بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 اغسطس 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

شىء من بعيد نادانى

174 مشاهدة

28 ابريل 2018
كتب : سناء قابيل



منذ عشر سنوات مضت ذهبت إلى بلاد العم سام بصحبة زوجى الراحل قضينا بها شهرين من  أجمل أيام العمر  فى ضواحى عدة بين نيو جيرسى ونيو يورك تنقلت بين شوارعها النظيفة التى تكسوها الخضرة الكثيفة، ومحلاتها وأسواقها وبين بعض المدن الجميلة  القريبة من نيويورك مثل واشنطون وغيرها،  ومدينة السحر والخيال والقمار لاس فيجاس، ومنذ رحل عنى زوجى لم أخرج من القاهرة محبوبتى، بل اقتصرت حركتى بين بيتى وعملى وكان شيئا يكتفنى، حيث يكون زوجى  والآن نادتنى سيدة الدنيا ماما أمريكا بجمالها وجبروتها وطغيانها، ولكن هذه المرة بدون زوجى ورفيقى الحبيب، وبدأت تتنازعنى المشاعر ، قبل السفر بيوم، هل لأننى سأترك بيتى وأخرج أم لأننى سأترك صورة زوجى ورائحته وأنفاسه التى تملأ كل مكان فى البيت، أم  للذكريات عندما كنا معا فى أمريكا وكل مكان ذهبنا إليه شوارع، وأسواق ومتاحف، ومحلات وجلوسنا معا مع أختى وعائلتها ذكريات حياتنا اليومية، ولكن كل ذلك بدون زوجى، أشعر بالألم يعصر قلبى، وفى نفس الوقت أريد أن أشم رائحته فى الأماكن التى ارتدناها سويًا وماذا سيكون وقعها على.. لا أدرى ماذا سيكون حالى عندما  أركب الطائرة..؟ كان شيئًا من بعيد  نادانى.
 


بقلم رئيس التحرير

من يدفع للزمَّار؟!
  اعترافات أمريكية "جديدة" عن استغلال "المعارضة" للنيل من الأنظمة لم نكن فى حاجة – يقينًا &ndash..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
فى جريمة الرشوة.. «أبجنى تجدنى»!!
اسامة سلامة
قرارات البابا التى تأخرت كثيرا
د. فاطمة سيد أحمد
الإعلام المحظوظ.. ووزير إعلام شاب
د. رفعت سيد أحمد
رجال من هذا الوطن!!
عاطف بشاى
«هياتم» من أهل النار؟!
طارق مرسي
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مصطفي عمار
حلا شيحا.. الفتاة التى هزمها الحب!
مدحت بشاي
حتى لا يموتوا.. ويحيوا على صفحات الفيس بوك!
د. مني حلمي
هايل.. ممتاز.. نابغة.. بس ملحد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF