بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 مايو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

رئيس الوزراء.. وحى المقطم!

141 مشاهدة

5 مايو 2018
كتب : سوسن الجيار



بعد أن عجز سكان حى المقطم عن التواصل مع أى عضو مجلس نواب أو أى مسئول بالدولة للشكوى من سوء إدارة حى المقطم الذى تفرق دمه بين قبائل شركة النصر للإسكان والتعمير من ناحية وحى المقطم وشركة الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحى والتليفونات والغاز من ناحية أخرى.. إلخ، وصلت إلى هذه الشكوى والتى تتلخص فى الإهمال الشديد الذى أصاب الحى فى كل المرافق بداية من ملف الطرق والنظافة وانتشار التكاتك والباعة الجائلين وإغلاقهم شارع 9 الشريان الرئيسى للحى، الأمر الذى أدى إلى تغيير ما يقرب من سبعة رؤساء أحياء فى شهور قليلة إما لأنهم فاسدون أو أصحاب أيدى مرتعشة غير قادرين على اتخاذ قرار، ومنذ حوالى سنة بدأ تنفيذ مشروع مد الحى بالغاز وبعدها تطوير شبكة الكهرباء ومياه الشرب وتغيير كابلات التليفونات حيث تم فتح بطن شوارع الحى وتركها دون إعادة الشيء إلى أصله وفقا للقانون، والآن تم حفر المنطقة (ج) وهى المعروفة بمنطقة الفيلات لتطوير شبكة الصرف الصحى بها بمعرفة شركة مقاولات «سامى سعد»، التى أسندتها بدورها لشركة مقاولات أخرى من الباطن، حيث قامت فى أيام قليلة بحفر الشوارع وهدم بالوعات الصرف وتركتها مفتوحة وانصرفت فجأة وتوقفت الأعمال تماما بحجة عدم صرف مستحقات الشركة وتحولت الحفر إلى برك ومستنقعات بعد هطول الأمطار والسيول الفترة الماضية وتوقفت حركة السير بالمنطقة وأتلفت معظم السيارات، ولم يقم مسئول واحد من شركة النصر أو حى المقطم لتفقد الأعمال بالمنطقة ولو لمرة واحدة، والأمر الغريب أنهم يقومون بإعادة رصف شارع (9) للمرة الخامسة خلال السنوات الست الماضية وهو لا يحتاج إلى رصف وتركوا الشوارع المتفرعة منه.. ناهيك عن العذاب اليومى الذى يشهده سكان الحى عند النزول من الطريق الرئيسى إليّ القلعة حيث يستغرق الوقت لعبور إشارة مرور شارع صلاح سالم حوالى 45 دقيقة فى ساعة الذروة وتم البدء فى عمل كوبرى مواز للموجود حاليا منذ عام ولكن للأسف يتم العمل فيه ببطء شديد.. نرفع هذه الوقائع لكل من: رئيس الوزراء وخالد بدوى وزير قطاع الأعمال الجديد واللواء  أبو بكر الجندى وزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة واللواء محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية، وإلى كل من يهمه الأمر فى هذا البلد، لاتخاذ اللازم وكل عام ومصر بخير إن شاء الله.


بقلم رئيس التحرير

الانتصار «المصرى» لأهالى «غزة»
ستظل «القاهرة» هى قلب العروبة النابض، وإن كره الكارهون.. وستظل تحركاتها داخل «المحيط العربى» ضميرًا حيًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
متى ينتهى مسلسل أموال الدولة المنهوبة؟!
اسامة سلامة
ثلاث مناسبات قبطية.. ومصرية أيضا
جمال طايع
رمضان وأيامه !
هناء فتحى
التحالف البريطانى الأمريكى فى ليلة زفاف هارى
وائل لطفى
رسائل مؤتمر الشباب
د. مني حلمي
المليارات المهدرة من أجل الجنس المصطنع

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF