بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 اغسطس 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

المهندسخانة «حدوتة مصرية»؟!

182 مشاهدة

5 مايو 2018
كتب : زينب حمدي



فى احتفالية كبيرة قامت كلية الهندسة وجامعة القاهرة بتكريم الخريجين والحاصلين على الدكتوراه دفعة 2017 وأيضا تكريم الرواد  خريجى دفعة 1967 وتعتبر من الدفعات المتميزة، حيث شاركت فى حرب الاستنزاف ونصر 1973 وتسمى دفعة الألم والأمل.
وقد تم تكريم د.إبراهيم محلب خلال الاحتفالية باعتباره من الرواد وخريجى دفعة 1967 وأيضا تكريم وزراء الموارد المائية والصناعة والبترول ونقيب المهندسين ود.إسماعيل رئيس الوزراء وتعتبر دفعة الأمل، حيث شاركوا بعد النصر فى معركة البناء والتنمية فى كل قطاعات الدولة ومازالوا، وتعتبر كلية الهندسة جامعة القاهرة أقدم كلية هندسية فى مصر والعالم العربى أسسها محمد على منذ أكثر من 200 عام وسماها المهندسخانة قبل أن يصبح اسمها كلية الهندسة بعد تطويرها عام 54 على يد على مبارك ويعتبر خريجوها من شباب الوطن النابهين ولايزالون يشاركون فى كل القطاعات وفى السياسة فلا يوجد شارع أو ميدان أو طريق أو ترعة أو مصنع بدون مهندس ويوجد بها 700 عضو هيئة تدريس ومائة موظف وأكثر من 14 ألف طالب و14 قسما فى كل تخصصات الهندسة حتى هندسة الطيران والاتصالات والإلكترونيات وتفتح أبوابها للوافدين من العرب وإفريقيا وتخرج فيها د. على رأفت شيخ المعماريين العرب وتخرج فيها 65 وزيرا و7 رؤساء وزارة و8 محافظين وتحتكر التصنيف العالمى كجامعة مصرية منفردة وعدد المهندسات المصريات الملتحقات بها حقق سالمعدل العالمى ومن أعلام الكلية المهاجرين د.أسامة مصيلحى مصمم المفاعلات النووية العالمى ود. هانى مصطفى صانع الطائرات ود. مجدى بيومى مصمم الدوائر الإلكترونية المتكاملة، أما سعادتى فكانت أكثر لأن لى أخوين من خريجى الكلية وزوجى وابنتى ولأن زوجى من الرواد الذين كرمتهم الكلية من دفعة الأمل والألم هذا العام وقد قضى 7 سنوات فى الجيش فى خندق تحت الأرض على الجبهة فى سلاح الحرب الكيماوية وشارك فى حرب الاستنزاف وكان يطلع مع زملائه ليلا ليعبروا القناة لاكتشاف أى كيماويات يلقيها العدو والتعامل معها وتأمين المكان والمنطقة قبل أن يعبر زملاؤهم من الأسلحة الأخرى وكانوا يظلون بالأيام بلا طعام أو شراب لانقطاع إمدادات المؤنة ولم يكن هناك إجازات لفترات طويلة لا يعلمون شيئا عن أهلهم ثم بعد النصر التحق بمصنع 81 الحربى الذى كان يقوم بتصنيع الصواريخ.


بقلم رئيس التحرير

من يدفع للزمَّار؟!
  اعترافات أمريكية "جديدة" عن استغلال "المعارضة" للنيل من الأنظمة لم نكن فى حاجة – يقينًا &ndash..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
فى جريمة الرشوة.. «أبجنى تجدنى»!!
اسامة سلامة
قرارات البابا التى تأخرت كثيرا
د. فاطمة سيد أحمد
الإعلام المحظوظ.. ووزير إعلام شاب
د. رفعت سيد أحمد
رجال من هذا الوطن!!
عاطف بشاى
«هياتم» من أهل النار؟!
طارق مرسي
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مصطفي عمار
حلا شيحا.. الفتاة التى هزمها الحب!
مدحت بشاي
حتى لا يموتوا.. ويحيوا على صفحات الفيس بوك!
د. مني حلمي
هايل.. ممتاز.. نابغة.. بس ملحد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF