بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 يوليو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

عودة الروح لفرقة رضا

329 مشاهدة

28 ابريل 2018
كتب : عبدالله رامي



 

المجتمع المثقف يستطيع أن يصنع ستارة حماية من الإرهاب بفنه وأفكاره، تنقذه من التطرف، بل إنها تضع لافتة مكتوبًا عليها «مجتمع مثقف يحظر على الإرهاب الاقتراب أو التصوير».
قطرة ثقافة واحدة قادرة أن تُطفئ جحيم الإرهاب، لذلك التنمية الثقافية تقينا شروره وتحفظ الشعوب، إذن الوضوء بماء الفن يطهر من رجس التطرف.
قديمًا كان لدينا منارات فن، خفت نجمها قليلًا، والآن أصبح لزامًا على الجميع إعادة إحيائها ومساعدتها على بزوغ نجمها مرة أخرى.
شهدت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزير الثقافة، عرضًا لفرقة رضا للفنون الشعبية، فى 22 من الشهر الجارى، بعد تطويرها وتجديد برنامجها الفنى وذلك بمسرح البالون، بحضور الدكتور عادل عبده رئيس البيت الفنى للفنون الشعبية والاستعراضية.
تاريخ فرقة رضا زاخر بالإنجازات حيث قدمت أول عروضها على مسرح الأزبكية فى أغسطس 1959، وعدد أعضائها فى ذلك الوقت 26 راقصًا وراقصة و13 عازفًا، أغلبهم من خريجى الجامعات، وصمم محمود رضا الرقصات التى استوحاها من فنون الريف والسواحل والصعيد والبرية، وأخرجها تحت إشراف الدكتور حسن فهمى ورعايته وقتها.
جعلت استعراضات فرقة رضا لفن الرقص مكانة عند جميع طبقات المجتمع وأصبح لها متابعون من كل الفئات، وفى عام 1961 احتضنتها الدولة بعد العثرة المالية التى تعرضت لها وكانت تهدد الفرقة بالتوقف فصدر قرار جمهورى بضمها للدولة.
أدار «رضا» الشقيقان محمود وعلى رضا، وفى 1962 انتقلت عروض الفرقة إلى مسرح «متروبول»، حيث أصبح لها منهج خاص وملامح مميزة فى عروض الرقص الشرقى، حتى جمع الفن بين محمود رضا والموسيقار على إسماعيل ليؤسسا سويًا أول أوركسترا خاص بالفنون الشعبية بقيادة إسماعيل والذى أعاد توزيع الموسيقى لأعمال الفرقة السابقة، وقام بتلحين الأوبريتات.
لاقت الأفلام التى قامت الفرقة ببطولتها نجاحًا جماهيريًا واسعًا، وهى أربعة أفلام:أجازة نصف السنة، غرام فى الكرنك، حرامى الورقة، الرجل الثانى.
كما احتلت الفرقة المراكز الأولى فى معظم المحافل والمهرجانات الدولية التى أحيتها بحضور معظم ملوك ورؤساء الدول.
ماجدة إبراهيم، مدير فرقة رضا، قالت إن التطوير الذى حدث فى الفرقة إلى الآن هو إضافة 16 راقصًا وراقصة إلى عناصر الفرقة وهو ما يعد انتعاشًا للفرقة مما يساعدها على القيام بعرض كامل، لكن هذا ليس التطوير الوحيد، فالفرقة بحاجة إلى تطوير الأوركسترا.
وأضافت: «الفرقة تجهز برنامجًا جديدًا باسم «أفراح مصر» وهو عبارة عن إحياء العادات والتقاليد المصرية فى الأفراح من جميع المحافظات، كما تتواجد الفرقة أثناء عيد الفطر فى الإسكندرية، كما تستعد للسفر إلى إيطاليا يوم 28 يونيو.
وأكدت أن الفرقة مستعدة لإحياء حفلاتها بوضعها الحالى فى انتظار المناقشات من أجل تطوير أكبر فى الأيام القادمة.
محمد الفرماوي، مسئول العلاقات العامة لفرقة رضا ومن أقدم الراقصين فيها، قال إن مشاكل الفرقة تتركز فى نقص العناصر المشاركة وذلك بسبب عدم وجود أشخاص يحلون محل من تقدموا فى السن وأصبحوا غير قادرين على تقديم الأداء الاستعراضى وما يتطلبه من مجهود بدني، فمنذ 7 سنوات، لم تتجدد عناصر الفرقة وأصبح متوسط أعمارها 38 سنة، وعدد عناصرها لا يتعدى 22 راقصًا وراقصة فقط، وهذا خارج كل أعراف تكوين الفرق الكبيرة، وبهذه الإمكانيات لم يكن بمقدورنا التجهيز لعرض يليق بجمهور الفرقة، ظل ذلك الحال حتى جاء الدكتور عادل عبده مدير البيت الفنى وسعى بجدية للحصول على موافقة تشغيل عناصر الفرقة.
هشام نبوي، قائد أوركسترا الفرقة، يقول إن مشاكل الأوركسترا تتمثل فى غياب الكثير من الآلات وعدم وجود دعم مادى فكانت الأوركسترا فى السابق عدد أفرادها 100 فرد أما الآن لا تتجاوز 30 فردًا، وهو ما يسبب عجزًا فى ركن مهم من أركان الفرقة ولم يحدث حتى الآن أى تطوير للاوركسترا، لكن أخذنا وعدًا من الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة بتطوير الفرقة كليًا فى أسرع وقت ومحاولة تغيير اللوائح التى يتم بمقتضاها التعاقد مع عناصر جديدة وتحديد مستلزماتهم المالية.


بقلم رئيس التحرير

الداعية والنساء!
  من مواجهة الإلحاد بالجنس .. إلي زواج الفنانات! فى غضون العام 1903م، طبّقت شهرة الرجل الآفاق؛ إذ وصلت «شهرته»..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
دكتوراه فى الفساد!
اسامة سلامة
صحيفة تحت الحصار
د. فاطمة سيد أحمد
«الصلاة».. و«السلام»!
وائل لطفى
دعاة وفنانات!
عبدالعزيز خريبط
مصر التى فى خاطرى
د. مني حلمي
إنكار ما هو معلوم من المواطنة.. بالضرورة!
حسين معوض
تكلفـة الرشـوة: 90 مليـــار جنيه سنويًا!
مدحت بشاي
هل ماتت الكوميديا؟!
مصطفي عمار
كيف تصبح أسطورة أو على الأقل رقم واحد؟!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF