بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 يوليو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

«فضل شاكر».. الإرهاب جريمة لا تسقط بالتقادم

304 مشاهدة

12 مايو 2018
كتب : سيد طنطاوي



هل يُمكن أن تُسامح إرهابيًا قتل أمك أو أباك أو أخاك، حتى وإن تاب وتراجع عن أفكاره التي دفعته للقتل؟
الحقيقة أن الإرهاب جريمة لا تسقط بالتقادم، وتظل تلاحق مرتكبيها إلى الأبد، وهذا ليس سدًا لطريق التوبة، لأن بابها مفتوح دائمًا، لكن بشرط المُحاسبة على ما اقترفته اليد من جرائم.
المطرب اللبناني فضل شاكر أعلن في 2012، اعتزاله الغناء بشكل نهائي، وانضمامه إلى جماعة الشيخ أحمد الأسير، موضحًا أنه سيجعل قضية الدفاع عن كل سنى مظلوم في الأرض هي قضيته الأولى والأخيرة.
اعتزاله الفن أمر له فيه مطلق الحرية، لكنه أعلن الانضمام إلى جماعة دينية يقول أنها تدافع عن السُنة، إذن هي جماعة دينية مذهبية، لها نشاط ضد الطوائف الأخرى.
في 2014، أصدر القضاء اللبناني، حكمًا بإعدامه على خلفية ارتكابه أعمالًا إرهابية مع الشيخ أحمد الأسير و54 آخرين، شاركوا في قتال الجيش اللبناني بمنطقة «عبرا» في صيدا، جنوب لبنان، إلا أن «شاكر» خرج لينفي هذه التهم عنه، ولم يوضح ما هي النشاطات التي مارسها مع جماعة الأسير.
ظهر بعد ذلك على قناة الجزيرة عبر برنامج «وما خفي أعظم»، ليقول أنه مستعد لتسليم نفسه إلى الأمن اللبناني بشرط أن يضمن وجود قضاء عادل ومستقل، دون التصريح بأنه أخطأ ويريد التوبة، باستثناء قوله على حسابه بـ «تويتر»: «لم أقتل ولم أقاتل، وأريد قضاءً عادلًا».
مؤخرًا، أعلنت شركة العدل جروب للإنتاج الفني، أن تتر مسلسل «لدينا أقوال أخرى»، سيكون بصوت المطرب اللبناني فضل شاكر، وقوبل ذلك برفض عربي على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة في لبنان بعد اعتراض عدد كبير من اللبنانيين بأنه كيف لمطرب صدر ضده حكم قضائي أن يشارك في عمل فني؟.
بعد الضغوط، تراجعت «العدل جروب» وقالت: «احترامًا وتقديرًا للشعب اللبناني وجيشه الباسل، ونظرًا للعلاقات الفنية والتاريخية بين مصر ولبنان والتي أثمرت عن اعتبار الفنان اللبناني مصري الهوية والعكس، فإننا عندما فكرنا في الاستعانة بالفنان فضل شاكر لغناء تتر مسلسل الفنانة الكبيرة يسرا كانت اعتباراتنا فنية بحتة، ولم يدر بخلدنا أن مشكلته مازالت قائمة وأن تعاوننا معه هو الطبيعي كما حدث مع الفنانة نوال الزغبي السنة الماضية».
وتابع البيان: «عندما علمنا أن مشكلته لم تحل وهناك علامات استفهام حول موقفه القانوني ونظرا لاعتقادنا الدائم أن الفن يوحد الشعوب ولا يفرقها فإننا احترامًا لمشاعر الإخوة في لبنان قررنا الاستغناء عن صوت فضل شاكر ولن يكون موجودًا علي تتر مسلسل يسرا».
ورد فضل على «تويتر»، قائلًا، «حين سكت أهل الحق عن الباطل، توهم أهل الباطل أنهم على حق»، وهذا ما يؤلمني في حياتي».
البعض اعتبر استبعاد الشركة لغناء تتر المسلسل بصوت فضل شاكر، تكريسًا للإرهاب وصدًا لباب العودة أمام التائبين، وأنه رسالة لمن يفكرون في العودة بأن الباب مغلق أمامهم وأنهم ليس لديهم فرصة أخرى للمراجعة أو التراجع، وأنه لن يشفع لمتطرف تراجعه.
الحقيقة أن باب العودة مفتوح أمام كل من أخطأ، بشرط أن يُحاسب عما اقترفته يداه من جرائم، ولولي الدم أن يُسامح أو لا يُسامح، فالعودة من طريق الإرهاب لا تعني سقوط الجرائم، وإلا نُلغي الحساب على الجرائم.
إن كان فضل شاكر يريد العودة فليعلن عن نشاطاته خلال انضمامه لتلك الجماعة الإرهابية التي انضم إليها، وعليه تفسير كيف دافعت هذه الجماعة عن السُنة كما قال حين انضم لها؟.
على المُطرب اللبناني أن يُبلغ الأمن عن الإرهابيين الذين يحملون السلاح ضد المدنيين وأصحاب المذاهب الأخرى.
إن كان اقترف جرائم قتل ضد أحد فعليه الاعتراف والخضوع للمحاسبة أولًا من ولي الأمر وولي الدم.
عليه تقديم روشتة، كيف استقطبته تلك الجماعة؟، وكيف يمكن للشباب أن يتجنبوا الوقوع في شباكها كما حدث معه.
 


بقلم رئيس التحرير

الداعية والنساء!
  من مواجهة الإلحاد بالجنس .. إلي زواج الفنانات! فى غضون العام 1903م، طبّقت شهرة الرجل الآفاق؛ إذ وصلت «شهرته»..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
دكتوراه فى الفساد!
اسامة سلامة
صحيفة تحت الحصار
د. فاطمة سيد أحمد
«الصلاة».. و«السلام»!
وائل لطفى
دعاة وفنانات!
عبدالعزيز خريبط
مصر التى فى خاطرى
د. مني حلمي
إنكار ما هو معلوم من المواطنة.. بالضرورة!
حسين معوض
تكلفـة الرشـوة: 90 مليـــار جنيه سنويًا!
مدحت بشاي
هل ماتت الكوميديا؟!
مصطفي عمار
كيف تصبح أسطورة أو على الأقل رقم واحد؟!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF