بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 اغسطس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

برب طه والمسيح

131 مشاهدة

11 مارس 2017
كتب : سناء قابيل



برب طه والمسيح، كلنا فى نفس الخندق إذا نهض الوطن نهضنا كلنا والعكس صحيح لا قدر الله، القصة الأزلية المسلم والمسيحى، المسيحيون يسألون بغضب: لماذا نحن المسيحيون مستهدفون، ولماذا نحن الذين نهجر من سيناء؟! سبقهم منذ زمن أهالى منطقة القناة الذين تم تهجيرهم عقب 1967 وأهالى منشية ناصر الذين تم إخلاؤهم وتسكينهم فى مدينة أكتوبر وغيرها، ثم تسلموا بعد ذلك مساكن جديدة فى مدينة جميلة فى حى الأسمرات، لماذا نقول  أقباطاً ومسلمين لماذا لا نقول مصريون معرضون للخطر من جماعات الظلام والانتقام؟ لماذا الحساسية فى التعامل مع كل مشكلة للأقباط؟ هل هناك فرق بين القبطى وأى مواطن مصرى آخر؟.. كل يوم يموت مسلم فى حادث إرهاب.
وكل يوم يموت ضباط وعساكر مجندون مسلمون ولا أحد يثير مشكلة أو يقول لماذا؟.
لا بد من الصراحة والشجاعة فى التعامل مع كل الأحداث بلا حساسية أو خجل.. كلنا مواطنون سواسية وكلنا فى الهم واحد والرصاصة والقنبلة حين تنطلق لا تفرق بين المسلم والمسيحى وكفانا طبطبة وتحسيساً وكأن على رأسنا بطحة، فليس هناك إلا مواطن مصرى دون تمييز وكفانا كل من يجدها فرصة لكى يحقق مكاسب حتى ولو على حساب الوطن وكما يقول البابا تواضروس «نختلف فى الدين ولانختلف فى الهوية الوطنية».
> الوطن واحد
المحافظ سيدة لأول مرة فى مصر، وبسرعة الصاروخ أعلن  السلفيون أن الشريعة تمنع تعيين المرأة فى منصب رئاسى، وخاب  قوم ولوا أمرهم امرأة، ونسوا أن من تولى أمرهم امرأة، أم أنهم ولدوا وكبروا شيطانى فجأة دون أم. أو أنهم لا يعترفون بقيمة الأم والزوجة وأنها خلقت فقط لتلد وتسلى  الأزواج أمثالهم. وصموا آذانهم وعموا عيونهم عن عظمة المرأة التى تملأ الدنيا بنجاحاتها. فنحن شقائق الرجال كما قال سيد الخلق أجمعين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.>


بقلم رئيس التحرير

الصراع على الله!
فى قراءة «تأويلية» للنص القرآني؛ واتت الأستاذ الإمام «محمد عبده» الجرأة؛ لأن يقول إن مفاسد «تعدد ال..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

هناء فتحى
معندهمش شطاف فى التواليت
محمد جمال الدين
قتل الحلم بنصف درجة!
فؤاد الهاشم
استيراد الشيكولاتة وتصدير.. التوابيت!
اسامة سلامة
كدوان المنيا و قطار الإسكندرية.. الكارثة واحدة !
عاطف حلمي
تخيل يا راجل!
د. مني حلمي
قطارات الفقراء ومنتجعات الأثرياء

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF