بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

29 مايو 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

أفلام الربيع السينمائى للشباب فقط

47 مشاهدة

1 ابريل 2017
كتب : هبة شوقي



تشهد سينما عيد الربيع التى تبدأ الأربعاء القادم أكثر من ظاهرة، أولها أن عدد الأفلام المطروحة تقترب من أفلام المواسم الرئيسية مثل عيد الفطر والأضحى .. رغم أنها ظلت ولفترة طويلة مجرد بداية لقص شريط الموسم الصيفى.
أما ثانى الظواهر فهو أبطال الأفلام الخمسة المقرر عرضها من الوجوه الجديدة لأول مرة تتنافس فى موسم مهم باستثناء خالد الصاوى الذى يقدم نفسه بطلاً لأول مرة ومعه أحمد رزق.

أما عن ثالث الظواهر فهو استمرار المد «البيومي» الذى لا يتوقف منذ موسم عيد الفطر الماضى فى شاشة الربيع يعرض نفسه فى 3 أفلام. أما أحمد فتحى ومحمد ممدوح وشيماء سيف وأميرة هانى فسيقدمون أنفسهم كأبطال لأول مرة وهى الظاهرة الرابعة.
أما الظاهرة الخامسة وهى الأغرب على الإطلاق فى تاريخ السينما فى فيلم يمثل عنوانه الأطول فى تاريخ السينما المصرية وهو «عندما يقع الإنسان فى مستنقع أفكاره فينتهى به الأمر إلى المهزلة" ولا نعرف كيف سيكون الأفيش.
عن الفيلم الأغرب فى تاريخ السينما قال مخرجه «شادى علي»: إنه كوميدى ساخر تدور أحداثه حول 3 شباب من خلفيات مختلفة تمامًا التقوا بالصدفة فى مطار القاهرة بالرحلة المتجهة إلى لبنان، حيث يقوم بيبو «أحمد فتحي» شاب ساذج انزلق فى مستنقع أفكار متطرفة بتوريط سمير «محمد ثروت» ديلر يسافر بصحبة خاله تاجر المخدرات وهانى «محمد سلام» يعمل فى الباديكير والمانيكير، فى الانضمام إلى إمارة متطرفة هزلية تدعى «بور عماد» ليجدوا أنفسهم جميعًا تحت رحمة أمير الولاية المجنون فيضطر سمير وهانى لإخفاء هويتهما الحقيقية ومن ثم فإنهما لجآ إلى مجاراة هؤلاء المتطرفين خوفاً على حياتهما بطريقة كوميدية مشوقة.
وبسؤال شادى عما إذا كان الفيلم يروج للشذوذ والمثلية الجنسية؟
أجاب: الفيلم لا يروج للشذوذ ولا يناقش تلك القضية، وإنما يضم مشهدا لمظاهرة للشواذ جنسيا فى بيروت وهو المشهد الذى يغير سياق الأحداث، فيقوم أحد أبطاله برفع علم عليه قوس قزح وهو يعبر عن المثلية والشذوذ الجنسى، ولكن دون أن يعرف ذلك والمشهد كوميدى ليس أكثر، مما جعلنى أضع علم قوس قزح على أفيش الفيلم وتحديدا فى مشهد  يظهر فيه أحمد فتحى.
وعن الإصرار على تسمية الفيلم بهذا الاسم الطويل والذى يصعب على المشاهد حفظه؟
أضاف:  الاسم متماشٍ مع أحداثه،  ويعبر أيضا عن معنى داخله وليس بالضرورة أن يحفظ المشاهد اسم الفيلم المهم أن يؤثر فيه وهو سيختزله بعد ذلك.
«شادي» قال: إن فيلمه يضم مجموعة من النجوم الشباب بدعوى أن هذا الجيل هو الذى يؤثر فى الشباب ويضحكون المشاهد وكل منهم له جمهوره فلا مانع من أن نستفيد من جمهور كل واحد منهم.

«شادى على » هو أيضا مخرج الفيلم  الثانى «يجعله عامر» وعنه  قال إن أحداثه تدور  فى إطار اجتماعى كوميدى يعبر عن أشخاص يعانون من «الفوبيا» فى النظافة ومن الموت، ويتحدث تحديدا عن فكرة الحياة والموت والبطل يخشى دائما الموت.
ويجسد أحمد رزق دور البطل وشخصية «عامر» ولديه ابن وحيد يدعى «كريم»، وهو شخص معقد نفسيًا ولديه طوال أحداث العمل شك من كل المحيطين به، حتى زوجته والتى تجسد شخصيتها  المغنية بوسى ويشك فيها باستمرار ولذلك «طلقها 3 مرات»، فتلجأ لطبيب نفسى كى يعالجه من هذا الوسواس، وتنتهى الأحداث بأن يتزوجها فى نهاية الفيلم مرة أخرى بحفل زفاف آخر.
وعن الفيلم الثالث فى قائمة أفلام الربيع « مش رايحين فى داهية»
 قال المخرج أحمد صالح: إنه  يتحدث عن الصراع الآدمى والأزلى بين الرجل والمرأة من خلال أبطال العمل ثلاثة ممثلين شباب يقومون بعمل برنامج على مواقع التواصل الاجتماعى «السوشيال ميديا» يهاجمون من خلاله البنات لأنهم ضد العلاقات التى تحدث بين الجنسين، وأن العمل فى إطار رومانسى كوميدى.
وبسؤاله عن أبطال العمل وكيف سكن الأدوار لهم؟
أجاب... إن نبيل عيسى يقوم بدور شاب ثرى  يعمل مع والده فى شركته وأحمد صلاح حسنى يجسد دور شاب يعمل فى بنك وعمر السعيد يعمل فى مجال العقارات، وبشرى تجسد شخصية فتاة وهى ناشطة اجتماعية وتشارك فى الحركات النسائية منها حركة «نساء ضد التحرش» ومى سليم تقوم بدور مصورة فوتوغرافيا.
وفى فيلم «أخلاق العبيد»  وهو الفيلم الرابع،  ويجسد خالد الصاوى دور البطولة وهو لرجل أعمال يعانى من اضطراب نفسى، يتعرض لمواقف معينة تغير مجرى حياته بالكامل، والفيلم فكرة وإنتاج حسين ماهر، سيناريو وحوار عصام الشماع، وإخراج أيمن مكرم، ويشارك فى بطولته يسرا اللوزى وسلوى محمد على وسارة سلامة وكارولين خليل ورامى غيط ولطفى لبيب ومحمد شرف.
 الفيلم  الخامس هو «بنك الحظ» بطولة أكرم حسنى، ومحمد ممدوح، وبيومى فؤاد، وحسام داغر، إخراج أحمد الجندى، وتأليف مصطفى صقر، وانتاج طارق العريان
ويقرب لنا تفاصيله أكثر مؤلفه مصطفى صقر بقوله: إن البعض اعتقد أن فيلم «بنك الحظ» له علاقة باللعبة الشهيرة التى تحمل نفس الاسم، ولكن فى الحقيقة هو ليس له أى علاقة بها، وهو من نوعية الأفلام الكوميدية وتدور أحداثه حول 3 أشخاص ولدان وبنت سيقومون بسرقة بنك.
وبسؤاله عن سبب كتابته لقصة الفيلم؟
أجاب... إن الفكرة جاءت من قراءتى لخبر فى إحدى الصحف يتحدث عن نفس القصة سرقة بنك وقد قمت بكتابتها عام 2012.>
 


بقلم رئيس التحرير

مجدى راسخ وصفوان ثابت و لجنة محلب
 اليوم بإمكان كل مصرى أن يرفع رأسه... لقد استعادت الدولة كامل قوتها على الرغم من المآسى التى حلت بها. الشعور بالعزة والوطنية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
مرة أخرى: مصر يجب أن تقول «لا»!
منير سليمان
حقوق أصحاب المعاشات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF