بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 يوليو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

7 عروض إخوانية للمصالحة.. والرد: مرفوضة

617 مشاهدة

5 مايو 2018
كتب : احمد الجدي



تحلم جماعة الإخوان بالمصالحة، وتبعث كل فترة بمندوب عنها يقدم ورقة بها، وحينما تظهر للإعلام توهم شبابها بأنهم يدرسون عرضًا جاءهم بالمصالحة وأنهم لم يبادروا بأى واحدة منها، وحقيقة الأمر أن الجماعة هى التى تطلق المبادرات عبر بعض السياسيين ومنهم سعد الدين إبراهيم وحسن نافعة وغيرهما..
مؤخرًا أطلق كمال الهلباوى، القيادى الإخوانى المنشق، مبادرة للمصالحة بين الدولة والإخوان.. وفى حقيقة الأمر يؤيدها الإخوان بشدة وهى فى الحقيقة مبادرتهم والهلباوى حاملها، فعدد كبير من قادة الإخوان يحلمون بالمصالحة.
يوسف ندا، يأتى على رأس قيادات الإخوان التى تسعى للمصالحة بأى شروط، وخرج منذ أيام بتصريح صحفى يطالب فيه جماعته بالحوار مع الرئيس عبدالفتاح السيسى للعودة إلى المشهد السياسى مرة أخرى.
رغبة ندا للمصالحة كبيرة فقد حاول أكثر من مرة التواصل مع النظام على مدار الـ5 سنوات الماضية من أجل المصالحة إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل، وكانت سببًا فى هجوم شرس من أعضاء الجماعة عليه لدرجة وصلت إلى حد المطالبة بتجميد عضويته فى الجماعة أو طرده منها.
إبراهيم منير، نائب المرشد وأمين عام التنظيم الدولى للإخوان من مؤيدى المصالحة ويسعى إليها، وصرح لقناة الجزيرة القطرية بأنه يُرحب بمبادرة الهلباوى مُشترطًا إخراج الإخوان من السجون وعلى رأسهم المعزول محمد مرسى، وبسبب هذا التصريح شن عليه أعشاء التنظيم هجومًا شرسًا وهو ما دفعه للخروج ببيان ينفى موافقته على المصالحة لمحاولة تخفيف الهجوم عليه.
سعد الدين إبراهيم مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية أكد على رغبة إبراهيم منير الكبيرة فى المصالحة، مشيرًا فى تصريحات صحفية له اتصاله به كى يعلم منه إلى أى مدى وصلت مبادرته التى أطلقها للمصالحة.
محمود حسين أمين عام جماعة الإخوان، ممن يرغبون فى المصالحة، وتقدم بعدة مبادرات.
كشفت مصادر داخل الإخوان عن أن الجماعة شكلت لجنة لمحاولة الوصول إلى رد من الدولة المصرية، وأعضاء اللجنة هم، المستشار أحمد مكى وزير العدل فى حكومة هشام قنديل فى عهد الرئيس الإخوانى محمد مرسى، السفير إبراهيم يسرى، والسفير عبدالله الأشعل المرشح الأسبق لرئاسة الجمهورية.
وأكدت المصادر أن مهمة اللجنة دراسة شكل المصالحة بين الدولة والإخوان وبنودها، واتفقوا فيما بينهم على التخلى عن عودة المعزول محمد مرسى، وفكرة الانتخابات الرئاسية المبكرة.
 ورغم السرية الكبيرة التى فرضها أعضاء اللجنة على عملهم إلا أن عددًا من شباب الجماعة علم بتشكيلها وأهدافها سرًا وشنوا هجومًا شرسًا على أعضائها.
وفى هذا الإطار هاجم الصحفى الإخوانى صابر مشهور المستشار أحمد مكى وقال إن مكى وشقيقه محمود نائب المعزول أحد الأسباب الرئيسية لسقوط الجماعة بسبب افتعالهما حربًا بينه وبين القضاء المصرى –على حد زعمه.
وفى مفاجأة من العيار الثقيل، كشف مصدر إخوانى مطلع داخل الجماعة، عن عقد مجلس شورى الإخوان فى تركيا عدة اجتماعات مهمة مطلع العام الحالى بحضور محمود حسين أمين عام التنظيم، والمفاجأة كانت أن من أجندة هذا الاجتماع مناقشة فكرة التصالح بين الجماعة والدولة وشكل تلك المصالحة إن تمت وما هى أهم البنود التى يجب أن توضع فيها.
 هذا كله بخلاف المبادرة التى تسربت من داخل الجماعة وقيل إنها خرجت بأوامر محمود عزت المرشد المؤقت المختفى منذ ثورة 30 يونيو، وتشمل هذه المبادرة موافقة الإخوان على كل شروط الدولة أىًا كانت مقابل الإفراج عن سجناء الجماعة.
وتشمل هذه المبادرة إعلان الإخوان اعتزال العمل السياسى فى مصر لمدة 10 سنوات والاكتفاء بالعمل الدعوى والاجتماعى فقط وتحت إشراف مباشر من الدولة، وقد تسببت هذه المبادرة فى وجود موجة غضب كبرى داخل أوساط الإخوان وكانت سببًا فى زيادة الخلافات بين شباب الجماعة والمرشد المؤقت الذى يعتبر أحد أبرز ثعابين المصالحة داخل جماعة الإخوان الإرهابية.
وقال محمد عبدالوهاب منسق تحالف الوفاق الوطنى لـ«روزاليوسف»: إن «حسين» تلقى اتصالات من عمرو فاروق نائب رئيس حزب الوسط الهارب فى تركيا أكد فيها أن الإخوان يتمنون إتمام المصالحة مع الدولة طالبًا شخصية عامة قوية تتوسط لإتمامها.
وكشف محمد عبدالوهاب منسق عام تحالف شباب الوفاق الوطنى، عن أن الدكتور حسن نافعة يسعى للمصالحة ويحاول أن يجتذب أصوات حقوقيين مصريين له، لكنه فوجئ برفض معظمهم لفكرة الحديث مع الإخوان من الأساس.


بقلم رئيس التحرير

الداعية والنساء!
  من مواجهة الإلحاد بالجنس .. إلي زواج الفنانات! فى غضون العام 1903م، طبّقت شهرة الرجل الآفاق؛ إذ وصلت «شهرته»..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
دكتوراه فى الفساد!
اسامة سلامة
صحيفة تحت الحصار
د. فاطمة سيد أحمد
«الصلاة».. و«السلام»!
وائل لطفى
دعاة وفنانات!
عبدالعزيز خريبط
مصر التى فى خاطرى
د. مني حلمي
إنكار ما هو معلوم من المواطنة.. بالضرورة!
حسين معوض
تكلفـة الرشـوة: 90 مليـــار جنيه سنويًا!
مدحت بشاي
هل ماتت الكوميديا؟!
مصطفي عمار
كيف تصبح أسطورة أو على الأقل رقم واحد؟!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF