بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 يونيو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

سامح عاشور: نعد طعنًا على «القيمة المضافة» بعدم الدستورية

190 مشاهدة

8 ابريل 2017



قال سامح عاشور نقيب المحامين إن النقابة تعد طعنًا على قانون القيمة المضافة بعدم الدستورية، ستتقدم به إلى المحكمة الإدارية العليا، وذلك رغم استثناء المحامين من القانون بعد توقيع النقابة بروتوكولا مع وزارة المالية.
وكانت نقابة المحامين قد رفضت قانون القيمة المُضافة فور صدوره، وتظاهر المحامون أمام مقر نقابتهم وأمام دار القضاء العالى ضد القانون، مما دفع الدكتور على عبدالعال رئيس البرلمان إلى لقاء عاشور للتفاهم حول القانون.
 والتقى سامح عاشور نقيب المحامين، بالدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب بمكتبه بالمجلس، بحضور المحامى بهاء أبوشقة رئيس اللجنة التشريعية، ودار اللقاء حول قانون الضريبة على القيمة المضافة، وتطبيقه على المحامين فى ظل مشروع اللائحة التنفيذية للقانون المعدة من جانب وزارة المالية.
 واستعرض «عاشور» نتائج جلسات المناقشات التى جرت بين النقابة ووزارة المالية، ورفض النقابة لما جاء بمشروع اللائحة التنفيذية جملة وتفصيلاً، موضحا أنه اقترح تحصيل الضريبة من المنبع مباشرة أو خضوع المحامين ضمن الفئات التى يطبق عليها القانون على تجاوز قيمة الخدمات المقدمة سنويًا لـ500  ألف جنيه.
 واقترح «عاشور» على رئيس البرلمان إعادة مناقشة المادة 16 من القانون، وإضافة تعديل بسيط لتفادى ما يصيبها من عوار دستورى لعدم المساواة بين مؤدى الضريبة.
واستجابت وزارة المالية لطلبات نقابة المحامين وعقدت بروتوكول تعاون مع النقابة كبداية لسلسلة من البروتوكولات مع النقابات المهنية المختلفة.
ووافق سامح عاشور نقيب المحامين على الاتفاق، مشيرًا إلى أن هذا البروتوكول يتلوه اتفاقيات أخرى مع المحاسبين والفنانين والأطباء وكل النقابات التى لديها مشاكل فى التطبيق.
وأضاف إن ما تم مع المحامين يعتبر بداية للمحاسبة الضريبية، لأن الوزارة لا يعنيها سوى التيسير على الممولين دون التنازل عن حقوق الدولة فى الحصيلة.
وبعد اتفاق «عاشور» مع المالية  قال إن النقابة تعد طعنًا على قانون القيمة المضافة بعدم الدستورية، ستتقدم به إلى المحكمة الإدارية العليا، رغم حصوله على استثناء من المالية لصالح المحامين. 
 


بقلم رئيس التحرير

كلمة السر: 24 شهرًا !
بين كلمتى الرئيس: أمام البرلمان (كلمة حلف اليمين)، وكلمته خلال «حفل إفطار الأسرة المصرية»؛ ما يتضمن أكثر من تأكيد على..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
الشفافية الغائبة فى مستشفى 57357 !
اسامة سلامة
تبرعوا لـ«السرايا الصفرا»!
د. فاطمة سيد أحمد
«شالله يا حسين».. لا يُلدَغ مؤمن مرتين!
عاطف بشاى
يا أطفال العالم اتحدوا!
عصام زكريا
فى «كارما» خالد يوسف: العدالة الاجتماعية أو الجحيم!
وائل لطفى
إفطار مع الرئيس
طارق مرسي
أمير كرارة عالمى.. وحميدة قدير.. وبيتر ميمى مشروع مخرج كبير: السبكى «قدوة حسنة» فى حرب كرموز
د. مني حلمي
كيف عاش «رمضان» الصغير فى شهر رمضان؟
مصطفي عمار
حديث الإفك بين وحيد حامد وشريف أبوالنجا
د.حسام عطا
دراما يأس الشرفاء!
محمد مصطفي أبوشامة
شباب التسعينيات بين «أبوعمر» و«أبوفريدة»

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF