بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

26 مايو 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الأهلى المتألق.. ومحنة الزمالك

162 مشاهدة

15 ابريل 2017
كتب : ياقوت صعوان



الهزيمة الرابعة على التوالى للزمالك من إنبى عمقت الجراح وحيرت الجميع بمن فيهم المدرب البرتغالى الجديد وأصبح واضحا أن هناك خللا كبيرا فى الفريق الذى يضم لاعبين متميزين فنيا ولكنهم متنافرون تائهون من كثرة تغيير المدربين وبعض الممارسات الإدارية التى أخافت البعض وجعلتهم يلعبون تحت ضغوط هائلة نفسية وعصبية، ظهر تأثيرها بجلاء فى أربع مباريات فى سابقة لم تحدث من قبل فى هذا النادى العريق صاحب التاريخ والبطولات، أحد قطبى الكرة المصرية.
بينما الأهلى يقدم عروضا قوية وحقق فوزا مستحقا على بتروجيت ثم الاتحاد السكندرى وظهر جليا أن الاستقرار والإدارة القوية تجعل جميع اللاعبين يؤدون المباريات بكل جدية وبروح الفانلة الحمراء لتحقيق الفوز والحفاظ على صدارة الجدول بفارق كبير عن المقاصة والزمالك وسموحة والمصرى.. حيث يتنافسون جميعا على المركز الثانى كالمعتاد.
والمصرى وسموحة لديهما مباراتان قويتان فى البطولة الكونفدرالية المصرى مع كمبالا سيتى فى إياب الدور 32 وتقام المباراة بالإسماعيلية ووافق الأمن على حضور 5000 مشجع والأمل كبير فى تحقيق الفوز بأكثر من هدف ليعوضوا الهزيمة هناك بأوغندا بهدف واحد، أما سموحة فيستعد للقاء بيدفيست الجنوب أفريقى بعد تعادل هناك بدون أهداف والأمل كبير فى تحقيق الفوز بإذن الله.
  عاشق البطولات
الأهلى بطل السوبر الأفريقى لكرة اليد فاز على الزمالك فى اللقاء الذى أقيم فى أغادير بالمغرب وتأهل لكأس العالم الذى يقام بقطر.
وجاءت المباراة حماسية استطاع لاعبو الأهلى حسمها 29/23 وأدخلوا الفرحة والبهجة على جماهيرهم المنتشية بالفوز ببطولات السلة والطائرة واليد إفريقيا ويسعى للمزيد دائما. تحية واجبة إلى اللاعبين ومدربهم الكفء عاصم حماد وإدارة النشاط الرياضى برئاسة كابتن عاصم السعدنى ولمجلس إدارة الأهلى الذى يقف بكل الإمكانيات لتحقيق البطولات فى جميع الألعاب.
  أسبوع الأحزان والآلام
اغتالت يد الإرهاب فرحة المصريين بعيد أحد السعف «أحد الشعانين» وفجرت كنيسة مارى جرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية، ولا أجد كلمات تعبر عن أصالة ومعدن هذا الشعب العظيم الذى تزيده المحن صلابة وإيمانا وصبرا على البلاء وحبا ووفاء لبلده ولعن الله كل من يريد سوءا لمصر  أو يحرض على أمنها وأمانها واستقرارها.
قل للذى نام والأحزان تخنقه
وهمه فى ظلام الليل يشقيه
هون على قلبك المحزون إن له
ربا سيملؤه نورا ويرويه
 


بقلم رئيس التحرير

العبـور الجديـــد
وأخيرًا وصل أمرُ واضعى اليد على أراضى الدولة إلى عُنق الزجاجة، ولم يَعُد يُحتمل الانتظار، فإما أن يستمر ضياع هيبة الدولة وإما تثب..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
مرة أخرى: مصر يجب أن تقول «لا»!
منير سليمان
حقوق أصحاب المعاشات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF