بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

23 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

السفير (صلاح)

2109 مشاهدة

6 يناير 2018



يمكنك من الخارج - بمنتهى البساطة - أن تجد محبى مصر وعشاقها يتحدثون عن الأهرامات وأبى الهول بإعجاب شديد.. ويمكنك، أيضاً، أن تجدهم يحتفلون بسفير مصر «الشعبى» (محمد صلاح) وأهدافه بترحاب لا يقل قوة عن سابقه.
أعاد محمد صلاح رسم الصورة الذهنية عن مصر فى الخارج بكل اللغات عبر عدة دول لعب على أراضيها وهتفت جماهيرها باسمه وحملته على الأعناق وتحدثت عنه وسائل الإعلام.
بدأ محمد صلاح رحلته سفيرا شعبيا لمصر فى الخارج عبر نادى بازل السويسرى ومنه إلى إنجلترا حينما انضم لفريق تشيلسى الإنجليزى، ثم إلى إيطاليا عبر محطتى فيورنتينا وإيه إس روما، وقد يصل إلى المحطة الرابعة إذا انضم لريال مدريد الإسبانى.
صلاح.. أفضل سفير لمصر حاليا عبر بوابة الدبلوماسية الرياضية، التى انطلق منها، فعرفته جماهير العالم واستطاع بمهارة فائقة أن يضع مصر فى القلوب.
أجبر «صلاح»، ابن الغربية، العالم على أن يتحدث بالمصرى عندما فاز بجائزة أفضل لاعب من هيئة الإذاعة البريطانية BBC، والخميس الماضى أعلن الاتحاد الأفريقى فوزه بجائزة أفضل لاعب فى أفريقيا، وهى الجائزة التى لم يفز بها من قبل سوى محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى الحالى حينما كانت تقدمها «الفرانس فوتبول».
سطر صلاح التاريخ بيديه وأصبح علامة بارزة فى تاريخ 7 آلاف سنة حضارة لأم الدنيا.


بقلم رئيس التحرير

الأفاقون!
بامتداد 365 يومًا مضت، كانت الإشارات لا تزال خافتة.. لكنها، كانت موجودة على كل حال.. يُدرك المتمرسون فى كشف «ما بين السطور&..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
طارق مرسي
ماذا يفعل الداعية «معز مسعود» بين نساء الجونة؟
د. فاطمة سيد أحمد
لا تتحدث عن الجيش.. أنت لا تعرف شيئًا
هناء فتحى
موت «مارلين»!
محمد جمال الدين
هل عندنا أحزاب؟!
اسامة سلامة
جريمة لا تسقط بالتقادم
د. ايريني ثابت
كلمة تساوى حياة
حسين دعسة
ضربات أرامكو والانتخابات الإسرائيلية
د. حسين عبد البصير
زعماء «التحرر الوطنى» فى مصر القديمة

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF