بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

القيصر فى قلب القاهرة

1073 مشاهدة

9 ديسمبر 2017
كتب : روزاليوسف



من القاهرة وحدها تبدأ الحلول عندما تتعقد المسائل، وفيها تتجمع خيوط لعبة الشرق الأوسط المعقدة، ولديها دائمًا كلمة السر وحل اللغز، وإليها ينتهى أمر العرب كله، ليس هذا قدرها التاريخى فحسب، بل هو ما يدركه أيضًا الرئيس الروسى فلاديمير بوتين تمامًا قبل زيارته المرتقبة إلى قصر الاتحادية يوم الاثنين المقبل.
ليست حفاوة الاستقبال وحدها هى كل ما يمكن لمصر تقديمه للقيصر، ولهذا يأتيها بعد غدٍ، يبحث الرئيس الروسى مع نظيره المصرى عبدالفتاح السيسى جميع الملفات الشائكة فى الشرق الأوسط، من القدس إلى صنعاء مرورًا بدمشق، ومن ليبيا إلى إيران مرورًا بالخليج.
بين القاهرة وموسكو الكثير من الملفات محل التنسيق والتعاون المشترك، فبحسب البيانات الصادرة عن مقرىِّ الحكم فى قصر الاتحادية والكرملين، تتناول القمة الثنائية بين الرئيسين ملف بناء المحطة النووية فى الضبعة، كما تتضمن بحث سبل التعاون الثنائى فى مجالات التجارة والاقتصاد، وخطوات تنفيذ المنطقة الاقتصادية الروسية فى محور قناة السويس.
تترقب الأوساط السياحية فى مصر - أيضًا - قرار موسكو إعادة الرحلات الجوية الروسية إلى المطارات المصرية، خصوصًا إلى شرم الشيخ، بعد أن توقفت فى أعقاب سقوط طائرة ركاب روسية فى شبه جزيرة سيناء ومقتل أكثر من 220 من ركابها وطاقمها.
توقيت زيارة بوتين للقاهرة يكسبها قوة إضافية، وصدى أكبر فى الأوساط الرسمية الدولية، إذ تأتى بعد ساعات من القرار الأمريكى المستهجن عالميًا بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وبعد أيام من تعقد الموقف اليمنى بمقتل الرئيس السابق على عبدالله صالح.
لقاءات الكبار دائمًا ما ينتظر منها خطوات واسعة تفرق فى مسار الأحداث، كما أنها قد تحمل بعض المفاجآت التى تغير من حسابات الأطراف كافة، وهو ما ينتظره المصريون من هذه الزيارة المهمة فى هذا الوقت الدقيق.


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF