بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 اكتوبر 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

البدرى «حط» ميدو جابر فى دماغه

203 مشاهدة

25 فبراير 2017



تأكد بشكل رسمى رحيل الوافد الجديد من صفوف مصر للمقاصة، ميدو جابر لاعب النادى الأهلى الحالي، بشكل رسمى عن صفوف القلعة الحمراء الموسم المقبل، بعد أن أصبحت فرصة بقائه داخل الفريق صعبة فى ظل وجود حسام البدرى مديرا فنيا للفريق فى الوقت الحالي، رحيل جابر إلى أحد الدوريات الخليجية وإن كانت السعودية هى الأقرب للاعب لاستكمال مسيرته بالخارج خوفا من انتقادات بعض المسئولين داخل الوسط الرياضى من فشل اللاعب خلال الفترة القصيرة التى قضاها اللاعب مع ناديه الأهلي، خاصة أن اللاعب سبق له رفض الانتقال إلى صفوف نادى الزمالك الموسم الجارى وفضل الانتقال للنادى الأهلي.
ولعبت صفقات النادى الأهلى الجديد والمتمثلة فى أحمد حمود وعمرو بركات دورا كبيرا فى استغناء الجهاز الفنى عن ميدو جابر خلال المرحلة المقبلة، خاصة أن حمودي، وبركات، يشغلان نفس مركز اللاعب بالإضافة إلى وليد سليمان، نجم الفريق، بجانب أزمة اللاعب الكبيرة مؤخرا بسبب هجوم شقيقه على الجهاز الفنى عبر مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» وانتمائه للفارس الأبيض الأمر الذى أثار غضب مجلس إدارة النادى الأهلى والجهاز الفنى تجاه تصرفات شقيق اللاعب عقب مباراة الفريق أمام الإسماعيلى السابقة فى افتتاح مباريات الدور الثانى من مسابقة الدورى الممتاز.
وهاجم حسام البدرى ميدو جابر لاعب الفريق مؤخرا عبر وسائل الإعلام ولمح بإمكانية رحيله عن صفوف الفريق الموسم المقبل.
وفى السياق ذاته فتح مسئولو نادى مصر للمقاصة خطوط اتصال مع ميدو جابر لاعب الفريق السابق من أجل عودته مرة أخرى إلى ناديه فى حالة استغناء النادى الأهلى عن خدماته الموسم المقبل، فضلا عن الانتقال إلى الخليج، كما عرض مسئول المقاصة على اللاعب ضمه خلال الفترة المقبلة على سبيل الإعارة كما حدث مع زميله أحمد الشيخ الذى تألق هذا الموسم مع المقاصة وأصبح هداف الدورى الممتاز، وفضل ميدو جابر تأجيل الأمر لحين تحديد مصيره بشكل رسمى سواء بالبقاء أو الرحيل مع الجهاز الفنى خلال المرحلة المقبلة.
واستبعد الجهاز الفنى بقيادة حسام البدري، اللاعب من قائمة الفريق الإفريقية مؤخرًا كنوع من أنواع التأديب. 


بقلم رئيس التحرير

ورثنَا المجدَ عنْ آباءِ صِدقٍ
فى الثامن من أكتوبر من العام 1973م؛ وقف أحد ضباط الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) بمعتقل [عتليت] بالأراضى الفلسطينية المُح..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
جماعة الشيطان «استكترت» علينا الفرحة!
اسامة سلامة
حتى لا نتوه فى رحلة العائلة المقدسة
طارق مرسي
مهرجان إسكندرية ليه؟
عصام زكريا
النوايا والمواهب الطيبة لا تكفى لصنع الأفلام!
هناء فتحى
زلزال «لا أخلاقى» يضرب هوليوود والبيت الأبيض
د. مني حلمي
لماذا يستمتع الجمهور بالإيحاءات الجنسية؟
مدحت بشاي
كانوا يضحكوننا و باتوا يبكوننا !!
عاطف بشاى
كوميديا سيد قطب
محمد مصطفي أبوشامة
«فيروس» الاستقلال و«عدوى» الانفصال إلى أين؟

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF