بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 اغسطس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

تحية لشهداء ثورة يناير

162 مشاهدة

28 يناير 2017
كتب : الفت سعد



نعم كانت هناك مؤامرة دولية تعد لمصر ولغيرها من الدول العربية تحت مسمى الشرق الأوسط الجديد.. نعم كان الفساد السياسى والاقتصادى والمالى فى عهد مبارك يترعرع فى أرض الوطن ووصل التدهور التعليمى والصحى والأخلاقى مداه.. نعم كانت التربة ممهدة لتنظيم الإخوان وغيره من التنظيمات المتأسلمة ليتواجدوا بقوة على الساحة السياسية والفكرية وأيضاً الاقتصادية.
.. نعم كانت هناك جمعيات حقوق الإنسان ومئات النشطاء يسعون للتغيير ليس لصالح الوطن ولكن لتطبيق أچندة أجنبية لقاء تمويلهم بملايين الجنيهات.. كل هؤلاء سعوا لتدمير مصر وكانت اللحظة الفارقة 25 يناير 2011.
لكن كان هناك شباب نقى طاهر عانى من الظلم والتهميش خرج فى 25 يناير وهو لا يدرك المؤامرة آملاً فى مستقبل أفضل لبلده ولشعبه وآملاً فى تحقيق شعار «عيش- حرية -عدالة اجتماعية - كرامة إنسانية» من هؤلاء من تلقى الرصاص سواء من الشرطة أو الخونة المتآمرين ومنهم من أصيب ومنهم من انهار لتغير مسار الثورة لكن معظم الشباب أدرك حجم ما يحاك لبلده وقام مرة أخرى للزود عن الوطن.  
فلولا 25 يناير ما كشفنا حقيقة الإخوان والتيارات الدينية المتشددة ولولاها ما كشفنا المؤامرة ولولاها ما خرج الخوف من صدور المصريين وأصبح كل مواطن يتحدث وينتقد بحرية ولولاها ما شارك الشعب فى الحياه السياسية والانتخابات الرئاسية والبرلمانية ولولاها ما كانت ثورة 30 يونيو ولولاها ما بدأ الإصلاح الاقتصادى المحتم حدوثه بالرغم من أضرار تبعاته.. ولولا الثورتين لما أفقنا على حجم الفساد المستشرى فى جنبات ومفاصل الدولة وبدء محاربته والقضاء عليه ولما أفقنا على ضرورة وقف الاستيراد ووضع استراتيجية محددة للإنتاج المحلى واعتمادنا على سواعدنا وصناعتنا وأفكارنا دون اللجوء إلى الخارج.
تحية إجلال و تقدير لشهداء 25 يناير وتحية إجلال وتقدير لشهداء الجيش والشرطة الذين مازالوا يواجهون المؤامرة بأرواحهم ليعيش الشعب فى سلام.


بقلم رئيس التحرير

الصراع على الله!
فى قراءة «تأويلية» للنص القرآني؛ واتت الأستاذ الإمام «محمد عبده» الجرأة؛ لأن يقول إن مفاسد «تعدد ال..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

هناء فتحى
معندهمش شطاف فى التواليت
محمد جمال الدين
قتل الحلم بنصف درجة!
فؤاد الهاشم
استيراد الشيكولاتة وتصدير.. التوابيت!
اسامة سلامة
كدوان المنيا و قطار الإسكندرية.. الكارثة واحدة !
عاطف حلمي
تخيل يا راجل!
د. مني حلمي
قطارات الفقراء ومنتجعات الأثرياء

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF