بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 اغسطس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الأهلى فاز وصعد إلى دور الثمانية بكأس مصر

140 مشاهدة

4 مارس 2017
كتب : ياقوت صعوان



 فاز الأهلى بهدفين مقابل هدف للداخلية وصعد إلى دور الثمانية بعد عرض هزيل وأضاع عمرو السولية ضربة جزاء احتسبها الحكم فى الدقائق الأخيرة ولم يقدم البدرى جديدا وكأنه لايزال فى البداية لم يستقر على الفريق الأساسى أو خطة اللعب، تجارب جديدة كل مباراة والجمهور يشعر أن الأهلى متصدر الدورى نتيجة عدم وجود منافسين.. فالمستوى المتدنى هو سيد الموقف بكل الأندية.
وفاز الزمالك على حرس الحدود فى مباراة صورة كربونية لمباراة الأهلى والداخلية.. لا جديد ولا كرة قدم كالتى نشاهدها فى الدوريات الأوروبية.. وربنا يستر على المنتخب القومى المقبل على التصفيات المؤهلة لمونديال موسكو عام 2018.
 الزمالك أداء باهت وتألق لحفنى
من تابع مباراة الزمالك وحرس الحدود فى بطولة كأس مصر خرج بحقيقة مفادها أن هذا الفريق يلعب بلا روح ولا خطة فنية ولا رغبة حقيقية فى الفوز وكأنهم يتسلون فى تدريب، ولولا عناية الله ورحمته بجماهيره لخرج مبكرا من سباق بطولة كأس مصر على يد حرس الحدود، والذى هبط العام الماضى إلى دورى المظاليم.. ولكنها عادة الزمالك.. عدم تركيز وتوهان وفردية بائسة، عدا الفدائى «على جبر» والمخلص «طارق حامد» والفنان «أيمن حفنى» الذى لم يجد أى معاونة من زملائه لإحراز هدف الاطمئنان فظل الأمر معلقا حتى الدقيقة الأخيرة فى مباراة مملة حيرت جماهير الزمالك وإدارته أيضا.
وأجدنى ولأول مرة أعذر مجلس إدارة الزمالك فى بحثه عن مدرب أجنبى أو مصرى يستطيع تغيير الصورة الرديئة لفريق تكلف إعداده ملايين الجنيهات دون مردود مقبول أو مرضٍ.
 «حسن حمدى».. ملحمة عطاء ووفاء وإنجازات هائلة
بدأت رحلة حسن حمدى مع الأهلى مع أشبال النادى عام 1962 ومنذ وطئت قدماه أرض الأهلى بالجزيرة وهو يشكل مع زملائه كتيبة نادرة صنعت للأهلى انتصارات وبطولات تفوق الحصر وتفوق على إنجازات أى ناد آخر ليس بمصر فقط ولكن إفريقيا وعربيا وعالميا، وتدرج من شبل صغير إلى لاعب أساسى فى الفريق الكبير ولقب وقتها بوزير الدفاع لحصافته ومقدرته الفنية والبدنية وأصبح بعد اعتزاله فى سن صغيرة مديرا للكرة ثم عضوا بمجلس إدارة النادى الأهلى فأمينًا للصندوق فنائبا للرئيس ثم أصبح رئيسا لمجلس إدارة النادى الأهلى عام 2002 حتى 2014 وباختصار شديد أعطى عمره وحياته وإخلاصه ومشاعره للنادى الذى تربى فيه على التقاليد والمبادئ والمثل العليا وظل وفيا ومتمسكا بها حتى الآن دون تفريط أو خروج أو حتى تساهل محافظا على الكيان العظيم الفريد، أحبه الجميع الأهلوية وغيرهم واحترموا تفرده وأخلاقياته العالية وصدقه ومقدرته وكفاءته الفنية والإدارية.
وجاء تكريم الاتحاد الإفريقى له كأفضل رئيس ناد إفريقيا قدم لكرة القدم الإفريقية الكثير على مدار السنوات السابقة وريادة النادى الأهلى غير المسبوقة وتمثيله  للقارة الإفريقية فى مونديال الأندية خمس دورات وتتويجه للأندية الأكثر حصولا على بطولات فى العالم.. وقد وجه «الكاف» الدعوة رسميا له لحضور اجتماعات الجمعية العمومية فى «أديس أبابا» منتصف مارس 2017 لمنحه وسام الاستحقاق الذهبى.>
 


بقلم رئيس التحرير

التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
تقول المعلومة: إنَّ العاصمة البريطانية (لندن) شهدت نهاية الشهر الماضى (خلال الفترة من 21 إلى 23 يوليو) عددًا من اللقاءات «ا..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
موت «چَنَى» مسئولية من؟
هاني عبد الله
التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
اسامة سلامة
القاتل.. «الصحة» أم «الصيادلة»؟
عصام عبدالجواد
إصرار المصريين
د. مني حلمي
أزمة الالتزام الدينى!
هناء فتحى
البلاد الحبلى باغتصاب النساء

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF