بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

13 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

أعداء محمد صلاح!

2392 مشاهدة

3 مارس 2018
كتب : عبدالمنعم شعبان



«التجاهل. الترفع. الصبر. التطوير. النجاح. الثقة».. سيوف تذبح عدوك.. فالناس لا يركلون شخصًا ميتًا. ولا يحاولون إسقاط الجالس على الأرض أصلاً.. أنت تواجه النقد الجارح والتحطيم المدروس والإهانة المتعمدة والغيرة المؤذية.. بكل بساطة لأنك قررت أن تنجح.. كل المحاولات المفتعلة لتشويهك هى ترجمة محترمة لتفوقك.. لن تستطيع أن تغلق أفواه هؤلاء المتربصين والحاقدين.. ولا تسعى أبدًا لكسب رضاهم والتلطيف معهم.
فبعض الناس لو أسقيتهم العسل المُصَفى ما ازدادوا فيك إلا بُغضًا.. وقد علمتنى الحياة أنك كلما «طاطيت» كلما كانت الفرصة سانحة لـ«لسعك» على قفاك.. لا ترد على شتائم أو صغائر فبعض المعارك الانتصار فيها ليس شرفًا بل خسارة فادحة.. ولا يستدرجك أحد لساحة المهاترات الفارغة فتخسر معركة أنت فيها على الحق المبين.. بل اختر وحدد لنفسك دائمًا التوقيت والطريقة والساحة التى ترد من خلالها.. احترم واسمع ممن يختلف وينتقد بأدب، وحب وموضوعية.. وتجاهل تمامًا سيئ النية.. ولا تجادل ضحايا الغيبوبة، فتضطر أن تشرح بديهيات، وتُثبت المثبت، وتوضح الواضح أصلاً فتستنزف نفسك وعقلك وروحك فيما لا طائل من ورائه.. عليك أن تخطط جيدًا، وتعمل، وتكافح، وتعطى،  وتبنى،  وتؤثر، وتسطع، وتلمع، وتنجح، وتؤكد النجاح بنجاح آخر، وتحافظ عليه بنجاح مضاعف.. حينها فقط ستشعر بمتعة الانتصار، وتتذوق لذة النظر فى عيني عدوك الممتلئتين بالقهر والحسرة وخيبة الأمل.. أو دعك من كل ما سبق، وتعال معى نتابع سويًا بكل دقة نموذجًا عمليًّا.. كيف يواجه محمد صلاح أعداءه؟!
حيث يبدو أن تألق وأداء الملك المتوج على عرش قلوب المصريين فى كرة القدم محمد صلاح مع ناديه ليفربول فى المسابقات المحلية والقارية، يثير حسد البعض، بعد تألقه اللافت للنظر.
 جارى نيفيل: صلاح درجة خامسة
قال النجم الإنجليزى جارى نيفيل، لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزى السابق إن محمد صلاح، نجم المنتخب المصرى يقدم أداءً جيدًا مع الريدز، ولكنه لا يرتقى ليكون من ضمن أفضل 14 لاعبًا فى تاريخ الدورى الإنجليزى، وسخر نيفيل من تغريدة الإعلامى الإنجليزى بييرس مورجان، قبل أن يتهكم قائلا: «صلاح يقدم موسمًا عظيمًا، لكنه لا يدخل قائمة أفضل 10 لاعبين منذ اللاعب الفرنسى تيرى هنرى». وكان مورجان المعروف بتشجيعه لفريق أرسنال، قد اعتبر النجم المصرى محمد صلاح، أفضل لاعب بالنسبة له فى الدورى الإنجليزى منذ رحيل النجم تيرى هنرى لاعب أرسنال السابق. وقال مورجان عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»: «محمد صلاح أفضل لاعب بالدورى الإنجليزى منذ تيرى هنرى». وكشف نجم مانشستر يونايتد عن قائمة أفضل لاعبين فى الدورى بعد هنرى قائلًا: «لست متأكدًا، ولكن كريستيانو رونالدو، وإدين هازارد، وكيفين دى بروين، ويايا توريه، ولويس سواريز، ودافيد سيلفا، وسيرجيو أجويرو، ودييجو كوستا، وفينسينت كومبانى وروبن فان بيرسى».  وفى تعليق لاحق له قال جارى نيفيل: إن النجم المصرى محمد صلاح، نجم ليفربول يليق به اللعب فى نادى سالفورد سيتى،  المنتمى إلى دورى الدرجة الخامسة الإنجليزى. وكانت الواقعة التى أظهرت كمًا من الحقد والتربص من نيفيل ضد صلاح عندما سأل أحد المشجعين جارى نيفيل إن كان مانشستر يونايتد بحاجة إلى التعاقد مع أحد لاعبى منافسه التقليدى ليفربول، ليرد نيفيل ساخرًا: «لا أحد، صلاح سيكون مناسبًا لفريق سالفورد سيتى».
ولم يسلم نيفيل من الانتقادات بعد تصريحه المثير، إذ رد عليه أحد متابعيه: «صدقنى كلامك لن يهين صلاح، فهو أفضل من مانشستر يونايتد بكامله بالأرقام، وهذه حقيقة شئت أم أبيت»، وكتب آخر: «تهانينا، لقد حصلت على قليل من الاهتمام».
 جوارديولا يسخر من صلاح
رفض الإسبانى بيب جوارديولا، المدير الفنى لنادى مانشستر سيتى الإنجليزى،  المقارنة بين المصرى محمد صلاح، لاعب ليفربول، والأرجنتينى ليونيل ميسى،  هداف برشلونة. وبسؤاله فى أحد المؤتمرات الصحفية حول مقارنة ميسى بصلاح، قال بيب: «أمتلك احترامًا كبيرًا لصلاح، ولهذا السبب أرفض مقارنته بميسى».. فى إشارة ساخرة إلى أن المقارنة ستفقد صلاح احترامه.. وكان عدد من نجوم كرة القدم منهم أسطورة ليفربول أيان راش قاموا بتشبيه محمد صلاح بليونيل ميسى بعد المستويات المميزة التى يقدمها صلاح.
 غيرة ميدو من صلاح
خاض اللاعب ومدرب نادى الزمالك الأسبق أحمد حسام ميدو تجربة احتراف فى عدد من الأندية والدوريات الكبرى جعلت الجماهير تطلق عليه لقب العالمى،  ولكن يبدو أن صلاح قد أنسى الجماهير هذا اللقب وربما خطفه من ميدو، وهو ما أثار غيرته بل وغضبه أحيانًا، ففى بداية مشوار صلاح وبعد تألقه فى الدورى الإيطالى،  ظهر ميدو فى أحد البرامج التلفزيونية، وعلق قائلا: «صلاح لاعب جيد، ولكنه لا يمتلك كاريزما داخل الملعب». وعندما انتقد المدير الفنى لروما محمد صلاح خرج ميدو للدفاع عن سباليتى، وأكد أنه فعل ذلك من قبل معه، ومن حق المدير الفنى القيام بذلك لتحفيز اللاعب. وكانت الواقعة عندما وجه لوتشيانو سباليتى،  المدير الفنى لإيه إس روما، انتقادا لطريقة لعب محمد صلاح، نجم الفريق، لأنه لا يجيد أداء الأدوار الدفاعية داخل الملعب. وأضاف المدير الفنى الإيطالى «صلاح ينتمى لكرة القدم الإنجليزية، إذ يستطيع الركض والانطلاق لمسافة 60 مترًا».
وعندما انتقل محمد صلاح إلى ليفربول خرج ميدو وكتب على حسابه الشخصى على موقع التواصل الإجتماعى تويتر «فى رأيى رحيل محمد صلاح عن إيطاليا مخاطرة كبيرة عليه.. وعليه البقاء فى فريق روما، أو إذا رحل عليه البقاء فى إيطاليا». وأضاف فى تصريحات تالية «أخشى على صلاح من طبيعة الدورى الإنجليزى المختلفة عن الدورى الإيطالى،  فمن أجل أن ينجح صلاح فى إنجلترا، عليه زيادة نقاط قوته  يحتاج لأن يمتلك أسلحة أخرى غير السرعة.. وأضاف «كم مدافعًا يمتلك سرعات فى الدورى الإيطالي؟ عدد قليل، مقارنة بالدورى الإنجليزى. فى إنجلترا لا يوجد أى مدافع لا يمتلك سرعات، البطىء ليس موجودًا فى البريميرليج، إذا كنت تمتلك السرعة فقط، فلن تنجح فى إنجلترا لابد أن تنوع من أسلحتك، ويجب على صلاح العمل على ذلك بداية من استعدادات ليفربول للموسم الجديد».
وبعد تعاقد محمد صلاح مع ليفربول بشكل رسمى تراجع ميدو عن تصريحه الأخير، وخرج للتأكيد على أن صلاح أمامه فرصة تاريخية للحصول على لقب أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى فى الموسم المقبل، موضحًا أن الموسم المقبل سيشهد ندم فريق تشيلسى على استغنائه عن النجم المصرى.
وأضاف ميدو، أن محمد صلاح لا يقل عن رياض محرز الحاصل على لقب أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى فى الموسم قبل الماضى، مشيرا إلى أن محمد صلاح سيكون الأبرز فى الدورى الإنجليزى خاصة أن الجميع داخل نادى ليفربول يعقدون الآمال على اللاعب فى عودة ليفربول لعصر البطولات من جديد.
 صلاح فى عيون مدربه
تجاهل صلاح كل الانتقادات غير الموضوعية لأعدائه، وعمل بدأب وكفاح ورد فى الملعب حتى قال له يورجن كلوب، المدير الفنى لـ«ليفربول»: «محمد صلاح أنت نجم الفريق، منذ انضمامك مطلع الموسم الحالى، وتعلم مقدار حبى لك واحترامى لموهبتك، وأنت واحد من أهم لاعبى الفريق، ويجب أن تحافظ على العمل والتدريب الجاد والمكانة الرائعة التى صنعتها لنفسك، طريقة لعبك تطورت بشكل كبير، خاصة فى تسجيل الأهداف».


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF