بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 يونيو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

السبكى يستعين بالليثى وداليدا الروسية لتشويه سعاد حسنى

228 مشاهدة

8 ابريل 2017
كتب : طارق مرسي



كارثة جديدة برعاية «السبكى» فى فيلم «يجعله عامر» أحدث منتجاتهم السينمائية فى موسم الربيع.
الكارثة كشفها البرومو الدعائى للفيلم الذى استخدم فيه صُناعه على طريقة السبكية أغنية شهيرة لسندريللا الشاشة سعاد حسنى بعنوان «يا عم يا صياد» والتى قدمتها فى فيلم «صغيرة على الحب» ألحان الموسيقار الراحل محمد الموجى واستحلها المطرب الشعبى محمود الليثى مستعينا براقصة جديدة ماركة «السبكى» على طريقة صافينار.
السبكى والليثى لم يكتفيا بسرقة الأغنية بل وشوها لحنها الأساسى بإضافات مبتذلة وبمشاركة راقصة روسية جديدة تدعى داليدا إنستازيا والأخطر أنهما نسبا الأغنية للشاعر الراحل مرسى جميل عزيز رغم أنها لحسين السيد دون الحصول على حقوق الاستغلال كما هو متبع فى استخدام الأغنيات القديمة.
البرمو الغنائى بمجرد عرضه أثار استياء وغضب أسرة الراحل محمد الموجى وابنه الموسيقار الموجى الصغير الذى تقدم بشكوى لجمعية المؤلفين والملحنين يطالب فيها بوقف إذاعة الأغنية وحذفها من الفيلم لأنها حسب تأكيد الموجى الصغير لروزاليوسف أنها تشوه العمل الأصلى وتقديمها بشكل يسيء لتاريخ الموجى وسعاد حسنى صاحبة الأغنية.
الأغنية حسب الشكل الفنى المقدمة به يعكس الفقر الفنى والتدنى والرخص وسوء استخدام أعمال فنية شهيرة عاشت مع الجمهور وتمثل تراثا غنائيا كبيرا فضلا عن الاستسهال والاستهتار بتاريخ العمالقة وتشويه إبداعات العظماء من أجل الربح والضحك على المشاهد والسطو على التراث الغنائى فى أعمال رخيصة.
الفيلم كما هو واضح من الأغنية الدعائية له يعود السبكى به إلى سينما الغيبوبة والاستعانة بالراقصات الأجنبيات لجذب الجمهور بعد فساد سينما «البلطجة» التى يقدمونها بدعوى أن الجمهور عايز كده وعلى خلفية تراجع الإيرادات وانصراف الجمهور عن أعمال العنف والإرهاب التى أغرقت السوق السينمائية بحجة تبدل الذوق العام بعد ثورتى مصر رغم محاولات السينمائيين لتقديم أعمال تليق بمرحلة البناء الحالية والتى أسفرت عن خروج عدة أفلام لتمثيل مصر فى المهرجانات العالمية.
فيلم «يجعله عامر» يقوم ببطولته أحمد رزق والمغنية بوسى والمقرر عرضه فى 12 أبريل القادم وينتمى إلى كوميديا الفارص وتدور أحداثه حول زوج يعانى من عقد نفسية ويلجأ للطبيب النفسى وهى حيلة جديدة على الطريقة السبكية للخروج من نفق الخسائر التى ضربت إنتاجهم فى الفترة الأخيرة والعودة إلى أفلام الرقص لخداع الجمهور وهذه المرة على حساب أسماء لها تاريخ.


بقلم رئيس التحرير

خطايا الكاردينال.. وأخلاقيات السياسة!
للسياسة، يقينًا أخلاقيات.. لكن - صدق أو لا تصدق - تتطور السياسة، فى كثير من الأحيان، بكسر تلك الأخلاقيات (!) فى تاريخ «عصر..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
الشفافية الغائبة فى مستشفى 57357 !
اسامة سلامة
تبرعوا لـ«السرايا الصفرا»!
د. فاطمة سيد أحمد
«شالله يا حسين».. لا يُلدَغ مؤمن مرتين!
عاطف بشاى
يا أطفال العالم اتحدوا!
عصام زكريا
فى «كارما» خالد يوسف: العدالة الاجتماعية أو الجحيم!
وائل لطفى
إفطار مع الرئيس
طارق مرسي
أمير كرارة عالمى.. وحميدة قدير.. وبيتر ميمى مشروع مخرج كبير: السبكى «قدوة حسنة» فى حرب كرموز
د. مني حلمي
كيف عاش «رمضان» الصغير فى شهر رمضان؟
مصطفي عمار
حديث الإفك بين وحيد حامد وشريف أبوالنجا
د.حسام عطا
دراما يأس الشرفاء!
محمد مصطفي أبوشامة
شباب التسعينيات بين «أبوعمر» و«أبوفريدة»

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF