بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

23 نوفمبر 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

مسلم ومسيحى إيد واحدة

342 مشاهدة

15 ابريل 2017
كتب : ناهد عزت



تعجز الكلمات عن وصف حالة الحزن والألم التى انتابت مصر كلها بسبب التفجيرات الإرهابية التى تعرضت لها كنيستا مارجرجس فى طنطا ومار مرقس فى الإسكندرية والتى تسببت فى وقوع قتلى وجرحى من المسلمين والمسيحيين بلا أى ذنب. فهناك من يصر على ضرب مصر فى وحدتها الوطنية فمصرنا الغالية مستهدفة بمسلميها ومسيحييها ولكن لن تنال هذه الهجمات من وحدة الشعب المصرى فالمصريون الذين التفوا حول الكنيستين بعد التفجيرات لم يكونوا من أسر الضحايا الأقباط فقط بل كانوا مسلمين ومسيحيين معا، وكانوا يرددون هتافات «مسلم ومسيحى إيد واحدة» تأكيدا على الوحدة الوطنية فى مواجهة الإرهاب الأسود.
كما انتشرت حالة من التضامن بين الشعب المصرى كله مسلمين ومسيحيين عبر مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة فى صورة هاشتاج بعنوان «مسلم ومسيحى إيد واحدة» ضد التفجيرات الإرهابية التى طالت المصريين دون تفرقة بين مسلم ومسيحي.
هذه هى روح مصر التى اختلطت دماء مسلميها ومسيحييها رافضة أى انقسام أو فتنة مفتعلة فجميعنا مواطنون مصريون شركاء فى الوطن، فنحن معا فى العمل والمدرسة والجامعة وفى الأفراح والأحزان.. وأتحدى أى شخص يستطيع التفرقة بين أى مواطن مسلم ومسيحى مصرى وستبقى مصر دائما شامخة بأقباطها ومسلميها وستنتصر على قوى الشر بوحدة وتلاحم شعبها.
وأدعو الله أن ينتقم مِنْ كل مَنْ خطط ومول وأيد هذه الحوادث التى استهدفت أناسا أبرياء.
حفظ الله مصر وأهلها من كل شر. 
 


بقلم رئيس التحرير

48 ساعة «ساخنة» فى قبرص!
فيما كان الرئيس القُبرصى «نيكوس أناستاسيادس» يتسلم يوم الاثنين (13 نوفمبر) أوراق اعتماد سفيرة مصر بقبرص «مى خلي..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
شيرين.. و«الجنون لم يعد فنون»!
اسامة سلامة
سلفنى ضحكتك!
مدحت بشاي
حيث الحرية هناك الوطن
اسلام كمال
متحذلقو السوشيال ميديا
عاطف بشاى
«سينما العشوائيات» والتحليل النفسى للشخصية المصرية
جمال طايع
مسار العائلة المقدسة.. وقُبلة الحياة!
هناء فتحى
«عروسة محجبة.. وعريس إرهابى»
حسام عطا
ماذا نريد من اليونسكو الآن؟
محمد مصطفي أبوشامة
هل يعود الحريرى؟
د. مني حلمي
هل الفول المدمس «هويتنا». وتحجيب النساء «خصوصيتنا»؟
وائل لطفى
الشعراوى ليس نبيا!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF