بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

19 اكتوبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

العرب بين مطرقة الغرب وسندان الإرهاب

233 مشاهدة

21 ابريل 2018
كتب : زينب حمدي



أتت قرارات القمة العربية الـ29 للرد على الضربة الأمريكية لسوريا وأكاذيب أمريكا بوجود أسلحة كيميائية فى سوريا بإصرار الرؤساء العرب على الحل السلمى: أبلغ رد حين قال الرئيس السيسى فى خطابه أمام القمة لا لاستخدام السلاح المحرم ولا تنازل عن وحدة وعروبة سوريا وليبيا واليمن، ولا تفريط فى القدس وحقوق الفلسطينيين ولا تهاون فى  مواجهة الإرهاب ولا لتدخل تركيا وأمريكا وطهران فى سوريا، مؤكدا ضرورة حل المشكلة السورية بأيدى السوريين وبحلول سلمية بعيدا عن الحرب وهو ما عكس نبض ومشاعر الشارع العربى الذى يرفض الحرب ولايزال العراق يعانى الدمار والانقسام وقتل المدنيين وتفريغ الإرهاب وهجرة السوريين من أراضيهم ورغم اختفاء داعش من العراق لايزال التردى الأمنى والاقتصادى، وقد أدان السيسى صراحة فى خطابه تدخل الغرب فى الأزمة السورية والذى كاد يتحول إلى عراق آخر تتمازقه كل الدول الأوروبية وبعض الدول العربية مستحلين أرضه ودماء شعبه  وأكد أيضا الحل السلمى بجهود السوريين أنفسهم وهو الحل الأصوب، وقال على الدول العربية وخص بالذكر السعودية ومصر أن تقوما بدورهما فى توحيد جميع تنظيمات المعارضة وهو الحل الأصوب أيضا، حيث جاء انعقاد القمة العربية والعرب واقعون بين مطرقة الأمريكان من ناحية، وسندان  الإرهاب وطهران وتركيا من ناحية أخرى، فكان رفض تدخل القوى الأجنبية القرار المناسب فى ظل الظروف العصيبة التى تمر بها الدول العربية من انقسام وضعف وتمزق وحروب وإرهاب، فهل سيتم تنفيذ قرارات القمة وتقوم مصر والسعودية بمسئوليتهما الوطنية فى توحيد المعارضة السورية قبل أن تصدق أمريكا أكاذيبها بوجود أسلحة كيميائية فى سوريا وتقوم بالتدخل بجيوشها فى سوريا كما فعلت فى العراق من قبل وتقسيمها إلى دويلات، وتعملا أيضا على نبذ الخلافات والحفاظ على وحدة ليبيا واليمن؟
الوقت ليس فى صالح العرب وإلا ضاعت بقية الدول العربية والسيناريو السورى ليس سوى مقدمة لضرب باقى الدول العربية وتقسيمها ولن ينجو أحد.
الفهم طريق الحرية
 


بقلم رئيس التحرير

القاهرة.. موسكو
غالبًا.. عندما يتصدى «رجال الاستخبارات» للعمل السياسى بأنفسهم، فإن تحركات «رقعة الشطرنج» تسمح فى كثير من ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
اسامة سلامة
إهدار مال عام
د. فاطمة سيد أحمد
المتأسلمون المستقلون.. أين هم؟
عاطف بشاى
رسالة الفنان عند «توفيق الحكيم»
د. رفعت سيد أحمد
أنا .. الشعب!
طارق مرسي
رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
حسين معوض
عولمة «شبرا بلولة»!
محمد مصطفي أبوشامة
حديث الإنسان عبد الفتاح السيسى
د. مني حلمي
الإذاعة المصرية لا تعترف برتيبة الحفنى!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF