بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

23 ابريل 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

إلهام شاهين : مش ندمانة على العزوبية

26 مشاهدة

18 مارس 2017
كتب : هبة شوقي



أمام الكاميرات.. جريئة وقوية ومتمكنة من الشخصيات التى تقدمها، وحتى فى آرائها الفنية والسياسية هى كذلك.
 لكن بعيدا عن الأضواء والكاميرات تفتنك برقتها وبتلقائيتها ووضوحها.
«إلهام شاهين» نجمة لها مواقف ومبادئ ثابتة لا تتراجع ولا تتنازل عنها.. (راجعوا مواقفها بعد ثورتى مصر) ورغم كل هذا لم تنس دورها كفنانة حيث قدمت وسط ظروف صعبة أكثر من عمل فنى كبير آخرها فيلم «يوم للستات» الذى كان نموذجا للفيلم الذى يحمل قضية ولهذا كان جديرا بتمثيل مصر فى المهرجانات الدولية ورغم أنها منتجته لم يهمها إيراداته بل كان يشغلها رسالته التى وصلت للجميع..

 «إلهام» التى تحولت إلى أيقونة المهرجانات الفنية التى تقام بمصر تتحدث معنا وكعادتها دائما جريئة وواضحة..
 >سألتها فى البداية
 أنتجت فيلم   يوم للستات).. ألم تخشى  من عدم نجاحه جماهيريا أو الخسارة المادية خاصة أنه يناقش قضايا المرأة ومثل هذه النوعية من الأعمال ربما تكون غير تجارية ؟
- لا أقدم على عمل وأنا خائفة منه، ولم أحسب لها مسبقا، وما يعنينى أن الجمهور يقدر العمل ويحترمه، أنا حساباتى مختلفة وليست مادية فقط وطول عمرى وأنا أدافع عن قضايا المرأة وليس فقط فى فيلم (يوم للستات) ولكن أقدم ما أؤمن به والنجاح أو الفشل ليس بيدى.
> بصراحة.. قرارك  الاتجاه إلى الإنتاج  هل جاء نتيجة عدم وجود أدوار مناسبة ؟
-    لا، العام الماضى عملت (ريجاتا) وكان دوراً مناسباً لى مع المخرج محمد سامى، وهناك أعمال أؤمن بها وبقضاياها وأريد أن تضاف لى ولتاريخى الفنى، وأنتجت أعمالاً لها قيمتها وأكون قد قدمت للسينما المصرية شيئاً محترماً وكما أعطتنى السينما المصرية أريد أن أعطيها أيضا.
 > ما سر حماسك لقضايا المرأة بشكل واضح ؟
-  أنا امرأة، ولابد أن أقدم فى أعمالى قضايا مهمة للمرأة ولا توجد قضية لامرأة ليس بها شخصية رجل، أنا فيلمى (يوم للستات) لا أستطيع أن أقول إنه يناقش قضايا تخص المرأة فقط فيوجد خمسة نجوم رجال كلهم أبطال ولديهم قضايا مهمة (محمود حميدة، فاروق الفيشاوى، وإياد نصار، أحمد الفيشاوى، أحمد داوود) خمسة نجوم من كل الأجيال كل واحد منهم يعبر عن جيله.
> منذ سنوات وأنت بعيدة عن الدراما الرمضانية على عكس نجمات جيلك مثل يسرا وليلى علوى ؟
-أنا متواجدة ولكن ليس بالضرورة أن أتواجد كل عام ممكن كل عامين أقدم عملاً على حسب ما يعرض، ورغم ذلك فأنا قدمت العام الماضى (ليالى الحلمية 6) وقبل ذلك بعامين أيضا مسلسل (قضية معالى الوزيرة).
> ما تعليقك على هجوم الجمهور على الجزء السادس من (ليالى الحلمية) واتهامه بتشويه الصورة الجميلة للأجزاء السابقة ؟
-هذا حقيقى لأن هذا الجزء يعبر عن عصر نحن نرفضه  ونرفض أخلاقياته وهو ما أحدث لنا صدمة منذ أول حلقة وهذا التغيير ليس سببه الكتابة أو تغير الكاتب أو المخرج ولكن التغيير كان فى الأحداث وفى الزمن واختلاف العصر فإن الجزء السادس يتحدث عن الزمن الحالى وتأتى ضمن أحداثه (ثورة25 يناير)، فهذه سمات الشارع الآن حيث إن المبادئ والأخلاقيات تغيرت وأصبح بالعمل أشياء كثيرة نحن نرفضها وبالتالى عندما نراه على الشاشة تغضبنا فمثلا قهوة الحلمية التى كانت رمزاً لأولاد البلد المحترمين فعندما عاكس هشام سليم حنان شوقى، وقال لها (إيه يا قمر) فهى عادى بالنسبة لنا الآن ولكن فى الأحداث (أخذوه إلى القسم وحلقوا له شعره ليعرف الجميع أنه أخطأ كنوع من العقاب له)، على عكس الجزء السادس، بدأنا الحلقة الأولى بمشهد بنت تمر فى الشارع وتعرضت لسرقة شنطتها ولم يتحرك أحد ومن يجلسون على نفس القهوة التى ثارت فى زمن آخر، البعض منهم يشاهد كليبات تافهة والآخر يتعاطى المخدرات وهذه سمات هذا العصر أن الشباب أصبح مغيباً طيلة الوقت ويتشاجرون على أتفه الأسباب، حتى اللغة تغيرت وأصبح هذا الجيل يتعامل بكلمات وألفاظ غريبة علينا، الجزء السادس يوضح الفرق بين الأجيال وكم افتقدنا جمال عصر مضى.
>(إلهام) كانت - كما يعرف الجميع - تناقش والدتها فى رأيها فى السيناريو والدور الذى تقدمه.. حدثينى عن تفاصيل آخر عمل أخذت رأيها فيه ؟
-كان آخر عمل (خلطة فوزية)، وقالت لى الدور حلو وجديد (اعمليه) وشجعتنى عليه ولكنها لم تشاهده لأنها رحلت، وبعدها كان فيلم (واحد صفر) ولم تشاهده وأنا أفتقدها  جدا بالتأكيد لكن أستمد قوتى من مواقفها معى وهى أمامى فى كل خطواتى ولن أنساها.
> زمان النقاد والجمهور قالوا عنك أنك خليفة سيدة الشاشة العربية فمن هى خليفة إلهام شاهين ؟
- (ده كان زمان قوي)، فى هذا الجيل ممكن يكونوا أفضل من إلهام، مثل منى زكى، منة شلبى، هند صبرى، كلهن متميزات  وإن شاء الله يكن  أفضل منى، وكل جيل فيه نجومه المتميزين.
> من له الفضل فى حياة إلهام شاهين ؟
-إنسانيا أمى طبعا أول حد له الفضل على فى كل شيء، وفنيا أساتذتى فى معهد الفنون المسرحية، وعندما تخرجت من المعهد ساعدونى لأحتراف التمثيل.
> وماذا عن أول فيلم سينما ومن رشحك له؟
-من خلال مسرحية (قرية من المريخ) عرفنى المخرجون وأول فيلم رشحت له كان (أمهات فى المنفي) للمخرج محمد راضى، وقصة دكتور يوسف جوهر وبطولة مع عادل إمام، ومن رشحنى لهذا الفيلم هو محمد راضى.
> هل قدمت إلهام شاهين شخصية تشبهها فى الحقيقة من خلال أعمالها ؟
- لو عرضت على شخصية شبهى فلن أقدمها.
> لماذا ؟
-لأنها لن يكون فيها ابتكار ولن يكون فيها مجهود ممثل.
> ألا ترين أن آراءك السياسية جريئة وربما عرضتك لبعض المشاكل ألا تخشين على ذاتك ؟
-أنا أقول الذى أشعر به دون تفكير أو أى حسابات، ولو خفت يبقى هاسكت  لكن طالما قلت يبقى أنا لم أخف من شيء أو من أحد.
> ما هى المقولة أو الحكمة التى تؤمن بها إلهام فى حياتها ؟
-(من جد وجد)، منذ أيام دراستى ومنذ أن كنت فى المعهد العالى للفنون  المسرحية كان عندى دراسة وبالليل عندى مسرح، كان ممكن أقول أنا أتعب نفسى ليه دلوقتى لكن لا كان عندى إصرار وطموح، (أنا تعبت جدا كى أكون إلهام شاهين وكى أصل إلى ما وصلت إليه الآن).
> كل فنان لديه طموح فنى ودائما يشعر أنه مازال ينقصه دور لم يفعله فما هو الدور أو الشخصية التى تريد إلهام شاهين أن تؤديها ولم تأت إليها ؟
- هما دوران تمنيت أن أؤديهما الأول شخصية الملكة (حتشبسوت) وهو عمل تاريخى وكان بالفعل مشروع فيلم سينما ولكن لم يكتمل لوفاة مخرجه يوسف شاهين، والثانى كان مسلسل (شجرة الدر) مع نادية الجندى ولكنه توقف أيضا نظرا لأن إنتاج مثل هذه الأعمال يحتاج إنتاجاً ضخماً.
> هند رستم قدمت لنا أدوار الإغراء دون أن تظهر جسدها ولم تتكرر حتى الآن، ما تعليقك ؟
 - هند رستم تؤدى الإغراء بكل تفاصيلها وليس بجسدها، كانت تؤدى الإغراء بصوتها وحركتها وتؤديه دون افتعال، لكن عندما يصبح الإغراء مفتعلا يلغى جمال وأنوثة المرأة وهند رستم كانت ترتدى جلبابا وتبدو مغرية سواء بمكياج أو بدون فى كل الحالات هى ربنا خلقها كده، (الأنوثة منحة من الله) ولكن الست التى تتعمد أن تقول إنها أنثى تفقد أنوثتها وتبدو مصطنعة مهما بلغت نسبة جمالها لم تصل للناس، جمال الأنثى فى تلقائيتها وعفويتها.
> هل عرضت عليك أدوار إغراء ورفضت ؟
- أنا لبست «مايوه» فى الأفلام، مثل فيلم (دانتيلا)، ممكن أن نرى مشاهد خاصة وليس لها علاقة بالإغراء  ممكن واحدة تقدم مشهداً بين زوج وزوجة وهى مش مغرية، وممكن أكون لابسة لبس مكشوف وأنا لست مغرية وهنا يكون المشهد ليس لهدف الإغراء بل للحبكة الدرامية، هذا جزء درامى عادى، ولكن الإغراء أن تشعرى  بجماليات الأنوثة (غير المقصودة).
> ما هو الدور الذى ترين أنه أحدث نقلة فى حياتك الفنية ؟
- فيلم (الهلفوت) كان نقلة فى مشوارى الفنى، ودائما المخرجون يرون فى البنت الهادية الناعمة مثل دورى فى (لا تسألنى من أنا) و(العار) إلى أن جاء دورى فى (الهلفوت) الجمهور استغرب من الفتاة الناعمة الرقيقة  التى تعمل دور بائعة فى الشارع والمتمردة، فهذا الفيلم تحديدا عمل لى إضافة.
> تجربتك مع عادل إمام هل كانت تمثل إضافة كبيرة فى مشوارك الفنى ؟
- تجربتى مع عادل إمام كانت أول عمل لى فى السينما وأول وقوف لى أمام كاميرا سينما فى فيلم (أمهات فى المنفي) كان  بطولة عادل إمام وإخراج محمد راضى، وأول نقلة كبيرة فى حياتى ووضع اسمى كنجمة سينمائية كان فى فيلم (الهلفوت) أيضا مع عادل إمام وعلى المستوى الإنسانى فهو صديق عزيز و(راجل أستاذ فى الفن وكلنا بنتعلم منه).
> عندما تصلين لدرجة تجعلك  تنعزلين عن كل الناس من هى الصديقة التى تلجئين إليها وتحكين لها ؟
 - أقرب صديقة لى ولقلبى هى الجميلة (هالة صدقي) وقضينا مراحلنا الفنية سويا نظرا لأننا بدأنا مع بعض ومن نفس الجيل وهى صديقتى من أيام الدراسة بأكاديمية الفنون ويسرا أيضا صديقتى جدا وبوسى زوجة الراحل نور الشريف وهن أقرب صديقاتى وأحكى لهن دون أى خجل أو خوف، وأيضا لدى صديقات من خارج الوسط الفنى كما أن الإعلامية بوسى شلبى من أقرب صديقاتى  لأننا تربينا سويا وتربطنا صلة قرابة.
> ألم تشعرى يوما أن النجومية والحياة الفنية أخذت من حياتك الخاصة ؟
-لا لم أشعر، لو تتحدثين عن الزواج فممكن أن تتزوج المرأة العادية وتطلق، وفى الحياة الفنية توجد فنانات كثيرات تزوجن ويعشن حياة طبيعية، لم أشعر يوماًً أننى أهدرت حياتى وأنا اخترت حياتى كما هى الآن ومن تقول إن الفن أو العمل أخذها من أن تعيش حياتها الشخصية (فأنا أرى أن هذه هى الشماعة التى يعلقن عليها مشاكلهن).>
 


بقلم رئيس التحرير

التطهير.. الآن وليس غدًا
هل نصل إلى وضع يصبح فيه كل مواطن خفيرًا؟ هل نفقد فى أيام معدودة ما حصلنا عليه فى سنوات؟ هل الهدف أن يصبح كل ج

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

الاب بطرس دانيال
«الموت يزول»
محمد فريد خميس
الرئيس السيسى ينادى بما ينادى به الصناع المصريون
منير سليمان
كيف نقضى على الإرهاب؟

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF