بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

27 مارس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

قال إن برنامجه خليط من (كوك ستوديو) و(تاراتاتا) خالد سليم: غناء المطربين بالخليجى (سبوبة)

2507 مشاهدة

4 فبراير 2017
كتب : احمد صبرى



 غنى (أنت أكيد من عالم تاني) ليطير إلى عالم تانى وهو عالم التمثيل، ولكنه لم يكتف بذلك وقرر  أن يدخل عالم تقديم البرامج، خالد سليم صاحب الصوت العريض والدافئ والذى يعتبر نفسه أستاذاً فى الهوى وقادراً على إعطاء دروس لكل العاشقين ويمرر لهم خلاصة تجاربه فى ألبومه الأخير (أستاذ الهوى), الممثل المتمرد على  دور الشاب الرومانسى فى الأعمال الدرامية ليلتصق به دور ضابط الشرطة فقرر أن يتمرد عليه أيضا، يعرض له أعمال درامية مختلفة فى نفس الوقت ولا يخشى أن يؤثر أحدها على الآخر وهو سعيد بها كما قال لنا فى حواره الذى يكشف الكثير من أسرار خالد سليم.

 >برنامج (ميكس ميوزك) أول تجربة لك فى تقديم البرامج ما المختلف فى التقديم عن التمثيل والغناء ؟
- تقديم البرامج الموسيقية ليس بالأمر الصعب ولا الجديد عليًّ بكونى مطرباً ولا يحتاج إلى تحضير كبير. فمعظم الضيوف من  الفنانين أصدقائى أو أنا من المعجبين بهم وسعيد بوجودى معهم لذلك أرتجل فى الكثير من الحلقات ليظهر الشكل العام  طبيعياً وقريباً من الناس، بالإضافة إلى ما أقدمه من خلال فريق الإعداد الخاص بالبرنامج.
>هل البرامج الموسيقية لها شعبية مثل البرامج الحوارية والتوك شو ؟
-البرامج الموسيقية لها شريحة أكبر. لأن الكل يجتمع حول الموسيقى والبرامج الترفيهية من كل الشرائح العمرية، عكس البرامج الحوارية التى لا يفضلها الشباب وليس لها قابلية لدى الأطفال.
> هل تجربة أصالة فى برنامج (صولا) كانت ناجحة؟
- هى تجربة مختلفة لأننا لم نعتد على أن يتحدث إنترفيو بالشكل العائلى كما حدث فى برنامج صولا، فالديكور كان يشبه البيت ويتم الغناء والأكل والشرب داخل الاستوديو أثناء التصوير فلا تشعر بأنه برنامج، وهى فكرة رائعة جدا.
> هل برنامج (ميكس ميوزك) قريب من نفس الفكرة ؟
 - لا، هو خليط من برنامج (كوك استوديو) و(برنامج تاراتاتا).
> هل ظهر منافسون لبرنامج أصالة بعد تقديمك لبرنامج موسيقى وشيرين أيضا؟
- ليست منافسة ولكنها فكرة حلوة، فإذا ظهر فنان فى برنامج سياسى ليست فكرة رائعة، ولكن الأحلى أن يكون الفنان فى مكانه ويتم توظيفه جيدا داخل البرنامج، فلا يصلح أن نأتى بشيرين أو خالد سليم ونجعلهما يتحدثان فى السياسة ومشاكل البلد الداخلية والخارجية.
> هل تكره الحديث فى السياسة ؟
- لا ولكنها ليست مكانى، فهناك الأجدر منى لكى يتحدثوا بطلاقة ولديهم ثقافة سياسية كبيرة، والفن لأهل الفن.
> ماذا ينقصك بعد تقديم البرامج والتمثيل والغناء ؟
- (يضحك) سوف أرقص.
> هل ممكن أن تقدم استعراضاً راقصاً ؟
 بالفعل رقصت فى أغنية (قالت أحبك) وهى كانت أغنية (شاتشا) وقدمت رقصة (لاتين) على الأغنية ولا أمانع من تكرار التجربة وعرض  عليًّ برنامج DANCING WITH THE STARS ولم أستطع تقديمه لتخوفى من الفكرة.
> هل كنت تريد التمثيل قبل الغناء؟
-لا، لكن منذ أن قدمت أغنية عالم تانى ويعرض عليَّ أعمال تمثيلية كثيرة جدا ووقتها كانت الأعمال السينمائية فى أشدها.
> هل التمثيل أخذك من الغناء ؟
-لأ لأننى فى الأساس مطرب والتمثيل جاء بسبب المطرب، والوقت الذى بعدت فيه عن الغناء تواجدت فى أعمال درامية كانت تدخل كل البيوت سواء تعرض فى رمضان أو خارجه. ولكنهم لم يسمعوا الألبوم الخاص بى بسبب ظروف الثورة والانتخابات والأزمات التى يمر بها البلد من 2011.
> لماذا قدمت مسلسل (سيرة حب) وهو 90 حلقة ؟
 - قدمت هذا المسلسل لأن فكرته شدتنى، وليس لديًّ مشكلة فى تقديم 90 حلقة إذا توافرت كل عناصر العمل المطلوبة، لكن واجهتنا مشكلة خلال هذا العمل وهى الورق وصعوبة توافر الحلقات مكتوبة من الحلقة 31 إلى الحلقة 60 ومن 61 إلي90 حلقة، فأول 30 حلقة من المسلسل كانت مكتوبة بشكل رائع، ثم حدث بعد ذلك تغيرات كثيرة وتوقف العمل بسبب مشاكل فى الإنتاج لذلك استغرق مننا التصوير سنة كاملة.
> هل الأعمال الدرامية الطويلة مستمدة من المسلسلات «التركى والهندي» ؟
- لا، هى مستمدة من مسلسل ليالى الحلمية. نفس العائلة والشخصيات وتم تقديمها على مدار خمس سنوات، فالفكرة لدينا منذ زمن ولكن لم تكن معروفة بالحلقة الـ 60 والـ70 وهكذا. وذلك بسبب عدم توافر قنوات فضائية وإنتاج خاص كما يوجد الآن، فقد أصبح المسلسل الآن، يعرض فى موسم واحد.
> هل لديك عمل فى رمضان  2017؟
- مسلسل (العودة) من إنتاج شركة الباتروس  وإخراج جمال حشاد وقصة أحمد ياسين فى أول تجربة له مع الدراما، ويشاركنى العمل الفنان محمد رجب والنجمة الكبيرة والقديرة بوسى.
> ظهرت فى التمثيل بالأدوار الرومانسية وبعد تمردك عليها تعلقت بك شخصية ضابط الشرطة. لماذا ؟
-  هذا حقيقى وأحاول أن أتمرد على دور ضابط الشرطة حاليا، وهو ما بدأت تحقيقه وظهر فى مسلسل مأمون وشركاه مع الزعيم عادل إمام.
>ما هو الدور الأقرب لشخصيتك؟
- ليس  الأقرب لشخصيتى ولكنه الدور المحبب لى وأعجب الجمهور هو  دورى فى (موجة حارة) فلا أستطيع أن أرفض دوراً فيه   عناصر  رائعة مثل أسامة أنور عكاشة ومعالى زايد ومريم نعوم. ومسلسل (بعد البداية) والذى تأثر به الجمهور، ودورى الصغير فى مسلسل جبل الحلال.
> من الفنان الذى تحب العمل معه؟
- حاليا كريم فهمى.
> هل تزوجت الفنانة يسرا كما كتب على ويكبيديا؟
- لا، فابن الكابتن صالح سليم يحمل اسم (خالد سليم) لذلك يحدث خطأ بيننا، فعندما كنت أسافر الخليج كانوا يسألونى (كيف يا أستاذ خالد وكيف أخبار الست يسرا) فكنت أستغرب لسؤالهم عنها حتى أدركت الأمر.
> ألبومك الأخير حمل اسم (أستاذ الهوي) هل أنت أستاذ فى الهوى ؟
-(مداعبا) بالتأكيد وأعطى دروس كمان.
> الألبوم الأخير من إنتاج شركة مزيكا هل مازالت شركة مزيكا بنفس قوتها كما كانت منذ 5 سنوات ؟
-الألبوم ليس جديداً فهو جاهز منذ ثلاث سنوات، ولكن ظروف إنتاجية  هى ما أجلت صدوره كل هذه المدة ولا يوجد منتج بنفس قوته بعد القرصنة والظروف التى نمر بها حاليا. فالمنتج لا يستطيع أن ينتج ويرى فلوسه تلقى على الأرض.
> هل الغناء باللهجة الخليجية بسبب أنك عشت فى الكويت 15 عاما؟
- أنا ولدت فى الكويت وعشت بها حتى المرحلة الثانوية فلذلك اللهجة بالنسبة لى سهلة وأتحدث بها معهم بسهولة شديدة، وكنت أحب كلمات الأغانى والموسيقى الخاصة بهم منذ أن كنت صغيراً وأتأثر بها وتمنيت أن يكون لديَّ أغنية خليجية، ولكن حاليا أصبح لديَّ رصيد كافِِ من الأغانى الصليجية.
>هل بسبب قلة الإنتاج فى مصر يهرب المطربون إلى الغناء الخليجى ؟
-لا، فمصر لم يحدث بها أبدا فقر فى الإنتاج، نحن والعالم العربى لدينا مشكلة فى صناعة الموسيقى، فلا أعلم لماذا نحن غير قادرين على حماية الحقوق الموسيقية والإنتاجية ؟!.. وأنا واثق بأن لها حلولاً ولكن الحكومات والجهات المختصة تتقاعس عن حلها. أما بالنسبة للغناء الخليجى فهو به حفلات ودخل جيد جدا وكذلك مصر ولكن لو أننى لم أستطع الغناء الخليجى فلن أقدمه كما قدمه عدد من (الفنانات) و(الفنانين) أرادوا أن يجربوا هذا الأمر من أجل (السبوبة) وظهرت الأغانى بشكل سييء واللهجة أسوأ حتى لو كانت الأغانى جيدة فالأداء كان سيئاً جداً ومخارج الألفاظ خاطئة.>
 


بقلم رئيس التحرير

عافية مصر بدماء الشهداء وصبر الأمهات
عادت مصر إلى زهوها، وعاد البلد إلى عافيته، ويسجل لشهداء الجيش والشرطة الفضل الأول لتوفير الاستقرار والأمان ليتمتع به جميع المصريي..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
«مبارك» براءة.. حاكموا شعب مصر!
عاصم الدسوقي
مجانية التعليم المفترى عليها فى بلدنا..!!
الاب بطرس دانيال
أنتِ أمٌ ... وكفى!
منير سليمان
فشل فى توجهات الحكومة

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF