بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

28 فبراير 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

تغيير نظام التعليم فى مدرسة ابن أحمد نظيف للتهرب من عقود الطلاب

137 مشاهدة

7 يناير 2017



بعد مراجعة قوانين المدارس الخاصة من قبل وزارة التربية والتعليم اتضح أنه يجب على من يريد إقامة مدرسة خاصة أن يقبل عند بداية أول عام دراسى عددًا من الطلاب (حسب قوة استيعاب المدرسة) بعقود مخفضة جدا وبداية من سنة أولى ابتدائى إلى نهاية الثانوية العامة ويسمى هذا النظام locked fees  بمعنى مصاريف ثابتة حسابها مغلق.
ومن هنا بدأت حكاية مدرسة سمارت فلدچ القرية الذكية المملوكة لأحمد نظيف بحكم المحكمة والذى ورثها إلى ابنه شريف الذى غير اسمها إلى Kipling British Internatiomal School  وقام بتغيير مديرة المدرسة عفاف عوض واستبدالها بالإنجليزى سيمون صندل الذى أقنع الوريث بتغيير مسار التعليم بالمدرسة من IG  إلى IB  كل ذلك للتهرب من عقود 800 طالب.
كان الوالد نظيف الكبير والمرحومة زوجته الأولى قد قاما بتوقيع العقود مع 800 طالب وطالبة نظير 27 ألف جنيه للواحد، واقتنع شريف نظيف بفكرة صندل الإنجليزى وبدأ فى الإجراءات وهنا ثار الأهالى ومجلس الأمناء بل وبعضهم فى طريقه لرفع قضايا على المدرسة والوزارة.. وحجة المدرسة أنها تخسر كثيرًا وكان رد الآباء أن من أسس قوانين إنشاء المدارس الخاصة عدم الربح وأن هناك عقوداً موجودة فى كل المدارس بنفس النظام المخفض وتحترمها كل المدارس الخاصة.
وكذلك تعطى الوزارة لأصحاب المدارس فرصة للربح وذلك عن طريق مصاريف الأتوبيسات وكذلك اليونيفورم والكتب والرحلات والحفلات التى تقام بالمدارس على مدار العام وكذلك بوفيهات المأكولات والمشروبات وانشطة أخرى للربح والوزارة هنا تترك المجال مفتوحًا لكن العقود الموقعة عند بداية فتح المدارس لايمكن المساس بها بأى شكل.
ولكن شريف وتابعه صندل يصران على تغيير المسار ويتحايلان على القانون بمساعدة من البعض ولا يعيران صراخ أولياء الأمور أى انتباه والموضوع الآن فى طريقه للقضاء والشكاوى على مكتب الوزير وفى رئاسة الجمهورية.


بقلم رئيس التحرير

بترت ساقى عشان أمى تعرف تنام
رُغم كل الآلام والجراح والإصابات يستقبل من أصيبوا فى شمال سيناء بمستشفى المعادى العسكرى زوارهم بالبشاشة والابتسامة والثقة بالنفس ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
السادة الفاسدون: أسئلة مشروعة ! (2)
عاصم الدسوقي
«الفرانكوفونية» فى مكتبة الإسكندرية لحساب من..؟!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF