بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 مايو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

بيلدربرج حكومة العالم السرية!

255 مشاهدة

7 ابريل 2018
كتب : منى بكر



اجتماعات سرية وإعلام حاضر فى صمت، وتأمين مكثف.. أحداث تتكرر مرة واحدة سنويًا خلال اجتماعات «بيلدربرج» التى بدأت عام 1954. ورغم مرور 63 عامًا على أول اجتماع للمنظمة التى، يطلق عليها أحيانًا «نادى بيلدربرج»، فإنه لم ينجح أى صحفى فى الحصول على تصريح واحد من أى ممن حضروا الاجتماعات على مدار السنوات الماضية، حول ما يدور داخل قاعات الاجتماع المغلقة.

رغم حضور أعداد كبيرة من رجال الصحافة والإعلام اجتماعات «بيلدربرج»، فإن أيا منهم لم يبح يومًا بما سمعه أو بما تحدث به أى من الحضور أمامه. ويحضر اجتماعات «بيلدربرج» سنويًا أعداد تتراوح ما بين 120 إلى 150 شخصًا من ملوك ورؤساء ووزراء وسياسيين وأكاديميين إلى صحفيين وإعلاميين وعسكريين ورجال استخبارات. ويمكن القول إن ثلث المدعوين كل عام يكونون من رجال السياسة والحكم، بينما يكون الباقون من الشخصيات الاقتصادية والصناعية والأكاديميين من أساتذة ورؤساء جامعات، فضلًا عن نجوم الصحافة والإعلام.
أما فكرة إنشاء منظمة تعقد اجتماعا سنويا لمدة ثلاثة أيام لمناقشة أهم قضايا الساعة والتخطيط المشترك لمواجهة أى تهديد، فقد فكر بها عدد من الأشخاص وعلى رأسهم السياسى البولندى «جوزيه ريتينجر» الذى تحدث إلى «الأمير برنارد» أمير هولندا حول مخاوفه من تنامى التيارات المضادة للولايات المتحدة داخل أوروبا واقترح ضرورة عقد مؤتمر أمريكى - أوروبى، لتعزيز الفهم والتعاون بين الجانبين.. ورحب الأمير برنارد بالفكرة وعرضها على كل من «بول فان زيلاند» رئيس وزراء بلجيكا وقتها، و«بول ريجكينز» رئيس شركة «يونيليفر» فى ذلك الوقت. كما اتصل أمير هولندا بـ«والتر بيدل سميث» الذى كان يرأس «وكالة الاستخبارات المركزية» CIA حينها، الذى عرض الفكرة على مستشار الرئيس الأمريكى «أيزنهاور» لاتخاذ قرار بشأنها. ويبدو أن الفكرة لاقت استحسانًا من الجميع وبدأ التحرك لعقد أول اجتماع للمنظمة.
الاجتماع الأول عقد فى هولندا وتحديدًا فى فندق «بيلدربرج» الذى تحمل المنظمة اسمه إلى يومنا هذا. وحضر هذا الاجتماع 50 شخصية من 11 دولة أوروبية إلى جانب 11 شخصية أمريكية.. وحرص منظمو الاجتماع وقتها على أن تكون كل الاتجاهات ممثلة فى الاجتماع؛ إذ أن الهدف المعلن وقتها كان تقريب الأفكار ووجهات النظر ودعم التعاون والشراكة بين الولايات المتحدة وأوروبا سياسيًا واقتصاديًا وعسكريًا.
وعندما نجح الاجتماع فى تحقيق أهدافه، اتفق المنظمون على أن يتكرر مرة كل عام، وأصبح «ريتينجر» سكرتيرًا دائمًا للمؤتمر السنوى.. وفى عام 1960 عين رجل الاقتصاد الهولندى «آرنست فان دير بيجل» بعد وفاة «ريتينجر».
 المنظمة ليس لها أعضاء ولا يحمل المدعوون لاجتماعاتها سوى دعوات الحضور لكن هناك لجنة منظمة وأعضاء اللجنة هم أعضاء دائمون بالمنظمة. وتشارك 18 دولة فى اللجنة المنظمة، حيث يمثل كل دولة شخصان.
وقد تعاقب على رئاسة اللجنة المنظمة منذ تأسيس المجموعة أو المنظمة الغامضة 7 شخصيات من جنسيات مختلفة.. فكان أول من رأس اللجنة عام 1954 هو «الأمير برنارد» الذى كان له الدور الأكبر فى الترويج لفكرة بيلدربرج. واستمر برنارد فى منصبه نحو 22 عامًا. إلى أن تم تعيين «آليك دوجلاس» رئيس الوزراء البريطانى السابق عام 1976. يذكر أن «دوجلاس» كان وقت تعيينه فى بيلدربرج عضوًا بمجلس اللوردات البريطانى.. لم يستمر دوجلاس طويلًا، فبعد عامين فقط، وتحديدًا فى عام 1981، عين السياسى الألمانى «والتر سشيل» رئيسًا للجنة التنفيذية لـ «بيلدربرج»، ولم يكن «سشيل» مجرد سياسى محنك، فقد شغل مناصب عدة فى بلده منها منصب الرئيس فى الفترة ما بين عامى 1974 و1979. وشغل «سشيل» قبلها منصب المستشار الألمانى لمدة عام فضلًا عن شغله منصب وزير التعاون الاقتصادى فى الستينيات من القرن الماضى.
وفى عام 1986 عين «أريك رول» عضو مجلس اللوردات البريطانى فى منصب رئيس اللجنة المنظمة لاجتماعات بيلدربرج. ثم حل محله السكرتير العام السابق لحلف الناتو والرئيس السابق لحزب المحافظين البريطانى «بيتر كارينجتون» عام 1990 الذى استمر فى منصبه 8 سنوات ليخلفه عام 1999 البلجيكى «إتيينه دافيجنون» المفوض الأوروبى السابق للشئون الصناعية والطاقة. بينما عين «هنرى دى كاستريز» مدير شركة AXA الدولية التى تعمل فى مجال التأمين.. و«دى كاستريز» يشغل المنصب منذ عام 2012 وحتى اليوم.
ومن بين الرؤساء والملوك الذين حضروا اجتماعات «بيلدربرج»: «الأمير تشارلز» و«الأمير فيليب» دوق أدينبرج و«الملكة بياتريكس» ملكة هولندا التى حضرت 5 اجتماعات إلى جانب «خوان كارلوس» ملك إسبانيا، و«الملكة صوفيا» ملكة إسبانيا التى تمت دعوتها 3 مرات.
كما وجه المنظمون دعوات على مدار أكثر من نصف قرن إلى عدد كبير من السياسيين منهم الرئيس النمساوى السابق «هانز فيشر» ووزير المالية الكندية «بيل مورينيو» وغيرهما. بينما حضر اجتماعات «بيلدربرج» عدد من رؤساء الوزراء منهم رئيسا الوزراء الكنديان السابقان «بيير ترودو» و«سايفن هاربر» والمستشارة الألمانية «إنجيلا ميركل»، كما حضر رئيس الوزراء السابق «هنرى كيسنجر» اجتماعات «بيلدربرج» 14 مرة.
 يذكر أن رئيسة صندوق النقد الدولى «كريستين لاجار» من أبرز الأسماء التى يتكرر حضورها خلال السنوات الأخيرة وإن كانت لم تتلق دعوة العام الماضى.
تجتمع مثل هذه الشخصيات ذات الثقل السياسى والاقتصادى والإعلامى لتتحدث وتطلق العنان لأفكارها التى قد تخشى البوح بها فى وجود الإعلام. وتشترط اجتماعات بيلدربرج حضور المدعوين وحدهم دون أسرهم، بينما يتحتم على الفندق الذى ستقام به الاجتماعات أن يخلى كل الغرف والقاعات وحتى النادى الصحى خلال الأيام الثلاثة التى تعقد فيها الاجتماعات.
 يذكر أن عددا كبيرا من رؤساء الوزراء البريطانيين قد حضروا اجتماعات بيلدربرج. ورغم أن رئيسة الوزراء الحالية «تريزا ماى» لم تتم دعوتها العام الماضى إلى اجتماع «بيلدربرج»، فإنها اجتمعت مع إمبراطور الإعلام «روبرت موردوخ» فى نيويورك فى سبتمبر 2016 أى قبل فوزها بمنصب رئيس الوزراء بثلاثة شهور فقط. أما رئيسة الوزراء البريطانية السابقة «مارجريت تاتشر» والملقبة بـ « المرأة الحديدية»؛ فقد شاركت فى 3 اجتماعات.. وقد حازت تاتشر على إعجاب وزير الخارجية الأمريكى وقتها «هنرى كيسنجر» وصديقه الملياردير «دافيد روكفلر» مؤسس «اللجنة الثلاثية».
 وبعد أربع سنوات أصبحت «تاتشر» رئيسة وزراء بريطانيا واحدة من أكثر الشخصيات قوة وتأثيرًا فى العالم. وفى واقعة أخرى شارك رئيس وزراء السويد «ستيفان لوفين» فى اجتماع «بيلدربرج» عام 2013 ليتم اختياره فى العام التالى رئيساً للوزراء.


بقلم رئيس التحرير

الانتصار «المصرى» لأهالى «غزة»
ستظل «القاهرة» هى قلب العروبة النابض، وإن كره الكارهون.. وستظل تحركاتها داخل «المحيط العربى» ضميرًا حيًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
متى ينتهى مسلسل أموال الدولة المنهوبة؟!
اسامة سلامة
ثلاث مناسبات قبطية.. ومصرية أيضا
جمال طايع
رمضان وأيامه !
هناء فتحى
التحالف البريطانى الأمريكى فى ليلة زفاف هارى
وائل لطفى
رسائل مؤتمر الشباب
د. مني حلمي
المليارات المهدرة من أجل الجنس المصطنع

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF