بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

21 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

مستورة قرض يغيِّر حياة 6 آلاف سيدة

481 مشاهدة

5 مايو 2018
كتب : ابتسام عبدالفتاح



قرض «مستورة».. واحد من المشروعات التنموية التى تتبناها الدولة ممثلة فى وزارة التضامن الاجتماعى من خلال بنك ناصر، بالتعاون مع صندوق تحيا مصر، لتشجيع النساء على إنشاء مشروعات متناهية الصغر توفر لها دخلًا يساعدها لكى تصبح عنصرًا منتجًا وفاعلًا فى المجتمع.
المشروع تم إطلاقه فى منتصف نوفمبر  الماضى، حيث رصد له صندوق تحيا مصر 250 مليون جنيه، ويستهدف المرأة التى لديها معاش ضمانى أو معاش تكافل وكرامة أو مستحقة للنفقة أو مسجلة فى معاش تكافل وكرامة ولم تحصل عليه لعدم استيفائها لشروطه أو المرأة القادرة على العمل وليس لها مصدر دخل ثابت أو ذات الدخل البسيط، إضافة إلى أبناء المرأة مستحقة الدعم.
قال شريف سيد، بالمكتب الفنى لبنك ناصر، ومسئول قرض مستورة بالبنك: إن القرض يسعى لتحويل المرأة من متلقية للدعم إلى عنصر فاعل ومنتج بالمجتمع، حيث تم منح قروض تتراوح قيمتها من 4 إلى 20 ألف جنيه، وبدون فوائد، ولكن يتم احتساب مصروفات تشغيل  7 % مرة واحدة وتخصم من القرض مقدمًا.
86 مليونًا لتمويل مشروعات 6 آلاف سيدة
وكشف عن تمويل البنك لنحو 5831  مشروعًا للسيدات، بإجمالى 86 مليونًا و648 ألفًا و750 جنيهًا ،  فى 25 محافظة، ويعتزم البنك الوصول للمناطق الحدودية كمطروح وشمال سيناء، مشيرًا إلى أن البنك لديه  93 فرعًا منتشرًا فى جميع أنحاء الجمهورية، وهو المسئول عن الإشراف على لجان الزكاة التى يبلغ عددها  4200 لجنة،  وتعتبر هذه اللجان أذرع البنك فى  منح القرض، فى المناطق التى لا يوجد فيها فروع للبنك، وكذلك لجان الزكاة تعد الضامن للقرض لأنها مسئولة عن شراء مستلزمات السيدات، ويمنح القرض للسيدات من عمر  21 إلى  60 عامًا.
وأضاف: نظرنا لعدم عدم وجود لجان الزكاة فى حلايب وشلاتين وأبو رماد، تم منح القرض للنساء بصورة البطاقة فقط بشرط أن تكون سارية، بالفعل تم تمويل  15 مشروعًا، حتى الآن بقيمة 300 ألف جنيه.
وعن خطوات الحصول على قرض مستورة أكد شريف سيد، أن لجان الزكاة تقوم بعمل البحث الاجتماعى عن المرأة المتقدمة للحصول على القرض، بعد أن تتوجه السيدة لأقرب لجنة زكاة، أو أحد فروع بنك ناصر الاجتماعى، وتقدم صورة من بطاقة الرقم القومى وملء طلب الحصول على القرض وتحديد المشروع الذى ترغب فى تنفيذه وتكلفته، بشرط أن تكون لديها القدرة على العمل، وخلال فترة من 3 أيام إلى أسبوع يتم صرف القرض لها.
ومن الفئات المستهدفة للحصول على القرض السيدات اللاتى يحصلن على معاش تكافل وكرامة من وزارة التضامن الاجتماعى، واللاتى تقدمن لمعاش تكافل وكرامة ولم يصبهن الدور، ومستحقات النفقة، والمطلقات والأرامل».
لجان الزكاة.. همزة الوصل بين البنك والسيدات
من جانبه قال الحاج إبراهيم الغريب، مقرر لجنة الزكاة بجمعية المركز الإسلامى بالهرم إنه عند البدء فى منح قرض مستورة،  تم تكليف لجنة الزكاة بأمرين: أن تكون ضامنًا للحاصلة على القرض وراعيًا للمشروع، خاصة أن معظم المشروعات صغيرة تقوم بها نساء معيلات، فلجان الزكاة وسيط بين بنك ناصر والسيدات، حيث يتم تسليم المبلغ الممنوح للجنة الزكاة للإشراف على إتمام المشروع  وشراء احتياجات السيدة، وضامنًا لعدم تعثر المشروع، أو استعادة نشاط المتعثر منه، وعملية التعارف بين النساء وبعضهن البعض للاستفادة من المشاريع المنفذة.
وأكد أنه بمنطقة الهرم استفادت 86 سيدة من قرض مستورة، يتم متابعتهن بشكل دورى، وإقامة اجتماعات دورية لهن لمتابعة تسويق المشروع وحل أى مشاكل تعيق المشروع.
«البط والوز» مشروع «نورا» لمساندة زوجها
نورا أحمد، 32 عامًا، زوجها عامل نظافة ولديها طفلان، قررت زيادة دخل الأسرة، ومساعدة زوجها فى أعباء الحياة، بالحصول على قرض «مستورة»، تقول:  «بعد أن علمت من خلال جمعية الزكاة أن هناك قرضًا من بنك ناصر اسمه «مستورة»، وتعرفت على الشروط والأوراق المطلوبة، وتقدمت بأوراقى للجنة زكاة المصرف الإسلامى، بمشروع تربية وبيع بط وإوز وفراخ بلدى،  وقمت بتأجير قطعة أرض بجوار المنزل الذى أسكن فيه، وبدأت تربية الطيور فيها»، وأدفع  417 جنيهًا شهريًا».
وعن مشروع تربية الطيور، أشارت نورا إلى أنها من الصعيد وتعلم أن البط والفراخ البلدى عليهما طلب، إضافة إلى أن سكنها بجوار مزرعة أبو مسلم، حيث تقوم بشراء الطيور بالجملة، قائلة: «أنا على دراية بمكسب المشروع وبأنه لن يخسر وسيغطى تكاليفه، والبط يحتاج خمسين يومًا حتى أتمكن من بيعه، وقد سددت أول شهرين من القرض نفسه وأنتظر بيع أول إنتاج للبط بعد خمسين يومًا، وحاليًا القرض يسدد نفسه بنفسه، ويوفر لى عائدًا إضافيًا».
أمل تتحدى المصاعب بـ«ماكينة تصوير»
أما أمل محمد، يتجاوز عمرها، 47 سنة، أرملة  وأم لـ3  أطفال فى مراحلة تعليمية مختلفة وإحدى المستفيدات من قرض مستورة، فتقول: « لقد علمت عن قرض مستورة، من خلال قراءتى إعلانًا فى أحد الشوارع بالقرب من إحدى جمعيات الزكاة، فتقدمت بأوراقى للجنة الزكاة، للحصول على قرض لشراء ماكينة تصوير مستندات، وبعد أسبوع حصلت على القرض، واستلمت  ماكينة تصوير المستندات، بقرض قيمته 10 آلاف جنيه».
وعن اختيارها للمشروع تقول: «لدينا محل بقالة، يتردد عليه طلاب ومدرسون، وكنت بحاجة لماكينة تصوير لزيادة الدخل، خاصة أن المنطقة التى أعيش بها لا يوجد بها ماكينة، والحمد لله عائد الماكينة يسدد القرض وزيادة، أدفع قسطًا 417 جنيهًا شهريًا».
نعمات: القرض ريحنى من الخدمة فى البيوت
نعمات حسين، مطلقة ولديها ثلاثة أطفال، هى المسئولة عنهم، عملت خادمة فى المنازل دون علم أبنائها حتى لا يشعروا بالضيق تقول:  «كنت أخرج كل يوم  من الساعة 6 صباحًا وأعود 9 مساءً، أدخل من بيت لآخر حتى أستطيع جمع مصاريف أولادى الثلاثة، من أكل وشرب ومصاريف دراسة ودروس خصوصية».
وأضافت: «علمت عن قرض مستورة من إحدى السيدات كنت أعمل لديها، فقررت أن أذهب للجنة الزكاة وأعرف بنفسى الأوراق المطلوبة، وهناك اكتشفت أن القرض لا يشترط وجود محل أو سجل تجارى ولا ضامن، قدمت الأوراق المطلوبة مع طلب قرض بمبلغ 10 آلاف جنيه لشراء  ماكينة خياطة، حيث كنت أعمل بالخياطة قبل الزواج، وبعد ثلاثة أسابيع حصلت على الماكينة، وأعمل من المنزل بتفصيل  مفروشات وملايات بجانب خياطة الملابس،  والحمدلله كونت زبائن ممن كنت أعمل بمنازلهم، إضافة للمعارف، والقرض يصرف على نفسه، أدفع 417 جنيهًا، وباقى العائد أعيش به أنا وأولادى».
20 ألف جنيه من «مستورة» لجاموسة «أم إسماعيل»
«أم إسماعيل»، أم لـ 5 أطفال، علمت عن قرض «مستورة» من المسجد المجاور لمنزلها، وتقدمت بالأوراق المطلوبة للحصول على قرض بقيمة 20 ألف جنيه،  وبعد أسبوعين علمت من لجنة الزكاة بالمسجد، أن بنك ناصر  وافق على القرض، فذهبت مسئولة الشئون الاجتماعية بلجنة الزكاة معها وقاما بشراء جاموسة، وأدفع 817 جنيهًا أقساط القرض، وعايشة مستورة أنا وأولادى».
محل بقالة لـ«إيناس» للإنفاق على أبنائها
أما إيناس أحمد، مطلقة، لديها ولدان، وتبلغ من العمر 40 عامًا،  علمت عن قرض مستورة من بنك ناصر ، تقول: «أنا أحصل على معاش من بنك ناصر ، لكن المعاش لا أستطيع العيش به أنا وأبنائى، أعيش فى شقة إيجار، إضافة لإيجار محل البقالة،  لذلك تقدمت للحصول على القرض من البنك لشراء بضاعة للمحل، وبالفعل حصلت على قرض بـ20 ألفًا، ودخلت جمعية لاستكمال بضاعة المحل، والحمد لله الأمور تسير على ما يرام».
أتيليه ملابس حلم «هالة»
هالة أحمد، لم تتجاوز الثلاثين من عمرها  متزوجة ولديها طفل، علمت عن القرض من الإعلانات التليفزيونية، فذهبت للبنك، وأحضرت الأوراق المطلوبة، وتقدمت بها للجنة الزكاة القريبة من منزلها، وبعد أسبوعين ذهبت مع  مسئول بلجنة الزكاة لشراء البضاعة.
تقول: «بالفعل اشتريت البضاعة.. فساتين فرح وخطوبة وسواريه وأطفال، لم يفرض أحد علىّ مكانًا ولا نوع البضاعة، لكن  الشرط أن تكون فى حدود مبلغ القرض 20 ألف جنيه، والحمد لله رغم أن مشروعى يسدد أقساط القرض منذ أول شهر».


بقلم رئيس التحرير

11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
لأن [هنالك دائمًا معلومات أكثر مما ينبغى]، على حد توصيف «ميلت بيردن» (العميل السابق بوكالة الاستخبارات المركزية/ سى ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
حكايات من المستطيل الأخضر
اسامة سلامة
46 عاما.. ولا يزال تقرير العطيفى صالحا للاستعمال
د. فاطمة سيد أحمد
لماذا عاد (النجم الساطع)؟
د. رفعت سيد أحمد
هنا دمشق.. من القاهرة!
عاطف بشاى
هيكلة الأديرة هى الحل
طارق مرسي
حكايات عمرو أديب
مصطفي عمار
رشيد طه.. موسيقى بدرجة مناضل!
د. مني حلمي
«المطبخ» و«غرفة النوم» وملكات الجمال

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF