فى استقرار سوريا

324 مشاهدة

7 يناير 2017
كتبت : ابتسام عبدالفتاح



 التقى الرئيس السورى بشار الأسد، المستشار سيد عبدالغنى رئيس الحزب العربى الديمقراطى الناصرى، على هامش اجتماع المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب فى دورته الثانية فى دمشق، التى جاءت دورته هذا العام تحت شعار «حقوق الدول فى مواجهة الإرهاب»، وأكد الأسد أن الهجمات الإرهابية التى شهدها العالم تثبت أن الإرهاب مشكلة عالمية، وفى مستهل اللقاء نقل رئيس الحزب العربى الناصرى للرئيس الأسد تحيات الشعب المصرى وأعضاء وقيادات الحزب العربى الناصرى.
وتحدث الأسد خلال اللقاء عن مخاطر الإرهاب التكفيرى الذى يتعرض له الشعب السورى بدعم مباشر من أطراف إقليمية وبغطاء من بعض الدول الغربية التى تدعى محاربتها له، موضحاً أن الهجمات الإرهابية التى شهدتها العديد من دول العالم تثبت أن الإرهاب بات يمثل مشكلة عالمية لأن جوهره إيديولوجيات متطرفة لا تعرف وطناً ولا حدوداً.
كما ثمن الأسد دور مصر فى دعم سوريا من أجل إعادة استقرارها. فيما أكد المستشار سيد عبدالغنى خلال لقائه بالرئيس السورى أن انتصار الجيش السورى فى حلب يدل على أن القضاء على الإرهاب بات وشيكا، وأن المعركة الكبرى هى معركة ما بعد الحرب على سوريا، وأن ما تركته من تمزقات مذهبية وعرقية، تسعى لتنفيذ مشروع الشرق الأوسط لتقسيم الوطن العربى.
وأعرب  عبدالغنى أن الانتصار فى الحرب يجب أن ينعكس فى الانتصار على منهج المشروع التقسيمى، وأن ذلك لن يكون إلا عبر المشروع العروبى والقومى فى مواجهة المذهبية والطائفية وأن الديمقراطية وبناء الدولة السورية على أسس ديمقراطية فى سعيها للحل السياسى مع المعارضة الوطنية السورية، هو ما سيقوض المشروعات الاستعمارية والأطماع الدولية.
مضيفا إن تحرير حلب يجب أن يكون هو نقطة الانطلاق للمشروع العربى ضد مشروع الشرق الأوسط الجديد.
 


بقلم رئيس التحرير

شالوم.. يا عرب!
فى خطابه، الذى أعلن خلاله الرئيس الأمريكى «دونالد ترامب» اعتراف الولايات المتحدة [رسميّا] بالقدس عاصمة لإسرائيل.. شكّ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

اسامة سلامة
الرقص مع الذئاب
محمد جمال الدين
هل أصبحت الجلسات العرفية بديلا للقانون ؟!
محمد مصطفي أبوشامة
الوثيقة «اللغز»!
جمال طايع
وعد بلفور «ترامب» الجديد!
وائل لطفى
ما أخذ بالقوة!
هناء فتحى
إيه الفرق: فلسطين كانت بالشفعة.. وبيعت بعقد تمليك
د. مني حلمي
نشوة «الإثم»!
عاطف بشاى
التنوير يطرد الخفافيش

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF