بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

19 اكتوبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الوزراء الغلابة

269 مشاهدة

21 ابريل 2018
كتب : ميرفت فهمي



كل التحية والتقدير للسادة الوزراء فى الحكومة الحالية لقبولهم دخول الوزارة ولقيامهم بمجهود خرافى لخدمة المواطنين كل ذلك مقابل قليل من الجنيهات لا تكفى متطلبات حياتهم اليومية، حقيقى هؤلاء الوزراء غلابة.
بهذه الكلمات طالعتنا لميس الحديدى فى برنامجها هنا العاصمة بعد قراءتها خبر موافقة مجلس النواب على مشروع قانون قدمته الحكومة بتحديد رواتب الوزراء وهو 42 ألف جنيه شهريًا «صافى» أى بعد الضرائب والمعاش 33 ألف جنيه، وفى مداخلة للمستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب قال إن الراتب الشهرى للوزير لم يزد.. حقيقة أن الراتب الرسمى كان 2200 جنيه ثم يضاف إليه عدة مكافآت مختلفة تصل إلى 42 ألف جنيه وأن الذى تم حاليا تم تجميع هذا المبلغ من مكافآت ليصبح رسميا 42 ألف جنيه يتقاضاها الوزير شهريا.
وردت لميس إننى أرى أن الوزير يجب أن يتقاضى أكثر من 42 ألف جنيه ربما ضعف هذا المبلغ، وأيضا أحمد موسى فى «برنامجه على مسئوليتى»، حيث قال إن الراتب الذى يتقاضاه الوزير فى مصر فضيحة لأنه لا يمكنه من شراء بدلة صنع المحلة الكبرى، وربما لم يعرف أحمد موسى أن المستشار عمر مروان صرح أن راتب الوزير ال42 ألف جنيه كان يتقاضاه الوزير من قبل متفرقا ولكنه فى شكل مكافآت، أى أنه يستطيع أن يشترى البدل ولكن ليست صنع المحلة - ونحن نرى جميع الوزراء يرتدون بدلاً وقمصاناً وكرافتات، بالتأكيد ليس من صنع المحلة فمن أين يشترون هذه البدل؟ أكيد ليسوا جميعا وارثين عن آبائهم.
وفى الحقيقة إننى ألتمس العذر لهؤلاء المذيعين الذين يعتبرون أن الحد الأقصى للأجور التى يتقاضاها الوزير تضعه فى دائرة الغلابة، وذلك لأنهم يقارنون هذا المبلغ بما يتقاضونه من القنوات التى يعملون بها والتى تصل إلى مئات الألوف شهريًا. 
 


بقلم رئيس التحرير

القاهرة.. موسكو
غالبًا.. عندما يتصدى «رجال الاستخبارات» للعمل السياسى بأنفسهم، فإن تحركات «رقعة الشطرنج» تسمح فى كثير من ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
اسامة سلامة
إهدار مال عام
د. فاطمة سيد أحمد
المتأسلمون المستقلون.. أين هم؟
عاطف بشاى
رسالة الفنان عند «توفيق الحكيم»
د. رفعت سيد أحمد
أنا .. الشعب!
طارق مرسي
رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
حسين معوض
عولمة «شبرا بلولة»!
محمد مصطفي أبوشامة
حديث الإنسان عبد الفتاح السيسى
د. مني حلمي
الإذاعة المصرية لا تعترف برتيبة الحفنى!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF