بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

16 اغسطس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

سارة سلامة: أنا راقصة «لأعلى سعر» فى رمضان

270 مشاهدة

15 ابريل 2017
كتب : هبة صلاح الدين



رغم غيابها عن الدراما التى شهدت إعلان موهبتها عامين متتاليين وتعثر آخر أعمالها السينمائية العام الماضى، عادت هذا العام قوية لتثبت أنها فنانة واعدة وتنفى الادعاءات التى أطلقت عليها بعد أزمتها الأخيرة بعد فيلم «صابر جوجل».
سارة سلامة بعد التوقف وتجاوز توابع أزمتها تطل بدور فتاة ليل فى فيلم «أخلاق العبيد» الذى يعرض حاليا ضمن موسم أفلام الربيع فى الوقت نفسه تصور دور راقصة باليه فى مسلسل «لأعلى سعر» أمام نيللى كريم للعرض فى رمضان القادم.
سارة كشفت لـ«روزاليوسف» كواليس أعمالها وأسرار عودتها القوية هذا العام.


 كيف ترين دورك فى فيلم «أخلاق العبيد» المعروض حاليا؟
- أجسد دور (ريهام)، وهى فتاة ليل فقيرة من حارة شعبية وتعول أخواتها، وتتعرض للعديد من الصعوبات والمشاكل فى حياتها، وتلتقى بالصدفة برضوان وهو خالد الصاوى، الذى سوف يقف إلى جانبها ويساعدها فى إيجاد حلول لمشاكلها.
 ما الذى حمسك لقبول الدور؟
- قصة الفيلم ممتازة كما أن السيناريو مكتوب بحرفية شديدة، إلى جانب ذلك العمل مع فنان بحجم خالد الصاوى سيكسبنى العديد من الخبرات، كما أن الدور جديد ولم أجسده من قبل.
 بعد ظهورك بالهوت شورت فى مسلسل «ابن حلال» أطلق عليك الجمهور ممثلة إغراء، ألا تخشين من تجسيد شخصية فتاة ليل رغم هذا التصنيف؟
- لا أخشى رأى الناس أثناء اختيارى لأعمالى ولا أحب وصفى بممثلة إغراء، أنا لست ممثلة إغراء وبسبب ذلك رفضت العديد من الأدوار التى عرضت على بها مساحات كبيرة للإغراء حتى لا أثبت هذا الانطباع، ودورى فى ابن حلال فخورة به جداً أتنازل عن رغبتى فى تجسيد كل الأدوار، وليس معنى أننى جسدت دور فتاة ليل فى الفيلم أن الدور به مشاهد إغراء بالعكس هو يخلو تماماً من ذلك، الشخصية التى قدمتها فقيرة تصعب على أى حد بسبب أوضاعها الصعبة وبها مشاعر وتركيبات نفسية عديدة، ومن يشاهد الفيلم سوف يدرك ذلك.
 هل واجهت صعوبات فى تجسيد الشخصية؟
- العمل كان مجهداً جداً لأن عدد ساعات التصوير كانت طويلة ومتواصلة، وبالطبع واجهت بعض الصعوبات فى تنفيذ مشاهد الأكشن التى نفذتها بنفسى دون الاستعانة بدوبلير، وبالرغم من العوامل النفسية التى تحملها الشخصية فإننى كنت مستمتعة بالعمل جداً وبأدائى للدور، فظللت أحضر للشخصية قبل التصوير بشهور، خضت خلالها عدة تدريبات على شغل الأكشن للمشاهد التى قدمتها وذاكرت الورق جيداً حتى أستطيع تقديمها بشكل جيد.
 مشاركتك فى «أخلاق العبيد» مع النجم خالد الصاوي، هل يعد بمثابة رد على أزمتك فى «صابر جوجل»؟
- لا توجد علاقة بينهما، لن أتوقف عن التمثيل بسبب مشكلة حدثت فى عمل.
 وماذا عن دورك فى مسلسل رمضان «لأعلى سعر»؟
- أقدم دورا رومانسيا من خلال شخصية (عبلة) وهى راقصة بالية وأخت زينة فى المسلسل وزوجة محمد حاتم شقيق نيللى كريم الذى يعتقد طوال الوقت أن زوجته تخونه مع شقيقه الآخر والذى يجسد شخصيته أحمد مجدى وأتعرض لظلم كبير حتى تقوم فى نهاية المسلسل بخيانته بالفعل، الشخصية تجمع بين الخير والشر، فعبلة كانت طيبة ومخلصة وستتحول لخائنة بشكل قوى وشرير وهذا التحول هو ما حفزنى لقبول الدور.
 هل وجدت صعوبة فى استعادة حركات ورقصات الباليه التى تجسدينها فى مشاهدك؟
- بالتأكيد واجهت صعوبات ولكن ليس بالشكل القوى لأننى حرصت بعد أن توقفت على التمارين الرياضية من أجل الحفاظ على لياقتي، وأنا أصلاً راقصة باليه وتوقفت بسبب دخولى مجال التمثيل بالتالى الحركات والرقصات لم تكن صعبة علىَّ، وسعادتى بالعمل لا توصف لأنه أتاح لىَ فرصة الرجوع للباليه مرة أخري.
 وما الذى جذبك لقبول الدور؟
- لأننى وجدت أن الدور الذى سأقدمه محورى يتضمن العديد من المفاجآت والتغيرات والنقلات ففى بداية الحلقات أتعرض للظلم وأكون بريئة ثم أتحول لامرأة خائنة وهو ما جعلنى أشعر بأننى سأظهر للجمهور بأكثر من شخصية فهو دور لا يمكن رفضه، خصوصا أننى لم أظهر للجمهور من قبل بدور به هذا الكم من الخيانة البشعة بجانب أننى لأول مرة أشارك الفنانة نيللى كريم وشركة إنتاج كبيرة مثل العدل كل هذا دفعنى للموافقة بدون تردد.
 هل هناك خطوط حمراء تضعينها فى أعمالك؟
- لابد من وجود خطوط حمراء لأننا فى مجتمع يحكمه العادات والتقاليد وأنا تربيت عليها، أنا أرفض أن أقدم المشاهد الساخنة فى أى عمل فني، كما أرفض تقديم أدوار أرتدى فيها المايوه، ولن ألبس الشورت مرة أخرى حتى لا أكرر نفسى أو أنحصر فى تلك المنطقة، وأحاول قبول أعمال مختلفة وأدوار جديدة لأننى ممثلة أود تقديم جميع الأدوار.
 هل تأخذين رأى والدك الفنان أحمد سلامة فى الأعمال التى تعرض عليك؟
- أستشيره فى أى شيء يحدث فى حياتى وليس فى اختياراتى الفنية فقط، فهو صديقى ووالدى وأقرب شخص بالنسبة إلي، وعندما أستشيره أستفيد من خبرته الطويلة فى مجال التمثيل وأثق بأنه سيحدد لى القرار الصحيح ولكنه لا يفرضه على بل هو يترك لى القرار النهائى وكثيراً ما نتفق على رأى واحد لأننا فى العموم متقاربان فى التفكير.
 لماذا رفضت العمل فى مسرحية «أهلا رمضان» حينما عرضت عليك؟
- لم أرفض ولكننى اعتذرت عنها بسبب التزامى بتصوير أعمال فنية أخري، وكان من الصعب أن أجمع بين المسرح وتصوير الفيلم والمسلسل، لأن البروفات المسرحية تحتاج إلى تفرغ تام، وتفهم القائمون على العرض ظروفى وتقبلوا اعتذارى بصدر رحب، ومحمد رمضان صديقى وفنان رائع وناجح بفضل موهبته الكبيرة وأتمنى أن أعمل معه مرة أخري.
 ماذا عن العمل المسرحى التى تحضرين له الآن؟
- العمل مازال فى الإعداد له، ومازلت أقرأ الورق بل أنا فى بداية القصة، ولا أستطيع الإفصاح عن تفاصيله حتى أوافق عليه بشكل نهائى حينها سوف أعلن عن تفاصيله فى الوقت المناسب. 


بقلم رئيس التحرير

التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
تقول المعلومة: إنَّ العاصمة البريطانية (لندن) شهدت نهاية الشهر الماضى (خلال الفترة من 21 إلى 23 يوليو) عددًا من اللقاءات «ا..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

محمد جمال الدين
موت «چَنَى» مسئولية من؟
هاني عبد الله
التشيُّع السياسى لـ«دولى الإخوان»!
اسامة سلامة
القاتل.. «الصحة» أم «الصيادلة»؟
عصام عبدالجواد
إصرار المصريين
د. مني حلمي
أزمة الالتزام الدينى!
هناء فتحى
البلاد الحبلى باغتصاب النساء

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF