بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

19 اكتوبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

مطاعم تفتح النِّفْس!

222 مشاهدة

5 مايو 2018
كتب : محمد نوار



خلال يومين فقط تحققت الشهرة لأحد مطاعم الوجبات السريعة بسبب اسم المحل، وهو «عند أمك»، وهذا ليس سبًا أو سخريةً من الزبائن، ولكنه اسم المطعم الجديد.
واختيار الاسم من أهم الأشياء عند افتتاح مطعم جديد، وحتى يكون من السهل تذكّره، يجب أن يترك هذا الاسم التأثير المناسب عند الزبائن، فيجعل شهرة المطعم تحدث بشكل أسرع.
وفى دول كثيرة توجد مطاعم غريبة فى فكرتها واسمها وتصميمها، منها مطعم فى تايوان اسمه «ماتونج» ويعنى باللغة الصينية «التواليت»، فالكراسى والأطباق على شكل مقاعد تواليت.
وفى لاس فيجاس بأمريكا مطعم «مشاوى النوبة القلبية»، وتصميمه مثل غرفة العناية المركزة بالمستشفيات، ويرتدى الزبون ملابس المرضَى، والجرسونات يرتدين ملابس الممرضات ويقدمن الطعام الغنى بالدهون.
وفى لندن وباريس وبرشلونة سلسلة مطاعم «فى الظلام»، حيث المطعم مظلم، والجرسونات من العميان، ويقمن بمساعدة الزبون على الجلوس والطعام لأنه لا يرى شيئًا.
وفى مصر يستخدم بعض أصحاب المطاعم أسماء غريبة طلبًا للشهرة، مما يدفعك للاستغراب من تفكير أصحابها فى استخدامها، ومنها كشرى «العبيط»، كبدة «زيزو نتانة»، ساندوتشات «عبده تلوث»، كباب وكفتة «هاو هاو»، فول «الجحش»، مأكولات «الطفِس».
قد يتم اختيار اسم المطعم حسب الفكرة أو نوع قائمة الطعام، ولكن توجد مطاعم لها أسماء تعمّد أصحابها أن يطلقوها للفت الأنظار، والزبائن يشجعون على استمرارها، فمُحبو الكرشة والممبار يذهبون إلى «بحة» و«ضبة»، ومحبو الأسماك يذهبون إلى «حودة دنجل»، وإلى محل مكتوب على لافتته «هو ده شعبان بتاع السمك اللى بيقولوا عليه».
ومن يتأمل بعض لافتات أسماء المطاعم يجدها تعتمد على الإثارة والطرافة حتى تشتهر وتثبت بالذاكرة، ومنها «المجنون»، و«الدهل»، و«المفجوع»، و«دلع كرشك».
أسماء غريبة تدعو للضحك والتعجب، اتخذتها بعض المطاعم التى سعى أصحابها لكسب شهرة واسعة عن طريق تلك الأسماء، وبالهنا والشفا.
 


بقلم رئيس التحرير

القاهرة.. موسكو
غالبًا.. عندما يتصدى «رجال الاستخبارات» للعمل السياسى بأنفسهم، فإن تحركات «رقعة الشطرنج» تسمح فى كثير من ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
اسامة سلامة
إهدار مال عام
د. فاطمة سيد أحمد
المتأسلمون المستقلون.. أين هم؟
عاطف بشاى
رسالة الفنان عند «توفيق الحكيم»
د. رفعت سيد أحمد
أنا .. الشعب!
طارق مرسي
رسائل «أمينة» و«خريستو» فى مهرجان الإسكندرية السينمائى
حسين معوض
عولمة «شبرا بلولة»!
محمد مصطفي أبوشامة
حديث الإنسان عبد الفتاح السيسى
د. مني حلمي
الإذاعة المصرية لا تعترف برتيبة الحفنى!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF