بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 اغسطس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الفقراء يمتنعون

114 مشاهدة

4 مارس 2017
كتب : زينب حمدي



كنا نظن وبعض الظن إثم أن الوزراء الجدد جاءوا بأفكار جديدة ومبتكرة لحل مشاكل مصر وكان التعويل على وزير التعليم الجديد باعتبار التعليم هو الأساس لأى نهضة وتقدم، ورغم أن د. طارق شوقى له خبرة فى تخصصه وعلم.. فوجئنا بتصريحاته حول إلغاء مجانية التعليم على اعتبار أنها الحل لمشاكل التعليم عندنا وهو الحل المرفوض والأسهل لأنه يهدم مبدأ المساواة والعدالة بدلا من أن يأتى بحلول خارج الصندوق لإيجاد موارد لرفع مستوى المعلم والطالب وتطوير المناهج ونظام الامتحانات الذى يعتمد على التلقين والحفظ ولا يقيس مستوى ذكاء الطالب، ونسى د. طارق أن الدول المتقدمة والغنية التعليم فيها مجانى حتى نهاية المرحلة الثانوية، أى التعليم الأساسى والأولى يا د. طارق أن يكون التعليم مجانا فى الدول الفقيرة التى شعوبها غير قادرة على مصاريف التعليم والتى مثلنا، حيث ثلث أفرادها تحت خط الفقر ولولا مجانية التعليم لأصبح أكثر من 70 % من سكانها أميين بدلا من 11 % النسبة الحالية ولولا طه حسين وفكرة المجانية ومقولته الشهيرة «التعليم كالماء والهواء» لحكمنا الباشاوات ولما أصبح رؤساء مصر بعد الثورة وحتى الآن حكاماً لمصر، ولما كان لدينا أدباء وعلماء مثل محفوظ وزويل يحصلون على نوبل وكلهم من أبناء الفلاحين والعمال البسطاء الذين تعلموا بالمجانية، ثم يأتى بعد أكثر من 60 عاما من يقوم بإلغاء المجانية دون النظر لأحوال الشعب والحالة الاقتصادية المتردية وانتشار الفقر والأمية والتخلف ليزداد الشعب تخلفا وهذا معناه أنه لا يشعر بالناس ولا يدرى عن أحوالهم وأحوال البلد شيئا مما يجعلنا نطالب بوزراء ومسئولين من الشعب يشعرون بما يعانيه الشعب ولا يعيشون فى أبراج عالية، لا نريد وزراء من الطبقة البرجوازية «الشبعانة».. خاصة فى  الوزارات التى تمس الناس وبالأخص التعليم الذى هو أساس تقدم أى شعب واسألوا رئيس البنك الدولى عندما قال فى اجتماع قمة الحكومات فى دبى «لو سألتونى عن سبب وجود بلاد «كوريا الشمالية» الآن بين دول العالم المتقدم سوف أجيب بكلمة واحدة «التعليم»؟>


بقلم رئيس التحرير

التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
تقول المعلومة: إنَّ العاصمة البريطانية (لندن) شهدت نهاية الشهر الماضى (خلال الفترة من 21 إلى 23 يوليو) عددًا من اللقاءات «ا..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
موت «چَنَى» مسئولية من؟
هاني عبد الله
التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
اسامة سلامة
القاتل.. «الصحة» أم «الصيادلة»؟
عصام عبدالجواد
إصرار المصريين
د. مني حلمي
أزمة الالتزام الدينى!
هناء فتحى
البلاد الحبلى باغتصاب النساء

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF