بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

27 ابريل 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

من أجل مصر «2»

51 مشاهدة

4 مارس 2017
كتب : كريمة سويدان



تناولت فى مقالى السابق وقائع الاحتفال السنوى بجمعية «من أجل مصر» حيث ألقى المفكر السياسى الكبير مصطفى الفقى محاضرة قيمة عن الأمن القومى المصرى، أشار خلالها إلى عدة أمور مهمة، أبرزها أن سياسة مصر الدولية متوازنة مع جميع القوى الدولية، وأن مصر بلد شريف و ذو كبرياء ومسئولية، وأن ما قام به الرئيس السيسى فى يوليو 2013 كان ضربة قوية لمشروع مخطط كبير كان يستهدف تقسيم المنطقة إلى دويلات صغيرة، وأن أكبر حركتين فى التاريخ الحديث هما الحركة الصهيونية وحركة الإسلام السياسى المتمثلة فى جماعة الإخوان المسلمين، اللتان اعتمدتا على الاقتصاد والإعلام، كما تحدث عن موقف مصر من الأزمة السورية و وصفها بأنه ليس موقفا شريفا فقط بل هو الشرف نفسه، كما وصف سياسة مصر تجاه الأزمة الليبية بأنها حتمية وناجحة، كما أضاف الفقى أن الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما خلال أيامه الأخيرة لم يكن يطيق سماع اسم مصر لأنها أحبطت مشروعه فى المنطقة القائم على ضرب القوى الإسلامية لبعضها، إلا أن الرئيس الجديد ترامب جاء بسياسة مختلفة تقوم على أساس «الأسوار العازلة»، وقال الفقى إنه من حسن الحظ أن هناك كيمياء «شغالة» بين محور السيسى- ترامب وأنه- ترامب- معجب بالدور الذى تقوم به القاهرة من أجل مكافحة الإرهاب خاصة فى سيناء وأن المرشحة هيلارى كلينتون كانت تعتزم عند فوزها بالرئاسة الأمريكية تقديم مشروعات للمنظمات الدولية تتضمن عدم شرعية النظام الحالى فى مصر، واستطرد الفقى أن خبيرا إسرائيليا قال بشكل واضح مؤخرا إن جميع الدول العربية مهددة بالتقسيم، إلا مصر فإنها عصية عليه، لذا نحاول أن ننتزع أجزاء من سيناء مؤكدا حرص مصر على العلاقات المصرية- الأمريكية الاستراتيجية، كما تحدث عن قوة الجيش المصرى وسلامة عقيدته ودوره فى حفظ الأمن القومى الإقليمى وأنه متفائل بالمستقبل فى ظل تحسن الاقتصاد وعودة السياحة، وأنه فوجئ بتحمل الشعب المصرى العظيم للإجراءات الاقتصادية الصعبة التى اتخذت مؤخرا، خاصة تحريك سعر الأدوية ورفع الدعم عن المحروقات، فى حين أنه عندما تم تحريك سعر الدواء قرشين فى عهد الرئيس الراحل أنور السادات ساعتها «الدنيا قامت» وأشاد بتحرك الرئيس السيسى أفريقيًا لعلاج سابقة عدم تقديم سياسات جذابة للدول الأفريقية، وأكد أن تعامل مصر مع الإرهاب وحدها محل إشادة وتقدير من جانب العديد من دول العالم.>
تحيا مصر


بقلم رئيس التحرير

مصر بيت الأمل وليست مغارة للفساد والإرهاب
بئر الفساد فى مصر عميقة وتكاد أن تكون من دون حاجز، ونفق الفساد طويل، ويكاد أن يكون من دون نهاية، فهل سيكتمل التحدى لإغلاق هذه الب..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

اللواء أسعد حمدي
الإرهاب والدهس
منير سليمان
محاولة للفهم!
الاب بطرس دانيال
احذروا!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF